أخبار الكنيسة

احتفالية اليوم الرهباني الثالث الثبات والأمانة في الحياة الرهبانية

22views

” تأمل فيما أنت خرجت من أجله ” الأنبا أرسانيوس

كتب : عصام عياد

تأكيدا على ما جاء ضمن وثائق المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني ( 1962 – 1965 ) ، حول ” الرهبان ” دستور عقائدي في

” الكنيسة ” : ” ومن ثم فان المجمع المقدس  يجل ويمتدح هؤلاء الرجال والنساء ،هؤلاء الأخوة والأخوات الذين يزينون عروس المسيح

بحياتهم في الأديرة والمدارس والمستشفيات والارساليات ،وباخلاصهم الدائم والمتواضع لحياتهم المكرسة ويؤدون الخدمات السخية

والمتنوعة لجميع البشر ” ، جاءت فعاليات اليوم الرهباني – للعام الثالث على التوالي – في تقليد شبة أصيل والذي يجمع بين الرهبان

والراهبات والمكرسين والمكرسات من الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية ،وشهدت وقائعه قاعة النيل التابعة للمركز الكاثوليكي

المصري للسنيما والملحقة بكنيسة سان جوزيف للآباء الفرنسيسكان بوسط المدينة في يوم الجمعة الأولى من شهر ديسمبر الجاري

حول شعار ” الثبات والأمانة في الحياة الرهبانية – تأمل فيما أنت خرجت من أجله ” من أقوال الأنبا أرسانيوس ،وامتدت فعالياته على مدى السبع ساعات ،

وأعدت له اللجنة المنظمة المكونة من الكنيستين ،وقدمت له الأخت / منال مجلي من راهبات صغيرات القلب المقدس الفرنسيسكانيات ،

وسط كوكبة من الرهبان والراهبات يمثلون لمختلف الجماعات الرهبانية والنسكية والأديرة الممتدة شرقا وغربا في البراري والصحراء- 

– رهبان دير مارمينا العجايبي بصحراء مريوط رهبان دير البراموس العامر بوادي النطرون رهبان دير الأنبا بولا العامر بالبحر الأحمر رهبان دير الأنبا مكاريوس السكندري بوادي الريان راهبات دير مارجرجس حارة زويلة  راهبات دير الأمير تادرس حارة الروم

– راهبات دير الشهيد العظيم أبي سيفين مصر القديمة  راهبات دير مارجرجس مصر القديمة  .

شارك في اللقاء سعادة القاصد الرسولي رئيس الأساقفة المطران برونو موزارو سفير الفاتيكان بمصر ،ونيافة الأنبا أنطونيوس عزيز

مطران الجيزة والفيوم وبني سويف الشرفي للأقباط الكاثوليك ،ونيافة الأنبا أرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي

الأرثوذكسي ،ونيافة الأنبا دانيال أسقف ورئيس دير الأنبا بولا العامر بالبحر الأحمر ،ونيافة الأنبا مكاري الأسقف العام لكنائس شبرا

الجنوبية للأقباط الأرثوذكس ،والأب كمال لبيب الفرنسيسكاني الخادم الاقليمي لرهبانية الأخوة الأصاغر الفرنسيسكان بمصر – اقليم

العائلة المقدسة – ،ولفيف من الآباء الكهنة والاعلاميين والصحفيين والأصدقاء والمحبين ،امتلئت بهم جنبات مسرح قاعة النيل .

جاءت فقرات البرنامج غنية متنوعة ،غلبتها روح الصلاة ، سادتها روح الشركة والانفتاح وتبادل الخبرات ،حيث شمل الصلوات

  والترانيم والتسابيح الكيهكية والتأملات والتعليم والحوار ،الى جانب كلمات الترحيب الدافئة

من قبل اللجنة المنظمة ،بالاضافة الى العديد من المشاركات والتأملات بين الفقرات المختلفة أضفت عمقا روحيا رائعا .

