stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الأسرة

إنجيل الزواج مفتاح المشروع الإلهي

1.1kviews

436x328_51859_113853

خلال افتتاحه السنة الأكاديمية لمعهد يوحنا بولس الثاني في 28 تشرين الأول قال الكاردينال بارولين رئيس أساقفة ليون الذي شارك مؤخرًا في سينودس الأساقفة حول العائلة أنه يجب في خضم هذا الطغيان الإعلامي الذي يلفنا اليوم أن نوصل رسالة مسموعة حول الزواج، أن نوصل كلمة الحق أي أنه أساس أنتروبولوجي يدوم للأبد على الرغم من كل ما يدور حوله.

شرح بارولين كلمة إنجيل الزواج فاستهل كلمته بالقول أنه لا يوجد عائلة من دون أطفال ولا أطفال من دون أهل ولا أهل من دون رابط وهذا ما يلخص إيماننا. فنحن وفي قانون الإيمان نقول نؤمن بالله الآب الضابط الكل خالق السماء والأرض: أي لا يمكن لأولاده أن يتركوا لوحدهم ولكنهم بالأكثر مدعوون الى الدخول في قلب العائلة لأنهم خلقوا على صورة الله ومثاله.

ذكر الكاردينال أيضًا أن كل ما يأتي في الإنجيل يدور بطريقة أم بأخرى حول الزواج وتساءل قائلا: “أليس من السهل أن نظهر أن إنجيل الزواج هو مفتاح المشروع الإلهي، كل شيء يكلمنا عن الزواج منذ لحظة التجسد. كذلك وفي تطرقه الى موضوع الحياة المكرسة والدعوات قال أنه يجب أن نشرح أن كل الدعوات تفهم من باب الارتباط وكل تعيش ضمن منطق هذا الارتباط أكان لتشهد له أم لتحياه، فالدعوات وباختلافها تشهد لعظمة الزواج أكان من باب الدعوات الكهنوتية أم نذور العفة.

ذكّر الكاردينال بكلمات البابا فرنسيس خلال الكونسيستوار في شباط 2014 حين روى قصة اختيار شعار سينودسات هذه السنة والسنة القادمة قائلا: “لقد رأيت يد الرب.” هذا وذكر بثقته بشفاعة القديسة تيريزا الطفل يسوع التي وعدت أن تقضي سماءها بفعل الخير على الأرض، وحث على المثابرة والإلتزام بالصلاة.

روما, 30 اكتوبر 2014 (زينيت) نانسي لحود