الاحتفال باليوبيل الفضي للأب / جون ريتشارد كيانكافا الكومبونياني

كتب : عصام عياد

ابتهاجا بعيد قلب يسوع الأقدس ،وتزامنا مع احتفالية الأسرة الكومبونيانية في مصر،بمرور 150 عاما على تأسيس ارسالية كومبوني في أفريقيا الوسطى ” المرسلون الكومبونيان ” – وسط مشاعر تفيض بتسلبيح الشكر لله القدير،تغلبها البهجة  – احتفل الأب جون ريتشارد كيانكافا الكومبونياني الرئيس الاقليمي للآباء الكومبونيان بمصر والسودان ،بيوبيله الفضي الكهنوتي ( 1992 – 2017 ) عبر رحلة عطاء على مدى ال 25 عاما في خدمة الكنيسة والرسالة على خطى الأب المؤسس القديس دانيال كومبوني في تواضع وانكار للذات ، متخذا شعارا له من كلمات القديس كومبوني : ” لو أعطيت ألف حياة … سأكرسها من أجل خدمة الرسالة في أفريقيا ” ،وسط أخوته الرهبان والآباء الكومبونيان من مختلف الأديرة المنتشرة بمصر،وذلك بكنيسة قلب يسوع الأقدس للآباء الكومبونيان بجهة السكاكيني بمنطقة العباسية بالقاهرة في يوم الأحد قبل الماضي .

رفعت ذبيحة الشكر لله القدير على نعمته التي رافقت وترافق هذه المسيرة اليوبيلية ،على مذبح كنيسة قلب يسوع الأقدس وترأسها سيادة المطران عادل زكي النائب الرسولي للاتين بمصر ،وشاركه في الخدمة لفيف من الآباء الكنهة يمثلون للعديد من الجماعات الرهبانية الرجالية بمصاحبة جوقات من السودانيين والأثيوبيين والأريتريين ، وكوكبة من الجماعات الرهبانية النسائية ،وجمع غفير من أبناء كنيستنا الكاثوليكية بمصر،والأصدقاء والمحبين ،وانضم للاحتفالية مجموعة من الأطفال السودانيين برقصاتهم التعبيرية وزيهم المتميز التي تجسد للبيئة الأفريقية في لوحة فنية رائعة .

تخلل الاحتفالية اليوبيلية  ،منح ” سر التثبيت ” لعدد من أطفال رعية قلب يسوع بالسكاكيني بعد مسيرة من الاعداد والتكوين والمرافقة الروحية ،حيث تفضل المطران زكي بعد ” خدمة الكلمة ” بطلب استدعاء الروح القدس … “أيها الروح القدس مصدر النور والحياة والمحبة، تعال واملىء قلوب مؤمنيك ” الذي يقدس المؤمنين ،ويساعد المساكين ،ويعلم الجهلاء ، ويقوي الضعفاء ، ويشجع الخائفين ،لتستكمل من بعدها الذبيحة الآلهية .

من جانبه استهل المطران زكي عظة القداس بتهنئة الأب ريتشارد بيوبيله الفضي الكهنوتي ،مشيرا الى أن اليوبيل يمثل زمن نعمة و رحمة ،وأيضا هو زمن للمراجعة والتقييم الذاتي ،وأضاف سيادته أننا اليوم مع الأب ريتشارد نشكر الله على مسيرة العطاء وخدمة النفوس عبر سنوات طوال ،واختتم حديثه بطلب نعمة الروح القدس لترافق الأب ريتشارد لمواصلة الرسالة لمجد الله الأعظم .

جدير بالذكر أن الأب ريتشارد يحمل الجنسية الأوغندية ،خدم في بلدان ايطاليا والسودان ومصر ويشغل حاليا مسئولية  رئاسة الاقليم لمصر والسودان .

كل التهاني القلبية للأسرة الكومبونيانية وللأب جون ريتشارد ،بمناسبة يوبيله الفضي الكهنوتي ،مع كل التمنيات بالنعمة والصحة والخدمة المثمرة المتجددة لمجد الله وخلاص النفوس وبخاصة للقارة الأفريقية الغالية وعقبال اليوبيل الذهبي الكهنوتي ولتشملنا جميعا نعمة الرب .

(Visited 48 time, 1 visit today)