روحية ورعويةموضوعات

الأنجيل اليومى لكنيسة الروم الملكيين 7 فبراير/شباط 2019

19views

خميس من أسبوع الفريسيّ والعشَّار

تذكار أبينا البار برثانيوس أسقف لمبساكوس

أبينا البار لوقا الذي كان في أستريون من بلاد اليونان

 

إنجيل القدّيس مرقس 44-38:12

قالَ ٱلرَّبّ: «إِحذَروا مِنَ ٱلكَتَبَةِ ٱلَّذينَ يُحِبّونَ ٱلمَشيَ بِٱلحُلَلِ وَٱلتَّحِيّاتِ في ٱلسّاحاتِ،
وَصُدورَ ٱلمَجالِسِ في ٱلمَجامِعِ وَأَوَّلَ ٱلمُتَّكَآتِ في ٱلعَشاء.
ٱلَّذينَ يَأكُلونَ بُيوتَ ٱلأَرامِلِ بِعِلَّةِ تَطويلِ صَلَواتِهِم. فَهَؤُلاءِ سَتَنالُهُم دَينونَةٌ أَعظَم».
وَجَلَسَ يَسوعُ قُبالَةَ ٱلخِزانَةِ، وَجَعَلَ يَنظُرُ كَيفَ يُلقي ٱلجَمعُ نُقودًا في ٱلخِزانَة. فَأَلقى كَثيرٌ مِنَ ٱلأَغنِياءِ شَيئًا كَثيرًا.
وَجاءَت أَرمَلَةٌ فَقيرَةٌ وَأَلقَت فَلسَينِ قيمَتُهُما رُبع.
فَدَعا تَلاميذَهُ وَقالَ لَهُم: «أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّ هَذِهِ ٱلأَرَملَةَ ٱلفَقيرَةَ قَد أَلقَت أَكثَرَ مِن كُلِّ ٱلَّذينَ أَلقَوا في ٱلخِزانَة.
فَإِنَّ ٱلجَميعَ أَلقَوا مِمّا فَضَلَ عِندَهُم، وَأَمّا هَذِهِ فَأَلقَت مِمّا هِيَ في عَوَزٍ إِلَيه. أَلقَت كُلَّ ما لَها، كُلَّ مَعيشَتِها».

شرح لإنجيل اليوم :

القدّيس أنسيلموس (1033- 1109)، راهب وأسقف وملفان الكنيسة
الرّسالة 112، إلى هيوجوس النّاسك
«وَأَمّا هِيَ، فَإِنَّها مِن حاجَتِها أَلقَت جَميعَ ما تَملِك، كُلَّ رِزقِها»
في ملكوت السماوات، سيصبح الجميع معًا، وكإنسان واحد، مَلِكًا واحدًا مع الله، لأنّ الجميع سيريدون شيئًا واحدًا وستتمّ إرادتُهم. ها هو الخير الّذي يعلن الله من أعلى السماء، أنّه يضعه للبيع.

إن تساءل أحد عن الثمن، هذا هو الجواب: من يقدّم ملكوتًا في السماء ليس بحاجة إلى مالٍ أرضيّ. لا أحد يستطيع أن يُعطي الله ما هو له في الأصل، لأنّ كلّ ما هو موجود هو له. ومع ذلك، لا يعطي الله شيئًا كبيرًا دون أن يُدفَع أيُّ ثمن: لا يُعطيه لمن لا يقدّره. في الواقع، لا أحد يُعطي ما هو غالٍ لديه للّذي لا يُعطيه أيّ قيمة. وبناءً على ذلك، إذا لم يكن الله بحاجة لخيراتك، فلا يجب عليه أيضًا أن يعطيك شيئًا كبيرًا هكذا إن كنت تحتقر محبّته: لا يطلب سوى المحبّة، وعدا ذلك لا شيء يجبره على العطاء. أحبب إذًا، وستنال الملكوت. أحبب، وستمتلكه… أحبِب الله إذًا أكثر من نفسك، وعندها تبدأ تمسك ما تريد أن تمتلكه تمامًا في السماء.