stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

الأم / ماري كونستانس في المجد السماوي

2.3kviews

كتب : عصام عياد

وسط مشاعر تجمع بين مظاهر الحزن الممزوج بالايمان والرجاء والفرح بالمسيح القائم ،ودعت للمجد السماوي أسرة راهبات يسوع ومريم القبطيات في مصر،الأم ماري كونستانس الرئيسة العامة السابقة للراهبات ( 1929 – 2017 )،بعد رحلة عطاء حافلة لأكثر من 70 عاما في خدمة الكنيسة والرهبنة  .

أقيمت الصلوات – بالطقس الفرايحي ابتهاجا بالزمن الفصحي – والقاء نظرة الوداع في موكب رهيب، في يوم الثلاثاء الموافق 25 من شهر أبريل الفائت ،بكنيسة قلب يسوع للأقباط الكاثوليك ،وترأسها نيافة الحبر الجليل الأنبا يوحنا قلتة المعاون البطريركي للأقباط الكاثوليك ،ولفيف من الآباء القمامصة والكهنة والرهبان والراهبات وجمع غفير من أبناء الكنيسة ،الى جانب أفراد العائلة وأسرة راهبات يسوع ومريم القبطيات من مختلف الأديرة العامرة المنتشرة بمصر تتقدمهن الأم ماري لوسي الرئيسة العامة للراهبات والأخوات المستشارات،والطالبات ،وأعضاء هيئات التدريس والأسرة التربوية من مختلف المدارس والخريجات والعاملين والاداريين ،وبعض من الشخصيات العامة والأصدقاء والمحبين ، وكانت قد ازدانت صدور الأخوات الراهبات والطالبات بصورة الأم كونستانس في مشهد مؤثر للغاية .

شارك بالحضور سيادة المطران عادل زكي النائب الرسولي للآتين بمصر.

من جانبه تحدث الأنبا قلتة في عظة بليغة أشاد من خلالها برحلة العطاء والمحبة عبر المراحل التأسيسية للرهبنة وانطلاقها من الفيوم لتصل اليوم لمختلف محافظات مصر ويد العمران والبناء التي طالت مؤسسات ومدراس وهيئات الرهبنة ،وتحدث نيافته عن الدور الريادي والتربوي والتنويري الذي تبنته الأم كونستانس على مستوى الجماعة الرهبانية والطالبات بمختلف المراحل العمرية للنهوض بالعملية التعليمية ،واختتم نيافته كلمات التأبين بتقديم عزاء الكنيسة وغبطة أبينا البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق لأسرة راهبات يسوع ومريم القبطيات ممثلة في شخص الأم ماري لوسي الرئيسة العامة للراهبات .

والأم ماري كونستانس من مواليد الاسكندرية في 29 مايو 1929، انضمنت لرهبنة قلب يسوع المصريات في سنة 1947 ،ملبية دعوة الله ، نذرت نذورها الأولى في سنة 1950 ،ونذورها الاحتفالية الدائمة في سنة 1955 ،شرعت في تأسيس راهبات يسوع ومريم القبطيات في السبعينيات من القرن الماضي بعد موافقة السلطة الكنسية في روما ،واحتفلت بيوبيلها الفضي الرهباني في سنة 1975 ،واحتفلت باليوبيل الذهبي في 30 ديسمبر 2001 .

هذا وسوف تحتفل الأسرة الرهبانية لراهبات يسوع ومريم القبطيات ،بتذكار الأربعين للأم ماري كونستانس في يوم الجمعة الموافق 2يونيو المقبل الساعة ال 11 صباحا، بكنيسة قلب يسوع للأقباط الكاثوليك بمصر الجديدة .

كل التعزيات القلبية للجماعة الرهبانية ممثلة في شخص الأم ماري لوسي الرئيسة العامة للراهبات ،وللأسرة المباركة وليرسل الرب دعوات رهبانية صالحة تعمل في كرم الرب على خطى الأم ماري كونستانس.

  فليكن ذكرها مؤبدا .