stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

الأنبا عمانوئيل عياد والسفير البابوي بمصر يستكملان الزيارات الرعوية بإيبارشية طيبة

134views

٢٣ يناير ٢٠٢٢

ذكرت صفحة الكنيسة اليوم، أنه في إطار زيارة سيادة المطران نيقولاس هنري، السفير البابوي بمصر لإيبارشيّة طيبة للأقباط الكاثوليك، بحضور كل من نيافة الأنبا عمانوئيل عياد، مطران الإيبارشية، والقمص يوسف أقلاديوس، وكيل عام المطرانية، وبعض أعضاء اللجنة المنظمة للزيارة، فقد شهد اليوم الأول من الزيارة ما يلي:
زيارة رعية القديس مار جرجس بحجازة “قبلي”، حيث تعد أولى الكنائس، التي توجه إليها سعادة السفير، والوفد المرافق له وعلى رأسهم نيافة الانبا عمانوئيل، مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك. وكان في استقبالهم الأب ملاك ناجي، راعي الكنيسة، والآباء رهبان يسوع الأصاغر، والشعب الكريم، حيث بدأ اللقاء بالصلاة والترانيم، ثم كلمات صاحبي السيادة، بالإضافة إلى الإجابة على تساؤلات أبناء الرعية.

أما عن الزيارة الثانية، فكانت بكنيسة القديس مار جرجس بأرمنت الوبورات، حيث كان في استقبالهم الآباء الفرنسيسكان وعلى رأسهم الأب ميلاد رزق، والأب إدوارد عزمي، راعي الكنيسة. تضمن اليوم تلاوة صلاة الشكر، واختتم اليوم بالبركة الرسولية من سيادة السفير البابوي.

تضمن اليوم أيضًا زيارة كنيسة القديس أنطونيوس البدواني بأرمنت الحيط، حيث استقبلهم الأب يوسف ميخائيل، راعي الكنيسة، بمشاركة من أبناء القرية الرعية، كما تضمنت الزيارة أيضًا تفقد مدرسة الفرنسيسكان.

وقدم أطفال المدرسة عروضًا استعراضية ورياضية، ثم توجه سيادته بمرافقة الأنبا عمانوئيل، والأب الراعي، والوفد المرافق لهم إلى مقر الكنيسة، وسط كلمات الترحيب، لإظهار مدى السعادة بهذه الزيارة.

وفي سياق متصل، استقبلت رعية الشهيد العظيم مار جرجس بالاقصر سيادة السفير، ونيافة الأنبا عمانوئيل، والوفد المرافق لهم، حيث كان في استقبالهم القمص أثناسيوس حنين، راعي الكنيسة، والأب يوحنا معطي. بدأت الزيارة بالصلاة الافتتاحية، ثم تم استعراض كافة الأنشطة، والعديد من الفقرات المتنوعة.

وتوجه نيافة الأنبا عمانوئيل، وضيفه الكريم، سعادة سفير دولة الفاتيكان، رئيس الأساقفة نيقولاس هنري لزيارة شعب قرية المريس. وكان باستقبالهم الأب أمجد عزت، خادم الرعية، كما رافقه أهل القرية الكريم وعلى رأسهم جناب العمدة أحمد عبد الجواد، عمدة قرية المريس، وعدد من كبار رجال البريقة الكريمة.

وكانت الجلسة مليئة بالكلمات المعبرة عن مدى ترابط أهل القرية، كمثال للمواطنة الحقيقية بين أطياف شعبها، كما تم عرض بعض الأغاني، والتراتيل الوطنية.

واختتم اليوم بزيارة قرية الرياينة، حيث كان في استقبالهم الأب شنودة شفيق، راعي كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل، ومسئول الحضانة، بمشاركة أطفال الحضانة، وأولياء أمورهم، حيث تم عرض بعض الأعمال الفنية، والاستعراضات المتنوعة.