stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

« اسأَلوا رَبَّ الحَصَاد أَن يُرسِلَ عَمَلَةً إِلى حَصادِه » بِندِكتُس السادس عشر

45views

بِندِكتُس السادس عشر، بابا روما من 2005 إلى 2013
رسالة بمناسبة اليوم العالمي للصلاة من أجل الدعوات 07/05/2006

« اسأَلوا رَبَّ الحَصَاد أَن يُرسِلَ عَمَلَةً إِلى حَصادِه »

إذ نتذكّر وصيّة الرّب يسوع: “الحَصادُ كثيرٌ ولكِنَّ العَمَلَةَ قَليلون، فاسأَلوا رَبَّ الحَصَاد أَن يُرسِلَ عَمَلَةً إِلى حَصادِه”، نشعر بحاجة كبير للصلاة من أجل الدعوات إلى الكهنوت والحياة المكرسة. وليس الأمر بغريب أن تزدهر الدعوات حيث ترتفع الصلوات الحارة. إنّ قدسية الكنيسة تعتمد بشكل أساسي على الاتحاد بالرّب يسوع المسيح والانفتاح على سرّ النعمة الذي يفعل في قلوب المؤمنين. لذا، فإنّي أود دعوة جميع المؤمنين إلى بناء علاقة حميمة مع الرّب يسوع المسيح المعلم والراعي لشعبه، متشبهين بمريم التي حفظت في قلبها الأسرار الإلهية وتأملتها باستمرار (راجع لو 2: 19). ومعها، هي التي تحتلّ مكانة محورية في سر الكنيسة، نصلي:

أيها الآب، اجعل بمشيئتك، أن تنشأ بين المسيحيين
دعوات عديدة ومقدسة إلى الكهنوت
تُبقي الإيمان حيًا
وتحافظ على ذكرى ابنك ربّنا يسوع مفعمة بالامتنان
من خلال التبشير بكلمته
ومنح الأسرار
التي من خلالها تُجدّد مؤمنيك على الدوام.

أعطنا خدّاما قدّيسين لمذبحك
يحمون بتيقظ وورع الإفخارستيّا،
سر عطاء الرّب يسوع المسيح الأسمى لفداء العالم.

ادع خدّاما لرحمتك
ينشرون فرح غفرانك
من خلال سر المصالحة.

أيها الآب، اجعل الكنيسة تستقبل بفرح
الهامات روح ابنك العديدة
وبإطاعتها لتعاليمه
تعتني بالدعوات إلى الخدمة الكهنوتية والحياة المكرسة.

اسند الأساقفة والكهنة والشمامسة
والُمكرَّسين وكل المُعَمَّدين في الرّب يسوع المسيح
حتى يتمّموا رسالتهم بأمانة في خدمة الإنجيل.

نسألك ذلك بالمسيح ربّنا. آمين.

يا مريم، سلطانة الرسل، صلّي لأجلنا!