stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

إن حفظتم كلامى صرتم تلاميذى – الأب وليم سيدهم

660views

إن حفظتم كلامى صرتم تلاميذى

ومن أنت حتى نحفظ كلامك؟ هكذا يدافع اليهود عن أنفسهم أمام من يعتبرونه غريبًا ‏عليهم وأعني به يسوع. ” نحن ابناء ابراهيم” هكذا يردون بكل ثقة في أنفسهم، ولكن ‏يسوع يفضح منطقهم الجهول “وَلكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي، وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ ‏كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللهِ. هذَا لَمْ يَعْمَلْهُ إِبْرَاهِيمُ.” (يوحنا 8: 40)، ‏فهل من المنطق أن من يدعون أنهم أبناء ابراهيم يحاولون قتل من أعطاهم أن يكونوا ابناء ‏ابراهيم.‏
شيء ما غريب، عن أى ابراهيم يتحدثون؟ إنهم نحتوا تمثالًا وجعلوا منه صنمًا لا يسمع ‏ولا يتحدث مثل صنم العجل الذهب الذي نصبوه إلهًا لهم في صحراء سيناء، إن ابراهيم ‏آمن فحسب له برًا. أما هؤلاء فلا يؤمنون بإله ابراهيم ولكن يؤمنون بابراهيم ساحرًا ‏مقطوعًا من شجرة الإيمان.‏
وحينما قال له اليهود: «لَيْسَ لَكَ خَمْسُونَ سَنَةً بَعْدُ، أَفَرَأَيْتَ إِبْرَاهِيمَ؟» (يو 8: ‏‏57) يذكرهم يسوع بهذه الحقيقة:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ ‏أَنَا كَائِنٌ».(يو 8: 58) ، عبثًا يحاول يسوع أن يصحح لهم خريطة الإيمان بالله لأنهم لا ‏يدركون العلاقة بين إيمان ابراهيم وبين إيمانهم بإله ابراهيم. هذا الصم الذين يعيشون فيه ‏ناتج عن جهلهم بحقيقة القيامة هذه الأرضية التى يتحدث منها يسوع. فهم يتحدثون عن ‏ابراهيم الذي مات ودُفن ويسوع يتحدث عن ابراهيم الحيّ أبو اسحق ويعقوب ومؤسس ‏الإيمان بالله.‏
ابراهيم ابو الموعد: “فَأَجْعَلَكَ أُمَّةً عَظِيمَةً وَأُبَارِكَكَ وَأُعَظِّمَ اسْمَكَ، وَتَكُونَ بَرَكَةً.” ‏‏(تك 12: 2)، هذه الأمة التى بدأت باسحق ثم يعقوب ثم الأسباط الاثنى عشر وأخيرًا ‏مجيء يسوع المسيح كما تقول الرسالة إلى العبرانين: “اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ ‏بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيمًا، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُق كَثِيرَةٍ، كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ” ‏‏(عبرانين 1 : 1-2).‏
لقد اختصر اليهود من معاصري يسوع تاريخ الخلاص في التوقف عند داوود الملك وأسقطوا ‏الفترة الممتدة من داود إلى مجيء المسيح لذا فقدوا القدرة على التمييز بين أصنامهم ‏وبين الاله الحقيقي بين ابيهم ابليس كما قال لهم يسوع وبين الله الحي .. لقد قالها ‏بطرس: “فَأَجَابَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «يَا رَبُّ، إِلَى مَنْ نَذْهَبُ؟ كَلاَمُ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ ‏عِنْدَكَ،” (يو 6: 68).‏