stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

” …. أعطني لأشرب … ” فعاليات أسبوع الصلاة لأجل وحدة المسيحيين

737views

10961730_10155210321940724_1017555466_n

كتب : عصام عياد

تنطلق بمشيئة الله و بصلوات رؤساء العائلات المسيحية في مصر،غدا الاثنين 9  فبراير الجاري فعاليات أسبوع الصلاة لأجل وحدة المسيحيين حول شعار ” أعطني لأشرب ” المأخوذ من انجيل ربنا يسوع المسيح حسب ما دونه البشير يوحنا الفصل ال 4 و العدد ال 7 ” حوار الرب يسوع مع المرأة السامرية عند بئر معلمنا يعقوب “، و تمتد حتى يوم الاثنين 16 فبراير 2015 ، و أعدت  له ” لجنة الاعداد للاحتفال بأسبوع الصلاة ” بمجلس كنائس الشرق الأوسط وبالتعاون مع مجلس كنائس مصر .

تنتاول اللقاءات أكثر من محور … ” السير نحو الآخر ” ، ” أنا و الآخر عطاء متبادل ” ، ” أنا و الآخر شهادة حب ” ، ” الترك من أجل الآخر ” …. و غيرها .

تتوالى اللقاعات حسب البرنامج الذي أعدته اللجنة المنظمة و الذي روعي فيه التمثيل الجغرافي و مشاركة كل العائلات حيث

يقام حفل الافتتاح بحضور رؤساء العائلات ال 5 الأرثوذكسية الشرقية،الأرثوذكسية،الانجيلية،الأسقفية،و الكاثوليكية ، أو من ينوب عنهم ،بكاتدرائية القديس أنطونيوس الكبير للأقباط الكاثوليك بالفجالة،و اليوم الثاني بالكنيسة الانجيلية بالزيتون،و اليوم الثالث بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية – الاجتماع الأسبوعي لقداسة البابا تواضروس الثاني – و اليوم الرابع بكنيسة رؤساء الملائكة للروم الأرثوذكس بالظاهر ،و اليوم الخامس بكنيسة السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك بقبة الهواء بشبرا، بمشاركة اللجنة المسكونية للشباب و الاتحاد العالمي المسيحي للطلبة و لجنة الشباب بمجلس كنائس مصر،اما اليوم السادس في كاتدرائية جميع القديسين الكنيسة الأسقفية بالزمالك،و حفل الختام بكاتدرائية مار جرجس للأقباط الأرثوذكس – مطرانية شبرا الخيمة خلف كلية الزراعة بشبرا الخيمة،اما يوم الأحد فجميع الكنائس مدعوة للصلاة لأجل الوحدة،و تقام كل الصلوات في تمام الساعة السادسة و النصف مساء،و الدعوة عامة للمشاركة و الصلاة و نوال البركة .

تتضمن اللقاءات .. القراءات الكتابية و الصلوات و الترانيم و التسبيح و الألحان الطقسية حسب الليتورجيات المتنوعة و التأملات الى جانب العظة .

لترافقنا نعمة الرب و تباركنا يمينه القدوسة و تقود هذه الاجتماعات،في مسيرة توبة و قبول للآخر و لتتحقق وصية الرب يسوع عشية الآمه : ” ليكونوا واحدا كما أنا و الآب واحدا ” .