المؤتمر السنوي للجنة الشباب الايبارشي

كتب : عصام عياد

في اطار الخطة السنوية ،طبقا لأجندتها المعلنة ،وعلى ضوء الأهداف المرجوة ،تكليلا للنشاط النوعي على مستوى المناطق وختام الموسم الصيفي ،تأصيلا لمسيرة التكوين التراكمي الذي تتبناه اللجنة ،ببركة وصلوات غبطة أبينا البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق الكلي الطوبى بطريرك الاسكندرية وسائر الكرازة المرقسية للأقباط الكاثوليك ،وبهمة الأب عمانوئيل صبحي الكاهن الشريك بكنيستنا بجهة مصر الجديدة … كنيسة قلب يسوع ،ورئيس اللجنة الايبارشية – في أولى متابعاته لعمل اللجنة الايبارشية آثر توليه مسؤلية عمل اللجنة ( سبتمبر 2017 ) – جاءت فعاليات المؤتمر السنوي للجنة خدمة الشباب بالايبارشية البطريركية حول ” مهرجان كان ” Can  أي أنك .. تقدر تحقق حلمك ،تحت شعار ” هب عبدك قلبا فهيما “ ( ا ملوك 3 / 5 ) حول ما سطره الوحي الآلهي وجاء بكتاب الملوك الأول الفصل ال 3 والعدد ال 5 ،في الفترة من 26 وحتى 28 من شهر أكتوبر الفائت ببيت ” فاونت جيت ” بمدينة العبور بالقاهرة الكبرى ،وامتدت أعماله على مدى ال 3 أيام .

شارك في المؤتمر نحو 70 شاب وشابة ممثلين لرعايا الايبارشية البطريركية العامرة ،مناطق الاسكندرية ، الدلتا ، والقاهرة بين فئتي جامعة وخريجين ،الى جانب أعضاء اللجنة الايبارشية وفريق العمل ومنشطي المؤتمر .

عودة الى فكرة المؤتمر والتي تمحورت حول ” الحلم ” .. تحديده وكيفية تحقيقه CAN   والصعوبات على عدم تحقيقه ،ومعرفة قدراتنا من جهة وعلاقة الله بحلمنا من جهة أخرى الى جانب علاقتي بأحلام الآخرين على المستويين الفردي والجماعي . 

تنوعت  فقرات اللقاء … فمن الاحتفال بذبيحة الشكر … فترات التسبيح والترنيم  … مجموعات الحوار والمناقشة … المحاضرات … الصلوات … الى مجموعات العمل … بالاضافة الى استخدام فكرة نقل الخبرة من خلال أحدث الألعاب في مصر والشرق الأوسط … وفقرات أخرى عديدة ومتنوعة .

جاء اللقاء مفرحا مبهجا غلبته جدية المشاركين والتزامهم … سادته روح الصلاة والاصغاء .

شمل المؤتمر .. لقائيين أساسيين ،كان أولهما مع الأستاذ أشرف ميشيل مدرب التنمية البشرية – من أبناء كنيستنا العائلة المقدسة بجهة الزيتون – حول : لماذا يجب أن يكون لدينا حلم ؟ وما أهميته ،الصعوبات والمعوقات لتحقيق الحلم والخطوات العملية لتحقيقه ،اما اللقاء الثاني فاداره الأب داني السالزياني رئيس ديرالرهبان السالزيان بالزيتون حول دور الله في حلمي وما مدى تدخله ،هل هناك أحلام تفرح أو تحزن قلب الله ،ثم تحدث عن الدور في أحلام الآخرين ،وأخيرا هل الله يحلم وما هو حلمه ، الكنيسة و ما هو حلمها .

تفاعل المشاركين مع الموضوع والذي ظهر جليا من خلال المداخلات والتعقيبات والتساؤلات.

من جانبه ذكر الأستاذ رامي فضل المنسق العام للجنة الايبارشية انه بالمؤتمر السنوي نصل الى ختام مشروعات عمل اللجنة لهذه السنة ويتبقى في البرنامج أمسية صلاة بمناسبة نهاية السنة واحتفالية أعياد الميلاد والعام الجديد ،وأضاف فضل أنه كان قد انعقد مؤخرا لقاءات المناطق ” شمال ” و ” وسط ” لتفعيل عمل المحليات وكذلك منطقة ” شرق ” .

تجدر الاشارة الى اللجنة تواصل أعمالها من خلال فريق عملها مع الأخوة ريمون عوض نائب المنسق العام ،ماجد رأفت منسق اللجنة الروحية ،ديفيد اميل منسق اللجنة المالية ،أبانوب منصور منسق لجنة السكرتاريا والتوثيق ، والأخت ريم مفيد منسق اللجنة الرياضية ،وتعاون اللجنة في عملها الأخت أمل من الأخوات الراهبات الفرنسيسكانيات ،والأخت آمال من الأخوات الراهبات الكومبونيات ،برعاية الأب عمانوئيل صبحي .

تحية وتقدير لمسيرة عمل اللجنة الايبارشية ،مع كل التمنيات القلبية برسالة مثمرة مزدهرة ومتجددة في خدمة الشباب بهمة فريق العمل بشفاعة أمنا مريم العذراء ولتشملنا جميعا نعمة الرب . 

(Visited 65 time, 2 visit today)