روحية ورعويةموضوعات

نسمات روحية – مونسنيور توماس حليم

32views

كلِمات يَسوع على الصَليب
الكلمة السابعة
يا أبتاه بين يديك أستودع روحي

‏٣- هدوء وسلام ‏

‏ يستحق الخاطئ أن يموت، ولكن المسيح أحنى رأسه من تلقاء نفسه للموت. لقد ‏جعل لذَّته فينا “وَضَعَ نَفْسَهُ‎… ‎حَتَّى ٱلْمَوْتَ” (فيلبي 2: 8) “وجَعَلَ نَفْسَهُ ذَبِيحَةَ إِثْمٍ” (إشعياء ‏‏53: 10). “وبَذَلُ نَفْسَهُ عَنِ ٱلْخِرَافِ” (يوحنا 10: 11) “لأَنَّه لَمْ يَأْتِ‎ ‎لِيُخْدَمَ بَلْ لِيَخْدِمَ ‏وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عَنْ كَثِيرِينَ” (مرقس‏‎ ‎‏10: 45). ولما أحس أنه على أبواب السماء غمرته ‏أحاسيس بهيجة، ولسان حاله يقول: “من‎ ‎عند الله خرجت وإلى الله أمضي”! (يوحنا 13: 3) ‏أجل. لقد مضى ليُعِدّ لنا مكاناً،‎ ‎ونحن نسير وراءه ونجري في طريقه. فكيف نحزن وارتقينا من ‏الأرض إلى السماء، وقد‎ ‎انكشف القناع عن حقيقة الموت فإذا به وإن أخذ شكل الخسارة إلا أنه ‏عين الربح!‏‎ ‎