أمسية طرب ربيع وطن من قلوب صافية

كتب : عصام عياد

من جديد يطل علينا كورال ” سانت لوتشيا ” للمكفوفين ،مع أمسية طرب – من الزمن الجميل – بعنوان ” ربيع وطن من قلوب صافية ” بهمة رهبانية الأخوة الأصاغر الآباء الفرنسيسكان بمصر – اقليم العائلة المقدسة – والأخوات راهبات الصليب اللبنانيات، – للعام الرابع على التوالي – وشهدت وقائعها قاعة النيل للآباء الفرنسيسكان الملحقة بكنيسة سان جوزيف  بوسط المدينة يوم السبت قبل الماضي ،في ضيافة الأب بطرس دانيال الفرنسيسكاني مدير المركز الكاثوليكي المصري للسينما،وسط حضور جماهيري كثيف،ضاقت بهم جنبات القاعة .

شارك بالحضور سعادة القاصد الرسولي بمصر المطران برونو موزارو سفير الفاتيكان بمصر،وأصحاب السيادة الآباء المطارنة والأساقفة الأنبا أنطونيوس عزيز مطران ايبارشية الجيزة والفيوم وبني سويف للأقباط الكاثوليك الشرفي،والمطران مار كريكور أوغسطينوس كوسا مطران الأرمن الكاثوليك ،والمطران جورج شيحان مطران الموارنة ،والمطران عادل زكي النائب الرسولي للاتين ،والخور أسقف فيليب نجم المدبر البطريركي للكلدان الكاثوليك ،والأب كمال لبيب الفرنسيسكاني الخادم الاقليمي للأخوة الأصاغر،وكوكبة من الرهبان والراهبات ممثلين العديد من الرهبانيات الرجالية والنسائية بمصر،الى جانب الأخوات راهبات الصليب  بالقاهرة والاسكندرية .

في بداية الاحتفالية رحب الأب لبيب بالحضور اكليروسا وعلمانيين ،ثم تفضل بتقديم فريق الكورال ،مشيرا الى أن الأمسية على وصلتين يتخللهما استراحة قصيرة .

استهل الفريق الأمسية بالصلاة الربية المرنمة ،وترنيمة ” اجعلني الهي أداة للسلام ” للقديس الساروفي فرنسيس الأسيزي ،ليشدوا من بعدها في أداء فردي ،وأيضا في أداء جماعي بأعذب الكلمات والألحان في أداء رائع متميز – قيادة الفنان الأستاذ ميلاد شحاتة أستاذ الموسيقى – ،نال استحسان الجميع لتضج القاعة بالتصفيق الحاد ومصاحبة الفريق في الأغاني والكلمات ،وكان قد قدم الابن جرجس جويد عضو الفريق كلمات شعرية من تأليفه في أداء مرهف .

من جانبه تفضل المطران موزارو بتوجيه كلمة قصيرة هنئ فيها الفريق ،مشيرا الى الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس لمصر الشهر الفائت ،أن قداسته كان سبمد فترة اقامته بالقاهرة ليستمتع بهذا الأداء الجميل ، واختتم كلمته بتهنئة الأخوات الراهبات وكل القائمين على دعمه ليكون بهذه الصورة الرائعة ،مانحا بركته الرسولية ثم قام بتقبيل كل أعضاء فريق الكورال في أبوة حانية .

من جانبها ذكرت الأخت سامية سامي من أخوات راهبات الصليب والمسئولة عن الفريق،أن الكورال يضم 13 ولد وبنت  ( 10 أولاد ،و3 بنات ) ،من سن 6 سنوات وحتى سن ال 18 ،نهتم بهم كجماعة رهبانية متحملين كافة الأعباء حتى يحصلوا على الثانوية العامة عبر طريقة ” برايل ” ليستكملوا من بعدها دراستهم الجامعية ،لينخرطوا بعدها في المجتمع كأصدقاء للدير.

من جانبه تفضل الأب كمال بتوجيه كلمات الشكر الدافئة  للحضور ،مقدما لأعضاء الفريق وكل فريق العمل المعاون …الأخوات الراهبات ،الاداريين ،المساعدين، المصورين ،وأيضا لفريق العمل المعاون بقاعة النيل .

في ختام الاحتفالية تفضل المطران زكي بتوجيه كلمات معبرة عن مصداقية الفريق والأداء الرائع النابع من قلوب محبة والتي بالفعل وصلت لقلوبنا جميعا ،مشيرا الى النضوج والتقدم في أداء فريق الكورال عاما من بعد عام ،ليقدم الفريق صلاة الأبانا ومنح البركة الرسولية من الآباء المطارنة والأساقفة ،ليسارع الحضور في التقاط الصور التذكارية مع أعضاء الفريق .

الجدير بالذكر ان جمعية راهبات الصليب أسسها الأب يعقوب الحداد  الكبوشي في سنة 1930 و جعل من أعمال الرحمة طابعها المميز و منها ايواء الكهنة العاجزين عن متابعة رسالتهم بسبب المرض أو الشيخوخة ،  مع الاهتمام بالبؤساء و العميان و العجزة و المقعدين و المعوقين الى جانب رعاية الأيتام و تربيتهم بنين و بنات ،

و يوجد حاليا للرهبنة عشرون ديرا ، أربعة عشر في لبنان و واحد في روما و واحد في سوريا و واحد في القدس و واحد في عمان و ديران في مصر في المعادي دار القديس اسطفانوس للآباء الكهنة المسنين ، و بالاسكندرية بأبو قير ، و كانت قد جاءت راهبات الصليب الى مصر في سنة 1988 بدعوة من الطيب الذكر المتنيح  البطريرك الكاردينال اسطفانوس الثاني لادارة ” دار القديس اسطفانوس للآباء الكهنة ، و في سنة 1996 بدأن رسالتهن بالاسكندرية

تبقى كلمات الشكر موصولة للأخوة الأصاغر ممثلة في شخص الأب كمال لبيب الخادم الاقليمي ،وللأخوات راهبات الصليب على هذه الرسالة الرائعة والاهتمام بأبنائنا وبناتنا وعلى خدمة المحبة ،وكل الشكر لفريق كورال سانت لوتشيا على أدائهم الراقي الجميل .

والفريق والأخوات الراهبات يسعدهم استقبال أعضاء جدد من مختلف المراحل العمرية .

(Visited 46 time, 1 visit today)