stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

الانبا بطرس فهيم مطران ايبارشية المنيا — المؤمن والإيمان —

119views

المؤمن ليس شخصا مقتنعا وموقنا ببعض الحقائق النظرية، التي يبني عليها أفكاره وكلامه وتصرفاته.
بل هو شخص عرف أن يلتقي بالله ويراه ويسمعه ويحبه في كل شيء وفي كل شخص، وليس هذا حلولية، ولا هي نظرية وحدة الوجود.
الإيمان علاقة بالله والله هو شخص حي، وليس فكرة أو قوة أو طاقة عظمى.
الإيمان هو علاقة مع الله الذي يدعوني إلى اكتشافه، وإلى الشركة معه، والاتحاد به، وعلى ضوء هذه العلاقة وبقوتها تتحول وتتبدل أفكار وآراء ومواقف الإنسان وسلوكياته كلها وحياته برمتها، فيجد نورا جديدا يلف كل شيء، ومعنى جديدا لكل شيء، وقيمة جديدة في كل ما ومن حوله.
الإيمان هو سكنى الله في القلب وسكون القلب في الله.
الإيمان هو إحساس مختلف بالأشياء وبالأشخاص وتذوق مختلف لها.
الإيمان هو فتح لآفاق جديدة وسعة في العقل وفي القلب وفي الروح.
الإيمان هو إبحار في أعماق لم يسبق للإنسان ولوجها والاطلاع عليها.
الإيمان هو مغامرة كبرى يتخللها فرح وراحة واكتشاف وشوق وحب وسلام ونور ومسيرة كبرى تبدأ دائما من جديد ولا تنتهي أبدا، فهي تأخذ الإنسان المؤمن من بداية إلى بداية.
الإيمان نور لنوري وحياة لحياتي وروح لروحي ومعنى لكياني.
الإيمان هو نور في القلب يرى ما لا تراه العين ولا يعرفه العقل ولا يشعره القلب، هو رؤية ما لا يرى.
الإيمان هو اكتشاف أرض جديدة وسماء جديدة لواقع الإنسان.
الإيمان هو انبلاج الفجر في عتمة القلب، وسطوع الشمس في ظلام الحياة.
الإيمان حب للحياة، وحياة للحب.
الإيمان ليس عمى عن الصعوبات والآلام والتحديات، بل نور وشجاعة وصبر وسلام في مواجهة كل شيء واكتشاف للمعنى في كل شيء ورغم كل شيء.
الإيمان لا يتغير في الفرح والحزن، في التعب والراحة، في الرخاء والعوز، لان الإيمان لا يرتبط بالمشاعر البشرية، بل بالله الموجود دائما وفي كل الظروف والأوضاع.
الإيمان ثبات وقت العواصف، وسلام وقت الزوابع.
الإيمان هو يقين بان الله سيد الحياة والتاريخ والأحداث.
الإيمان هو الثقة أن الله وحده هو مرجعنا ومرجعيتنا، ونقطة ارتكازنا.
الإيمان ثقة في أبوة الله. والاستمتاع بالحياة في بيته الأبوي، على الأرض أو في السماء.
الإيمان ثقة في خلاص المسيح، وسط اكتشافنا لهشاشة العالم والحياة.
الإيمان يقين بحضور وقوة وحياة وتعزية الروح القدس، فهو حياة موتنا، وقيامة صليبنا.
الإيمان استسلام وادع كالطفل في أحضان مريم العذراء.
الإيمان ارتواء من كلمة الله.
الإيمان تغذية من نبع الأسرار المقدسة.
الإيمان أمان في قلب الكنيسة.
الإيمان خليقة جديدة لإنساننا العتيق.

++ جوزيف مكرم .. المنسق الاعلامى لأيبارشية المنيا ++