أخبار الكنيسةروحية ورعوية

تأمل المونسنيور توماس حليم – الثلاثاء 10 يوليو 2018

45views

تأمل المونسنيور توماس حليم

١٠ يوليو  

الموت المسيحي

٢- أنواع الموت

النوع الأول: أنّه نوم

        – يعطي المسيح تعريفاً للموت بأنه نوم كما يقول لتلاميذه “حبيبنا لعازر نائم وأنا ذاهب لأوقظه“.

         – وعندما جاء إليه أحد رؤساء اليهود وقال للسيد المسيح إنّ ابنتي مريضه فدخل يسوع البيت ووجد الجموع ينوحون ويبكون وقائلين للرجل إن أبنتك ماتت … فقال لهم يسوع: ” لماذا تضجّون وتبكون؟ لم تمت الصبيّة, وإنما هيّ نائمة! فضحكوا منه أمّا هو فأخرجهم جميعاً. وسار بأبي الصبيّة وأمها والذين كانوا معه ودخل إلى حيثُ كانت الصبية. فأخذ بيد الصبيّة وقال لها: طليتا قوم! أي: يا صبيّة أقول لكِ: قومي… ” (مرقس 5/ 35 – 43).

         وهنا يصف السيد المسيح الموت بالنوم لأنّنا لا ننفصل عن الله بل سوف تظل أجسادنا ملتصقة به فنحن أعضاء في جسده السّري وجسده لم يرَ الموت وهو يؤكّد ذلك بقوله: ” من يأكل جسدي ويشرب دمي له الحياة, وأنا أقيمه في اليوم الأخير” (يو 6/54).