stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

“أما أنا فصلاة”.. افتتاح المؤتمر السنوي لمخدومي فرح وعطاء بالقاهرة

133views

١١ يونيو ٢٠٢٤

ذكرت السيدة مادلين فرنسيس، المنسقة الإعلامية لخدمة فرح وعطاء، أنه برعاية غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، وتحت شعار “أما أنا فصلاة”، انطلقت أمس، فعاليات المؤتمر السنوي لمخدومي فرح وعطاء بالقاهرة.

يقام المؤتمر في الفترة من العاشر، وحتى الثالث عشر من الشهر الجاري، وذلك بفيلا الشهيد، بفايد، بمشاركة ثلاثة عشر كنيسة، من رعايا القاهرة.

يشارك أيضًا كلٌ من: الأب جورج جميل، راعي كنيسة عذراء السجود، بشبرا، والمرشد الروحي لخدمة فرح وعطاء بالإيبارشية البطريركية، والقمص مرقس لطفي، راعي كنيسة السيدة العذراء والقديس إسطفانوس، بشبرا الخيمة، والقمص أنطونيوس سماحة، أحد رعاة كاتدرائية القديس أنطونيوس الكبير، بالفجالة، والأب يوحنا سعد، راعي كنيسة السيدة العذراء والأم تريزا، بعزبة النخل، بالإضافة إلى الأخت منال مجلع، والأخت روزانا عدلي، من الراهبات الفرنسيسكانيات صغيرات القلب الأقدس بالمعادي.

يشارك أيضًا الأخت ماري يونان، والأخ مجدي حنا، والأخت فيفي سمعان، والأخ سعد طلعت، والأخت مريم عطا، مسؤولو الأسرة المركزية لخدمة فرح وعطاء بالإيبارشية البطريركية.

بدأ المؤتمر بكلمة ترحيبية من الأخت ماري يونان، أعقبها، التعرف على تنبيهات المؤتمر، من قبل الأخ سامح زكي، قائد المؤتمر، ثم ألقى الأب جورج تأملًا روحيًا للحاضرين حول “الصلاة”.

وأكد المرشد الروحي لفرح وعطاء أهمية الاشتراك مع الكنيسة الجامعة في سنة الصلاة، موضحًا معنى الصلاة، وكيف نعيشها. وعقب ذلك، تم تقسيم مجموعات العمل حول “أهمية الصلاة”.

تضمن اليوم الأول من المؤتمر أيضًا حفلات السمر، بقيادة خادمات كنيستي العائلة المقدسة، بالمطرية، والسيدة العذراء والأم تريزا، بعزبة النخل.

وفي نهاية اليوم، تم الاحتفال بأول حدث في فرح وعطاء، وهو زواج اتنين من مخدومي فرح وعطاء، برعية شبرا الخيمة.