القديس انطونيوس البدواني للاب مراد مجلع الفرنسيسكاني

أيها الآب الصالح الرحيم، الذي اختار القدِّيس أنطونيوس البدواني شاهدًا للإنجيل ومحاميًّا عن الفقراء والمتألِّمين، أعطنا النعمة التي نطلبها منك بشفاعته… قدِّس حياة عائلاتنا، بارك أولادنا الصغار والكبار، ساعد المرضى والمتألِّمين والمتروكين، زيِّن نفوسنا بالأعمال الصالحة، أعطنا الشجاعة أمام متاعبنا اليوميّة وأمنح السلام لبلادنا وللعالم، بربنا يسوع المسيح.” آمين.

يعلّمنا القدِّيس البدواني أن: “الإيمان ثوب النفس، وعندما يضيئها نور المحبّة تصير مثل الثوب الموشّى بالذهب، فالمسيحي هو قلب أناره الإيمان، وترافقه المحبّة”، وتركزت موضوعات التأمّل خلال التُساعيّة هذا العام حول صفات الله من صلاح، وصمت، وعناية، وبركة، وحضور، ومجد، وبطء، وفرح، وغيرة. لأن التأمّل في الله خالقنا، ينقلنا إلى العيش في شهادة حقيقيَّة عن إيماننا المسيحيّ عل مثال القدِّيس انطونيوس البدواني.

وقد رافقنا في الصلوات والتأمّلات لفيف من الآباء المطارنة والأساقفة والكهنة والرهبان وبمشاركة جموع المؤمنين ومحبّي القدِّيس أنطونيوس، نصلّي إلى الله أن يعطينا أن نكون على مثاله وقداسته…

يا قدِّيس أنطونيوس البدواني… صلِّ لأجلنا

وكل عام وأنتم بخير
الاب مراد مجلع الفرنسيسكاني

(Visited 23 time, 5 visit today)