stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

احتفالية جمعية كهنة البرادو بالالتزام الدائم للأخ / ايليا اسحق

2kviews

church-photos-005

كتب : عصام عياد

في خطوة غير مسبوقة قدم الأخ / ايليا اسحق التزامه الدائم بالمشورات الانجيلية .. الفقر ،العفة ،والطاعة ،كعلماني ضمن أعضاء جمعية كهنة البرادو ،متخذا شعارا له من كلمات الوحي الآلهي حسب ما سطره معلمنا مار لوقا الانجيلي البشير الفصل ال 9 العدد 62 ” ليس أحد يضع يده على المحراث وينظر للوراء يصلح لملكوت الله ” ( لو 9 / 62 )،جاء ذلك خلال الاحتفال بالذبيحة الآلهية التي رفعت شكرا للرب على مذبح كنيسة السيدة العذراء بجهة المعادي بالقاهرة في يوم الاثنين 5 ديسمبر الجاري،وترأسها غبطة أبينا البطريرك ابراهيم اسحق بطريرك الاسكندرية وسائر الكرازة المرقسية للأقباط الكاثوليك وشاركه في الخدمة الأب مجدي زكي راعي كنيستنا مار جرجس بعزبة القصيرين ومسئول البرادو في مصر،نائبا عن الأب يوسف عساف مسئول البرادو في الشرق الأوسط ،ولفيف من الآباء الكهنة الايبارشيين الرعاة الملتزمين بالبرادو من مختلف الايبارشيات،والعديد من الرهبان والراهبات والاكليريكيين والمكرسين والأهل والأقارب والأصدقاء والمحبين وجمع غفير من أبناء الرعية العامرة يتقدمهم الأب يوحنا باسكوالي راعي الكنيسة،وقام بالخدمة فريق خورس الرعية .

شارك في الاحتفالية الأب ميشيل ليبورديه الأب الروحي للبرادو في مصر،والأب توما عدلي رئيس الكلية الاكليريكية بالمعادي.

تمت مراسم الوعد من الأخ ايليا بالالتزام الدائم بعد تلاوة ” صلاة الصلح ” طبقا للتقاليد المتبعة مقدما عبر مسيرته التكوينية بالبرادو في مصر ولبنان،والتزامه بالمشورات الانجيلية ومشاركة الفقراء حياتهم في اتحاد وثيق بشخص الرب يسوع ،ثم ألبسه الأب مجدي ” الصليب ” وما يحمله في حياة البرادو الأساسية.. المذود – الصليب – القربان في اشارة الى افقار الذات – اماتة الذات – وبذل الذات،أيضا أهداه الصليب ليكون امامه دوما في درس الانجيل .

من جانبه أشار الأب زكي في عظة القداس الى المرتكزات الأساسية في حياة البرادو وهي التعلق بشخص الرب يسوع المسيح من خلال الكلمة الانجيلية والسعي الدائم المستمر لطلب نعمة الروح القدس وتبشير الفقراء من خلال أسلوب الحياة والعمل،وأخيرا الميل للحياة الأخوية حسب ظروف الرسالة،وأضاف سيادته أن جماعة البرادو هي جزء من روحانية وحياة الكنيسة،واختتم كلمته بتهنئة الأخ ايليا بخطوة الالتزام الدائم في حياة البرادو على خطى الطوباوي أنطوان شيفرييه .

وكان الأب مجدي قد قدم لمحة تاريخية عن مسيرة البرادو وانتشاره في أكثر من 45 دولة على مستوى العالم، ويتبعه نحوأكثر من 1200 قسيس على مستوى العالم .

في سياق متصل كان قد تلى الأب مجدي خطاب الأب يوسف عساف للأخ ايليا بمناسبه التزامه الدائم ضمن جمعية كهنة البرادو،مشيرا الى مسيرته التكوينية واجتيازه لها بنجاح ،مباركا ومهنئا .

تجدر الاشارة الى ان جمعية البرادو كان قد أسسها الأب أنطوان شيفرييه عام 1860،ويرجع اسم ” البرادو ” الى أول منزل استأجره الأب شيفرييه ليستضيف الأطفال المشردين في مدينة ليون بفرنسا ،وكان هذا المنزل من قبل ” مرقصا ليليا ” اسمه البرادو،وكانت جمعية البرادو قد بدأت نشاطها في مصر عام 1974 ،وحيث أن الجمعية أساسا مكونة من كهنة ايبارشيين فهي ليس لها أي مؤسسات أو مباني .

الجدير بالذكر أن الأخ ايليا ينتمي لعائلة تقية من عائلتنا الكاثوليكية ،وهو شقيق غبطة البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق .

تهنئة قلبية للأب مجدي زكي مسئول البرادو ولكل الأسرة البرادوذية في مصر وللأخ ايليا بالتزامه الدائم،مع كل التمنيات القلبية برسالة مباركة مزدهرة في حقل الرسالة والعمل وسط الفقراء والمهمشين التزاما جذريا .