• Home »
  • أخبار الكنيسة »
  • مع راهبات يسوع ومريم القبطيات …. واحتفالية النذور الدائمة وارتداء الثوب الرهباني

مع راهبات يسوع ومريم القبطيات …. واحتفالية النذور الدائمة وارتداء الثوب الرهباني

مع راهبات يسوع ومريم القبطيات ….

 واحتفالية النذور الدائمة وارتداء الثوب الرهباني

كتب : عصام عياد

شهدت مؤخرا المدينة المريمية بهضبة المقطم بالقاهرة ،في رحاب كنيسة الآباء الفرنسيسكان للأخوة الأصاغر ،احتفالية تكريسية نحو التزام دائم مدى الحياة ،بالمشورات الانجيلية … الفقر ،العفة ،والطاعة للأخت / ماري نجاة عوض اسحق ،من اخوات راهبات يسوع ومريم القبطيات متخذة شعارا لها حسب ما دونه الوحي الآلهي على لسان معلمنا مار بولس الرسول في رسالته الثانية الى أهل كورنثوس الفصل ال 12 العدد ال 9 ” تكفيك نعمتي لأن قوتي في الضعف تكمل ” ( 2 كو 12 / 9 ) ، بين يدي الأم / ماري لوسي الرئيسة العامة لراهبات يسوع ومريم القبطيات في مصر،والأخوات الراهبات المستشارات ،والعديد من الأخوات راهبات يسوع ومريم القبطيات ” نوتردام ” من مختلف الأديرة المنتشرة داخل مصر وخارجها .

شملت الاحتفالية ارتداء ” الثوب الرهباني ” ،و ” الطرحة ” ،و ” تسلم الصليب ” لخمس من الأخوات ممن ينطلقن في مسيرتهن الرهبانية عبر ” مرحلة الابتداء ” ال NOVICE متخذات شعارا لهن من كلمات الوحي الآلهي حسب ما جاء بكتاب ” اشعيا ” النبي الفصل ال 43 والعدد ال 1 ” دعوتك باسمك .. أنت لي ” ( اش 43 / 1 ) ،وهن الأخوات / صابرين عبيد سمعان ، مريم كمال عزيز ، دميانة رزق الله توفيق ، حنان غالي بولس ،و نجوى بخيت فارس .

ابتهاجا بهذه الاحتفالية المفرحة ،رفعت ذبيحة الشكر لله القدير على نعمته التي رافقت وترافق هذه المسيرة التكريسية ،ترأسها نيافة الحبر الجليل الأنبا / كيرلس وليم مطران ايبارشية أسيوط للأقباط الكاثوليك ،وشاركه لفيف من الآباء الكهنة ،وقام بالخدمة فريق خورس الكنيسة ،وأشرف على التنظيم فريق الكشافة بالرعية .

من جانبه تحدث الأنبا وليم في عظة القداس الى نعمة التكريس في كرم الرب وخدمة النفوس ،عبر المشورات الانجيلية والتي تعد العمود الفقري لحياة التسليم ،العفة ،الطاعة والفقر ،وأشار سيادته الى دور الأسرة في رعاية الدعوة ونموها ،واختتم كلمته بتهنئة الأخت ماري لوسي والأخوات الراهبات الناذرات بمسيرتهن الرهبانية والالتزام الدائم طبقا لقوانين رهبنة يسوع ومريم القبطيات .

طبقا للأصول المتبعة يأتي طقس ” ابراز النذور الدائمة ” بعد قراءة الرسالة عبر الحوار بين الأب المطران والأخت الناذرة ،في روح الصلاة والخشوع ،ثم يسلمها ” الدبلة ” رمز للارتباط بالعريس الآلهي ،ويكللها بالاكليل رمزالفرح وعربونا للاكليل السماوي .

ثم يتبع ذلك احتفالية ارتداء ” الثوب الرهباني ” و ” الطرحة ” و ” تسليم الصليب المقدس ” للأخوات الناذرات واعدين بالتزامهن بنعمة ومعونة الروح القدس ، ثم يتلو الأب المطران صلوات نعمة مرافقة الثالوث الأقدس ،ليعطيهن الرب القوة والفهم والحكمة ،بصحبة لحن ” خين افران ” مع فريق الخورس ،ليتقبلن التهنئة من الأهل والأقارب والأصدقاء ،وسط عاصفة من التصفيق والزغاريد .

جاءت القراءات متوافقة مع رتبة النذور والتكريس .. من رسالة القديس بولس لكنيسة رومية الفصل ال 14 والأعداد من 7 الى 17 ، ( رو 14 / 7 – 17 ) ،والمزمور ال 27 ، والقراءة الثالثة من انجيل ربنا يسوع المسيح حسب ما دونه معلمنا مار يوحنا البشير الفصل ال 17 والأعداد من 15 الى 26 ، ( يو 17 / 15 – 26 ) .

في ذات السياق كانت قد جددت الأخت / ماري نجاة نذورها الدائمة امام ” الجسد المقدس والدم الكريم ” فبيل التناول من سر القربان المقدس .

تجدر الاشارة الى ان رهبانية يسوع ومريم القبطيات تتبع الكنيسة القبطية الكاثوليكية وذات حق بابوي ، لهن خدمات متعددة ومتنوعة عبر رسالة التعليم والمدارس ، والمرافقة الروحية والاهتمام بالشباب والخدمات الأخرى وذلك بالتنسيق مع الأب المطران في مختلف الايبارشيات .

كل التهاني القلبية للأخت / ماري لوسي الرئيسة العامة لراهبات يسوع ومريم القبطيات ولكل الأخوات الراهبات ،وللأخت / ماري نجاة عوض بنذورها الاحتفالية الدائمة وللأخوات المبتدئات ،مع التمنيات بخدمة مثمرة ومزدهرة لمجد الله الأعظم وليرسل رب الحصاد دعوات صالحة فعلة للحصاد ولتشملنا جميعا نعمة الرب .

(Visited 192 time, 7 visit today)