البابا والكنيسة في العالم

اللجنة الحبرية المعنية بحماية القاصرين تعقد جمعيتها العامة التاسعة

39views

القاهرة 12 سبتمبر 2018.

قامت اللجنة الحبرية المعنية بحماية القاصرين بعقد جمعيتها العامة التاسعة من السابع وحتى التاسع من الشهر الجاري في روما. وقد أصدر المجتمعون بيانا صحفيا في اخر اللقاء أكدوا فيه على الأهمية التي يعطيها البابا فرنسيس للإصغاء الي من عانوا من التجاوزات والانتهاكات.
هذا و قد اكد البيان علي استماع المشاركين في اعمال الجمعية العامة الي شهادة شخصين عانيا من مأساة التعديات الجنسية علي القاصرين عندما كانا طفلين و قد تركزت الحوارات حول اخر المستجدات التي حصلت داخل الكنيسة الكاثوليكية و سبب الما كبيرة لأشخاص كثيرين و قد اعتبر البيان ان التساؤلات التي طرحت في الفترة الأخيرة لا تعطي الاهمية الكاملة علي مدي خطورة التعديات الجنسية علي القاصرين و حسب و لكنها أيضا تشدد علي مدي أهمية بذل كل الجهود اللازمة من اجل القدرة علي توفير الحماية للقاصرين لكي يكون المستقبل القادم افضل من الماضي .
بالإضافة الي ذلك فقد تخلل الاعمال اطلاق العديد من المشارع الريادية والتي سيتم تنفيذ أولها في البرازيل حيث تهدف هذه المشاريع الي توفير بيئة امنة و القيام بأطلاق عمليات شفافة لكي تسمح بإعادة الثقة لدي الأشخاص الذين تعرضوا لهذه الانتهاكات و قد تمني البيان ان يتمكن قادة الكنائس المحلية من بذل الجهود في هذه المشاريع و من خبرات و تجارب الضحايا و قد ذكر القائمين علي الاجتماع ان بأن التعاون مع الكرسي الرسولي ودوائر الكوريا الرومانية يشكل أيضا جزءا لا يتجزّأ من المهام المسندة إلى اللجنة الحبرية المعنية بحماية القاصرين و قد قاموا بشكر رئيس مجمع تبشير الشعوب الكاردينال فيلوني ورئيس مجمع الأساقفة الكاردينال أوليه اللذين أبديا اهتماما كبيرا بالمسائل التي تُعنى بها هذه اللجنة.
هذا و قد أوضح البيان ان ان المشتركين باللجنة سيقومون بالمشاركة خلال الأيام القادمة في لقاءات ينظمها مجمع عقيدة الايمان بالتعاون مع مجلس أساقفة إيطاليا في اطار الالتزام المتواصل في توفير الحماية للقاصرين . و قد اختتم البيان الصحفي بذكر أن العالم سيحتفل في العشرين من نوفمبر 2019 بالذكرى السنوية الثلاثين لتبنّي معاهدة حقوق الطفولة، والتي صدقت عليها مائة وست وتسعون دولة بما في ذلك الكرسي الرسولي.