روحية ورعويةموضوعات

تأمل الأب جورج جميل

24views

تاملك 6-12-2018‏

مز110‏

قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا ‏لِقَدَمَيْكَ». 2يُرْسِلُ الرَّبُّ قَضِيبَ عِزِّكَ مِنْ صِهْيَوْنَ. تَسَلَّطْ فِي وَسَطِ ‏أَعْدَائِكَ. 3شَعْبُكَ مُنْتَدَبٌ فِي يَوْمِ قُوَّتِكَ، فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ مِنْ رَحِمِ ‏الْفَجْرِ، لَكَ طَلُّ حَدَاثَتِكَ.‏

‏4أَقْسَمَ الرَّبُّ وَلَنْ يَنْدَمَ: «أَنْتَ كَاهِنٌ إِلَى الأَبَدِ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي ‏صَادَقَ». 5الرَّبُّ عَنْ يَمِينِكَ يُحَطِّمُ فِي يَوْمِ رِجْزِهِ مُلُوكًا. 6يَدِينُ بَيْنَ ‏الأُمَمِ. مَلأَ جُثَثًا أَرْضًا وَاسِعَةً. سَحَقَ رُؤُوسَهَا. 7مِنَ النَّهْرِ يَشْرَبُ فِي ‏الطَّرِيقِ، لِذلِكَ يَرْفَعُ الرَّأْسَ.‏

الكلمة
متى 7 :21، 24-27‏

‏«لَيسَ مَن يَقولُ لي «يا ربّ، يا ربّ» يَدخُلُ مَلكوتَ السَّمَوات، بل مَن ‏يَعمَلُ بِمَشيئَةِ أَبي الَّذي في السَّمَوات. فمَثَلُ مَن يَسمَعُ كَلامي هذا فيَعمَلُ ‏به كَمَثَلِ رَجُلٍ عاقِلٍ بَنى بيتَه على الصَّخْر. فنزَلَ المطَرُ وسالتِ ‏الأَودِيَةُ وعَصفَتِ الرّياح، فَثارت على ذلكَ البَيتِ فلَم يَسقُطْ، لأَنَّ ‏أساسَه على الصَّخر. ومَثَلُ مَن سَمِعَ كلاَمي هذا فلَم يَعْمَلْ بِه كَمَثَلِ ‏رَجُلٍ جاهِلٍ بَنى بَيتَه على الرَّمْل. فنزَلَ المطَرُ وسالتِ الأَودِيةُ ‏وعَصَفَتِ الرِّياح، فضَرَبَت ذلكَ البيتَ فسَقَط، وكان سُقوطُه شديداً».‏

 

التأمّل

أطلب نعمة بناء حياتي على علاقتي الشخصيّة مع الربّ
أتذكّر بين من أعرفهم الّذين لديهم كلّ مظاهر التقوى ويحترمون كلّ ‏واجباتهم الدينيّة ولكنّهم لا يحترمون الرحمة واحترام الآخرين
أتخيّل حياتي كيف تكون إذا كان أساسها علاقتي الشخصيّة مع الربّ
أتخيّل فراغ حياتي من أيّ معنى دون الإيمان