stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

البابا والكنيسة في العالم

البابا فرنسيس يحتفل بقداس عشاء الرب في سجن شيفيتافيكيا

121views

نقلا عن الفاتيكان نيوز

14 أبريل 2022

كتب : فتحى ميلاد – المكتب الاعلامي الكاثوليكي بمصر .

البابا فرنسيس يحتفل بقداس عشاء الرب ورتبة الغسل في سجن شيفيتافيكيا. عظة عفويّة حول مفهوم الخدمة: “من الجميل أن نخدم بدون أن نبحث عن مصالحنا”. بيان دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي.

بعد ظهر الخميس توجّه قداسة البابا فرنسيس إلى تشيفيتافيكيا، إلى مجمع السجون الجديد، للاحتفال بقداس عشاء الرب ورتبة الغسل مع الأشخاص المحتجزين هناك، ونقرأ في بيان صادر عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي وصل الأب الأقدس عند حوالي الساعة الرابعة من بعد الظهر حيث كان باستقباله أعضاء إدارة السجن، وتوجه إلى الكنيسة حيث ترأس القداس الذي شارك فيه بالإضافة إلى بعض المساجين ممثلون عن الشرطة وموظفي السجن وبعض السلطات، من بينهم وزير العدل الإيطالي.

ويضيف البيان خلال الاحتفال الليتورجي، ألقى البابا فرنسيس عظة عفويّة، بعد القراءات، متحدثًا عن علامة غسل القدمين، والتي تشكّل “أمرًا غريبًا” في هذا العالم: وقال إن يسوع قد غسل أقدام الخائن، ذلك الذي باعه.

وأضاف الأب الأقدس يقول هذا ما يعلِّمنا إياه يسوع ببساطة: عليكم أن تغسلوا أقدام بعضكم البعض، وتخدموا بعضكم البعض بدون البحث عن مصالح شخصيّة، كم سيكون جميلاً لو كان من الممكن فعل ذلك كل يوم ومع جميع الاشخاص.

إنَّ الخدمة – تابع البابا يقول – هي يسوع الذي يقول للخائن “يا صديقي”، وينتظره حتى النهاية، ويغفر كل شيء: إنَّ الله يغفر كل شيء ويغفر على الدوام! لكننا نحن الذين نتعب من طلب المغفرة. كل واحد منا – قال البابا – لديه شيء يحمله في قلبه منذ فترة طويلة، ولكن علينا أن نطلب المغفرة من يسوع. وذكّر الحبر الأعظم في هذا السياق أنَّ هناك رب يدين ولكن حكمه غريب: الرب يحكم ويغفر. وختم البابا عظته حاثًا المؤمنين على المضيِّ قدمًا بالرغبة في خدمة بعضنا البعض والمغفرة لبعضنا البعض.

وتابع البيان في نهاية العظة، وكما جرت العادة، كرر البابا فرنسيس تصرُّف يسوع خلال العشاء الأخير، عندما غسل الرب أقدام تلاميذه كعلامة حب دفعته إلى حد الخدمة والإذلال، وغسل الأب الأقدس أرجل اثني عشر سجينًا، رجال ونساء من أعمار وجنسيات مختلفة. أما وفي نهاية القداس، وجّهت مديرة السجن بضع كلمات شكر إلى الأب الأقدس وقدمت له كهدية لوحة لميناء تشيفيتافيكيا القديم، وبعض المنتجات من الحديقة التي يزرعها السجناء وبعض الأعمال التي قام بها الموظفين والسجناء.