stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسةمؤسسات رهبانية

الإحتفال بعيد الشموع بكنيسة العذراء سيدة الكرمل ببولاق

2.1kviews

988445_899945020023964_6646472381686285993_n

نحن ساهرون ومصابيحنا مشتعلة

بهذه الكلمات الجميلة بدأت اليوم الخميس ١١/ ١٢/ ٢٠١٤ أمسية الإحتفال بعيد الشموع بكنيسة العذراء سيدة الكرمل ببولاق، بحضور كلا من سيادة المطران عادل ذكي مطران اللاتين، وسيادة المطران كريكور كوسا مطران الأرمن الكاثوليك، والأب/ كمال لبيب الخادم الإقليمي للرهبان الفرنسيسكان، لفيف من الرهبان والراهبات والمؤمنين، حيث الى كلمة روحية كلا من:

كلمة الاب كمال لبيب الخادم الإقليمي للرهبان الفرنسيسكان بمصر

الخروج من حياتنا اليومية، عيد الشموع الذي ننتظره في كل عام، كما ان الميلاد يمثل لنا نقطة فارقة في حياة كل إنسانمنا، فعلينا ان نضيء شموعنا في قرب عيد الميلاد، البابا فرنسيس يريد تغير العالم بكلماته بتحرره، كما قال في كلمته امام الإتحاد الأوربي “تذكروا مصر التي احتضنتكم”، وعلينا اليوم ان نتحرر نحن كذلك بتوفيق ارادتي مع إرادة الله في حياتي، نطلب من الرب يسوع ان يعطينا النعمة والسلام لأنه الوحيد الذي يعطينا القوة على التغلب على طبيعة البشرية.

كلمة سيادة المطران كريكور كوسا مطران الأرمن الكاثوليك بمصر

من خلال نص اعمال الرسلٌ ١٣: ١٦- ٢٣، الراعة عندما سمعوا صوت الملاك اليوم ولد لكم الرب يَسُوع، اسمعوا يا احبائي كلمة الكتاب المقدس وإقراوا ما يريده الله منا، الله يتكلم ولكن علينا ان نسمع والسمع مرتبط بالعمل فعلينا ان نعمل، أنتم الشعب المقدس فالرب إختار مريم العذراء من هذا الشعب من وسطنا وأعطته للعالم، العذراء هي صورة للكنيسة طاهرة نقية من كل خطيئة فحافظوا على هذا الإختيار، الله أرسل إبنه لخدمة الشعب الجائع للسلام والمحبة، فعندما نستعد للميلاد نقول اننا ولدنا من جديد مع يسوع المسيح، فهيا بِنَا ننبذ الظلم والشر الذي في العالم، وعلينا ان نفتخر اننا مسيحيين ممسوحين بالروح القدس، ولذلك علينا ان نغير العالم.

كلمة سيادة المطران عادل ذكي مطران اللاتين بمصر

فرح الله قوتنا، كلمات نحميا النبي، فمعنى ذلك ان الرب قوتنا فالرب يعيش في أسرة معنا، والكنيسة تُتلي علينا نصوص في زمن الميلاد نصوص فرح، فعلينا ان نمتلىء من الفرح الداخلي كما يقول لنا القديس أغسطينوس، والله هو الذي يعطينا هذا الفرح، كما قال البابا فرنسيس اجمل طريقة لإعلان باسم يسوع هو ان نكون سعداء، وهناك انواع كثيرة من الفرح، الوهمي والسطحي والغبي، والفرح الحقيقي وهو عندما انتصر على ذاتي وشهواتي، وايضاً يكمن في العطاء وعيد الميلاد متميز بالعطاء فالله يعطينا ابنه ليسكن بيننا، والقديس فرنسيس عندما وصل لفرح الله رنم لله القادر حيث هناك البغض اجعلني أضع الفرح، فالكل مدعوا لان الله يستخدمنا لنضع فرح الله الحقيقي في قلوب الآخرين وهذا هو الميلاد.

  • 988442_899943186690814_2625393939096958019_n
  • 988445_899945020023964_6646472381686285993_n
  • 1510657_899943070024159_7615856884660013551_n
  • 1517480_899943106690822_5638847871328237734_n
  • 1782088_899942583357541_70144671883954477_n
  • 1979579_899944643357335_5754012147353669948_n
  • 10353542_899944973357302_2683983120594510653_n
  • 10425154_899944930023973_2675707694771626328_n
  • 10448757_899945086690624_4304095789073003408_n
  • 10606214_899944410024025_3966478162113808183_n
  • 10689631_899944886690644_2021681317934342051_n
  • 10690182_899943273357472_2666590771586642945_n
  • 10849870_899944843357315_3778906344316287845_n
  • 10858496_899944800023986_5537796241279783335_n
  • 1397489591_624