مؤسسات رهبانية

جماعة الفرنسيسكان المصريين

134views

images (34)

نبذة تاريخية

أسس مجمع نشر الإيمان بروما سنة 1697 إرسالية الآباء الفرنسيسكان بالصعيد، معلنًا إياها “إدارة رسولية لمساعدة الأقباط”- وعندما تكونت من جديد بطريركية الأقباط الكاثوليك عام 1895، أصبحت “الإدارة الرسولية لمساعدة الأقباط” إرسالية قائمة بذاتها يرأسها أحد الرهبان الفرنسيسكان- ثم في عام 1958 صارت إرسالية الصعيد الفرنسيسكانية خاضعة لإقليم فلورنسا الرهباني، والذي كانت تنتمي إليه منذ عام 1921.

ولقد أسّس الآباء الفرنسيسكان التابعون لإرسالية الصعيد مدرسة إكليريكية صغرى للدعوات الإكليريكية المحلية سنة 1928، بمدينة أسيوط- وديرًا للابتداء عام 1936 ومدرسة إكليريكية كبرى عام 1937، مقرهما أولاً بالقبة، ثم الجيزة سنة 1939. ومنذ ذلك الحين أصبح دير الآباء الفرنسيسكان بالجيزة معهدًا إكليريكيًا للفرنسيسكان الشرقيين، والأغلبية الساحقة منهم أقباط كاثوليك. ومع ازدياد عدد الفرنسيسكان المصريين، أخذت إرسالية الصعيد الفرنسيسكانية تتطور تدريجيًا إلى أن أصبحت عام 1986 إقليمًا رهبانيًا شبه مستقل.

وفي عام 1992، قرر الرئيس العام للرهبنة الفرنسيسكانية، توحيد الحضور الفرنسيسكاني في مصر، وذلك بإقامة إقليم شبه مستقل في مصر بمناسبة انعقاد المجمع الرهباني الذي انعقد بالجيزة بتاريخ 25/5/1992