stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليكمؤسسات رهبانية

الأنبا بولا يترأس حتفال راهبات قلب مريم الطاهر بمرور مائة وخمسين عامًا على إنشاء دير ومدرسة القديس يوسف بالإسماعيلية

44views

١٨ مارس ٢٠٢٤

كتب الأب چوڤاني قاصد خير بصفحة المرقسية الكاثوليكية على مواقع التواصل الاجتماعي

ترأس نيافة الأنبا بولا شفيق، مطران إيبارشية الإسماعيلية ومدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك، قداس احتفال الراهبات الفرنسيسكانيات لقلب مريم الطاهر، بمرور مائة وخمسين عامًا على إنشاء دير، ومدرسة القديس يوسف، بالإسماعيلية، وذلك بكاتدرائية القديس مار مرقس الرسول، بالإسماعيلية.

جاء ذلك بمشاركة سيادة رئيس الأساقفة نيقولاس هنري، السفير البابوي بمصر، وسيادة المطران كلاوديو لوراتي، مطران الكنيسة اللاتينية بمصر، والمونسينيور أنطوان توفيق، نائب مطران الكنيسة اللاتينية، وعدد من الآباء الكهنة، والأم كلارا، الرئيسة العامة لرهبات قلب مريم الطاهر الفرنسيسكانيات في العالم، والرهبان والراهبات، من مختلف الراهبانيات، كما حضر أيضًا سيادة اللواء هنري إبراهيم، نائبًا عن محافظ الإسماعيلية، وعدد من قيادات الدولة.

كذلك، احتفل الراهبات الفرنسيسكانيات، بمرور مائة وخمسين عامًا على وجودهن بمدينة الإسماعيلية، وبداية خدمة مؤسسة الرهبنة الطوباوية، الأم كاترينا.

وفي كلمته، أشاد نيافة المطران بدور الراهبات الفرنسيسكانيات في الكنيسة، والمجتمع، مشيرًا إلى خدمة، وسيرة حياة الطوباوية كاترينا، مؤسسة الرهبنة بمصر، حيث قال عنها: إنها محررة العبيد، وداعمة الفقراء، ومربية الأجيال، كانت تعيش ليست أجنبية في مصر، بل مصرية أصيلة من داخل المجتمع، حيث بدأت خدمتها، ودعوتها من مصر، وبالأخص مدينة الإسماعيلية، ثم انطلقت للعالم كله من هذا البلد الصغير في المساحة، لكن العظيم الشأن.