إنسانية وتربويةالكتبالمكتبة الكاثوليكيةموضوعات

كتاب كيف تنجح فى تربية الأطفال – القسم الأوّل صفات أساسيّة ‏(6) التواضع‏

31views

كتاب كيف تنجح فى تربية الأطفال

تأليف
الأب / جوستاف كورتوا
ترجمة ‏
القمص / لويس نصرى
مراجعة ‏
الأنبا / أنطونيوس نجيب
الأب / مجدى زكى إسطفانوس

القسم الأوّل
صفات أساسيّة
‏(6) التواضع‏

‏ على قدر ما نُنكر أنانيّتنا، ونُضحّى بإرضاء حبّ الذات فينا، على قدر ذلك يكون لنا تأثير ‏قوى ونافع على النفوس.‏
 إن التواضع الصحيح مصدر نور، يجعلنا نخترق الظواهر، ونُبصر عمق الأمور. وهو ‏مصدر قوّة، لأنه يضمن لنا ملء المُساندة الإلهيّة.
يردّ الله المتكبّرين، ويُنعم على المتواضعين (يع 4:6،ابط5:5).
‏ ليست النفوس فى خدمتنا. إنما نحن فى خدمتها. “آبنُ الإنسانِ جاءَ لا ليَخدِمَهُ النّاسُ، بل ‏ليخدِمَهُم” (مت20:28).‏
 الأعمال والمشاريع التى نقوم بها ليست لنا. إنها أعمال ومشاريع السيّد المسيح، وعلينا أن ‏نقوم بها، لا حسب أفكارنا، ولكن حسب روح المسيح. وروح المسيح بذل وخدمة.‏
 لا نسعى فى رسالتنا إلى إرضاء حبّ الذات فينا، بل علينا أن نعيش كلمات يوحنّا المعمدان: ‏‏”له هو أن يزيد، ولى أنا أن أنقص” (يو3:30). فلا نبحث عن أيّة منفعة شخصيّة، أو عن ‏اعتلاء لنا أو لذوينا، من وراء ما نقوم به من خدمة ورسالة وخير.‏
 فلنحذَر من أن نظنّ أنفسنا مركز العالم، أو حتّى مركز عمل أو نشاط. فما نحن إلاَّ عنصر ‏واحد فى بنيةٍ شاسعة. كثيرون عملوا قبلنا. وكثيرون سيكمّلون بعدنا. وكثيرون يعلمون معنا. ‏وعلينا أن نقبل بفرحٍ أيضاً أن كثيرين يعملون أحسن منّا. الهدف الأساسى هو أن نجعل ‏النفوس تنمو فى معرفة الله، وفى حبّه، وفى خدمته.‏
 فى مجموعة العمل الرسولى، عندما يحدث خلل أو خطأ ما، إبحث أوّلاً عن مسؤوليّتك ‏الشخصيّة فى ذلك، قبل البحث عن مسؤوليّة الآخرين.‏
‏ وعلى عكس ذلك، عند النجاح، لا تنسب الفضل لنفسك: “ليس لنا، ياربّ ليس لنا، لكن ‏لأسمك أعطِ مجداً” (مز115). الكبرياء تَعمى، وتَقضى على الخصوبة.‏
يا سيّدى يسوع المسيح، امنحنى أن أعمل أكثر ما يمكن من الخير، فى أكثر ما يُمكن من الخفاء