عودة الى البرنامج … من بعد الصلاة وطلب نعمة الروح القدس والقراءات الكتابية،جاءت كلمات الترحيب من الأب ميلاد شحاته عضو اللجنة المنظمة

ثم كلمة رئيس الأساقفة المطران موزارو ، تلتها كلمة الأنبا أرميا ، ثم فقرة تسابيح كيهكية مع خورس الدراسات القبطية قسم الألحان

والموسيقى ، بعدها جاءت كلمة الأنبا دانيال حول ” الثبات والأمانة في الحياة الرهبانية ” ،وصولا لفقرة موسيقية مع عازفي الأوتار

ليأتي وقت المشاركات وتبادل الخبرات حول الثبات والأمانة … تأمل فيما أنت خرجت من أجله ، بمشاركة الأب باتريك الكرملي الرئيس

الاقليمي للآباء الكرمل في مصر ،الراهب  الأب أور البراموسي ،الراهب الأب بولس البراموسي ،الأب بيو فرح الفرنسيسكاني راعي

كنيسة سان جوزيف للآباء الفرنسيسكان بوسط المدينة ، الأخت منال من الراهبات الفرنسيسكانيات مرسلات لقلب مريم الطاهر بقصر

النيل بجهة وسط البلد ،والأخت نادية دوس مسئولة جماعة التجديد المواهبي بالروح القدس ” الكاريزماتيك ” بمصر ،ثم عودة للتسبيح

والترنيم مع كورال كنيسة العائلة المقدسة للآباء الفرنسيسكان بحي المعادي  ” الجالية السودانية ” ،لنصل لختام البرنامج وكلمة الأنبا

أنطونيوس ، وكلمة الأب كمال لبيب بعدها تفضل الآباء المطارنة والأساقفة بمنح البركة الرسولية للجميع ، لتمتد فاعليات اللقاء الثالث

الى قاعة القديس يوسف الملحقة بالكنيسة حول ” غذاء المحبة ” في روح الشركة والمقاسمة ،والتقاط الصور التذكارية وكاميرا الفنان

جورج  عجيب ،لينطلق الجميع في محبة الله وشركة القديسين على أمل اللقاء .

تبقى كلمات الشكر موصولة للجنة المنظمة والاعداد لتنشيط مثل هذه اللقاءات لمزيدا من التواصل والشركة وتبادل الخبرات واكتساب المهارات وأيضا التعرف على الآخر .

في سياق متصل تأتي فعاليات اللقاء الثالث للحياة الرهبانية تزامنا مع بدء احتفالات اليوبيل المئوي الثامن للأخوة الأصاغر في شخص الأب المؤسس القديس فرنسيس الأسيزي ولقاؤه التاريخي مع الملك الكامل في دمياط في حوار السلام والطمأنينة .

تجدر الاشارة الى أن اللقاء الأول كان قد عقد حول ” الحياة الرهبانية صلاة ورسالة ” في ديسمبر  2015 ،واللقاء الثاني جاء حول ” الحياة الرهبانية شهادة فرح ” في ديسمبر  2016 .

في لفتة رائعة من قبل اللجنة المنظمة تم توزيع شنطة أنيقة للمشاركين شملت العديد من المطبوعات بمناسبة اليوبيل المئوي الثامن للرهبنة الفرنسيسكانية ،ومحتوى اللقاء مع بعض الكلمات حول الموضوع الى جانب البرنامج التفصيلي للقاء .  

كل التهاني القلبية لفريق العمل والتنظيم والاعداد لنجاح اللقاء الثالث وللرهبانية الفرنسيسكانية على استضافتهم وكريم استقبالهم ممثلة في شخص الأب كمال لبيب الفرنسيكاني الخادم الاقليمي في مصر ولكل من كان له تعب المحبة لانجاح اللقاء بشفاعة أمنا مريم العذراء والقديس فرنسيس الأسيزي والأنبا أرسانيوس ولتشملنا جميعا نعمة الرب .