stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

كنيسة الكلدان الكاثوليك

إيبارشية القاهرة للكلدان الكاثولي

1.2kviews

إيبارشية القاهرة للكلدان الكاثوليك نبذة تاريخية هاجرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر عائلات كلدانية مسقط رأسها في بلدان الشرق الأوسط، واستوطنت في مصر. ففي سنة 1890 كان تعداد الكلدان في مصر لا يقل عن مائة وخمسين أسرة تؤلف حوالي ستمائة نسمة، أصلهم من العراق وتركيا وإيران. وقد عيّن غبطة بطريرك الكلدان راعيًا لأبناء كنيسته في مصر أول نائب بطريركي له، في شخص الخوري أسقف بطرس عبد. وفي عام 1891، تبرعت سيدة فاضلة من أصل عراقي هي هيلانة عبد المسيح بقطعة أرض فضاء في حي الفجالة، لبناء كنيسة لأبناء الطائفة باسم القديس أنطونيوس الكبير. وقد وضع حجر الأساس لهذه الكنيسة غبطة البطريرك عبو اليونان في 14 سبتمبر 1891.

وفي سنة 1950، كان عدد الكلدان الكاثوليك في مصر قد وصل إلى 1200 نفس، تكوّن حوالي ثلاثمائة أسرة. فشرع النائب البطريركي حينذاك الخوري أسقف عمانوئيل رسام ببناء كنيسة جديدة لأبناء طائفته باسم العذراء سيدة فاتيما، في حي مصر الجديدة. ووضع حجر الأساس مثلث الرحمات البطريرك يوسف السابع غنيمة في 7 نوفمبر 1951، وقد تم تدشينها في 13 مايو 1953. فانتقل مقر النيابة البطريركية من الفجالة إلى مصر الجديدة. وفي 3 نوفمبر 1953 توّج نيافة الكاردينال أوجين تيسران تمثال العذراء سيدة فاتيما هبة من قداسة البابا بيوس الثاني عشر. وفي 23 أبريل 1980، أصبحت النيابة البطريركية “إيبارشية القاهرة للكلدان الكاثوليك”.

وفي 6 أبريل 1993 منح قداسة البابا يوحنا بولس الثاني لقب “بازيليك” لكاتدرائية العذراء سيدة فاتيما. غبطة بطريرك الكاردينال الحالي: الكاردينال مارعمانوئيل الثالث دلّي بطريرك بابل على الكلدان المطران يوسف صراف

وُلد بالقاهرة في 5 أكتوبر 1940. وبعد أن أتم دراسته في مدرسة العائلة المقدسة للآباء اليسوعيين بالفجالة، التحق بالمعهد الإكليريكي بالمعادي. ثم أوفد في بعثة إلى روما بكلية نشر الإيمان لإتمام دراساته الفلسفية واللاهوتية، وحصل على الليسانس في الفلسفة واللاهوت، وسيم كاهنًا بروما في 19 ديسمبر 1964. ثم تخصص في القانون الكنسي والمدني بجامعة اللاتران وحصل على الدكتوراه في كليهما. عمل في أمانة سر المجمع المسكوني الفاتيكاني الثاني. ثم عُيّن في السكرتارية العامة لسينودس الأساقفة منذ تأسيسها عام 1967 حتى 1984. وسيم أرشيدياكون للبطريركية الكلدانية، وعُيّن وكيلاً لها في روما سنة 1975. عمل مستشارًا للجنة البابوية لمراجعة القانون الكنسي الشرقي، ومستشارًا لمجمع الكنائس الشرقية. انتخبه السينودس البطريركي في 6 فبراير 1984 أسقفًا لإيبارشية القاهرة، خلفًا لمثلث الرحمات المطران أفرام بدي، وسيم في 13 مايو 1984، بوضع يد مثلث الرحمات البطريرك بولس الثاني شيخو في مصر في كنيسة العذراء سيدة فاتيما. وتنيح نيافته في

نتقل إلى الأمجاد السماوية الأب والراعي والمطران الحبيب نيافة الأنبا يوسف إبراهيم صراف، مطران الكلدان بمصر، تاركا خلفه إرثا روحيا وفيرا من المحبة والخدمة والعطاء والتفاني، ومثالا حيا للراعي الصالح الذي يخدم رعيته حتى أخر أنفاسه بمحبة ومجانية.

وقد انتقل نيافته إلى بيت الآب صباح اليوم الخميس 31 ديسمبر إثر ازمة قلبية حادة ، هذا وسوف يسجى جسده ببازليك السيدة فاطيما بمصر الجديدة اعتبارا من اليوم وغدا الجمعة لالقاء النظرة الاخيرة عليه من الساعة 6 إلى الساعة 9 مساء وسوف تقام صلاة الجناز والخارجة يوم السبت 2 يناير 2010 الساعة 12 ظهرا ويترأس الصلاة غبطة البطريرك عمانوئيل الثالث بطريرك الكلدان الكاثوليك وغبطة ابينا البطريرك الانبا انطونيوس نجيب، بطريرك الأقباط الكاثوليك، سيادة سفير الكرسي الرسولي (الفاتيكان) نيافة الأنبا مايكل فيتزجرلد، وجميع الأساقفة أعضاء السينودس البطريركي وسائر أساقفة الطوائف الأخرى بكنيسة سانت فاتيما بمصر الجديد. سيكون العزاء بالقاعة الملحقة بالكنيسة مساء السبت