stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصرمؤسسات رهبانية

الرهبنة الفرنسيسكانية بمصر تستقبل رفات القديس فرنسيس

53views

٩ مايو ٢٠٢٤

الراهب بولس رزق الفرنسيسكاني

في ظل احتفالات الرهبنة الفرنسبسكانية بمناسبة مرور الذكرى المئوية الثامنة على نوال جروحات القديس فرنسيس على جبل لافيرنا. نظمت الرهبنة الفرنسيسكانية بمصر برنامج استقبال رفات القديس فرنسيس على مستوى المحافظات بمصر .مع الأب مراد مجلع الخادم الاقليمى للرهبنة الفرنسيسكانية والمجلس الموقر ورهبان الأقليم بالاستعدادات المطلوبة لاستقبال رفات القديس فرنسيس.

ومع بداية هذا العام تم افتتاح الاب ماسيمو رئيس الرهبنة على مستوي العالم وكل الرؤسا فى الرهبنة الفرنسيسكانية، سنة مخصصة بمناسبة الذكرى المئوية الثامنة للقديس فرنسيس يوم٢٠٢٤/١/٤ في جبل لافيرنا حيث هناك انطبعت جروحات السيد المسيح في جسده الطاهر. لذلك رغبة منه طلب من السيد المسيح أن ينال نعمتين وهي نعمة الحب الذي أحب به العالم، ونعمة الألم.

وبعد عيد الصليب وأثناء تأمله في الله بحرارة روحية، شاهد ساروفا ينزل من السماء، له ستة أجنحة متلألئة ولامعة، وكان مظهره على شكل المصلوب، وفي تلك اللحظات ينال القديس فرنسيس نعمة خاصة من يسوع و يحمل في جسده سمات المخلص.

وفي اطار الاحتفالات تعيش الرهبنة بفرحة غامرة القلوب وبهجة الرسالة بأن رفات هذا القديس العظيم فرنسيس يأتي مرة ثانية في ديارنا المصرية.

فالمرة الأولى جاء إلى مصر يحمل السلام في وسط الحروب حيث تقابل مع السلطان الملك الكامل في دمياط عام ١٢١٩ م وفي هذه الأيام يأتي إلينا مرة أخرى فنطلب منه أن يحمل لنا السلام كما جاء حاملا السلام في الماضي، فالعالم اليوم يحتاج إلى السلام.

من هو القديس فرنسيس، وهو قديس عظيم من ضمن قديسين الكنيسة الكاثوليكية من مواليد ١١٨٢- ١٢٢٦ م من إيطاليا بمدينة اسيزي وهو مؤسس الرهبنة الفرنسيسكانية على مستوى العالم، وتوجد هذه الرهبنة في ١١٨ دولة.

والرهبنة على مدار تاريخها في خدمة الكنيسة ومنها باباوات على السدة البطرسية، رؤساء أساقفة، وأساقفة ورهبان مفكرين لخدمة الكنيسة والمجتمع ويبشرون بالإنجيل وبالسلام في وسط الحروب، لأن هذا القديس العظيم يطلق عليه قديس السلام.

ويطلق أيضًا عليه رجل الإنجيل ومسيح آخر بسبب حياته التي غيرت الكثير على مستوى تاريخ الكنيسة، وهو أول قديس يجعل الرهبنة تكون خدمتها في وسط العالم يعلنون بشارة الإنجيل بطرق مختلفة، لأجل خدمة الإنسان. فالجروحات بالنسبة للقديس فرنسيس هي تتويج له، على محبته وتضحياته وصلواته ورسالته.

لذلك تجلت الساروفيم حول القديس فرنسيس، وفي وسطهم المصلوب، وتجلى النور الإلهي على جبل لافيرنا، وكما حدث زلزال وقت صلب يسوع. وجبل لافيرنا هو الجلجلة الثانية، وكما كان يوحنا بجوار يسوع، هكذا شاهد القديس فرنسيس يسوع المصلوب، بل طبع جروحاته في جسده الضعيف البنية.

فالجروحات هي إعلان شهادة حب للقديس فرنسيس وفي ظل هذه الأيام والحروب مشتعلة بين الدول نتذكر كلمات القديس البابا يوحنا بولس الثاني عندما صلي في جبل لافيرنا حيث المكان الذي نال فيه القديس فرنسيس الجروحات.

يقول هذه الصلاة: “العالم يفتقدك كأيقونة ليسوع المسيح. فهو يحتاج إلى قلبك المنفتح على الله وعلى الإنسان. يحتاج إلى قدميك العارية والمجروحة ويزيدك المثقوبة والمتوسلة نحو الله، ويشتاق لصوتك الضعيف ولكن قوي بكلمات الإنجيل المقدس”.

في زمن الزيارة بالرفات القديس فرنسيس نجد مجموعة من الرهبان ينظمون الصلوات والترانيم، وكلمات روحية، تساعد المؤمن على الصلاة. وضعت الرهبنة برنامج زيارة رفات القديس فرنسيس.

برنامج الزيارة:

– يوم الخميس ٢٣ مايو: مع بهجة وفرح بروفات القديس فرنسيس في وسطنا تحتفل الرهبنة بالنذور الدائمة للراهب بيتر عبد ربه بكنيسة سان جوزيف – القاهرة وبمشاركة الضيوف.

– الجمعة ٢٤ مايو : ١٠ص: حج ديني لكنائس القاهرة بالمقطم (البرنامج حكايات فرنسيس بمصاحبة الترانيم وكلمات روحية). ٦م: القداس الافتتاحي للزيارة في كنيسة سان جوزيف”، بمشاركة المجتمع الكنسي بالكامل- قداس بكل اللغات وكورال سان جوزيف.

– السبت ٢٥ مايو: ٦ م: استقبال الرفات بكنيسة غيط العنب بالإسكندرية.

– الأحد ٢٦ مايو: ١٠ ص: استقبال الرفات بكنيسة “سان جورج”- بالإسكندرية. ٤ م: حج ديني لكنائس الإسكندرية (البرنامج: حكايات فرنسيس بمصاحبة الترانيم وكلمات روحية). ٦ م: استقبال الرفات بكنيسة “سانت كاترين”- بالإسكندرية بمشاركة المجتمع الكنسي.
– الإثنين ٢٧ مايو: ٦ م: استقبال الرفات بكنيسة “للبازيليك”- مصر الجديدة.
– الثلاثاء ٢٨ مايو:استقبال الرفات “بمطرانية أبو قرقاص”.

– الأربعاء ٢٩ مايو: حج ديني لكنائس أبو قرقاص- بفندق المطرانية (البرنامج: حكايات فرنسيس بمصاحبة الترانيم وكلمات روحية).
– الخميس ٣٠ مايو : استقبال الرفات بكنيسة “جروحات القديس فرنسيس – بأسيوط.

الجمعة ٣١ مايو: ١٠ ص: حج ديني كنائس أسيوط- بكنيسة سانت تريزا (البرنامج: حكايات فرنسيس بمصاحبة الترانيم وكلمات روحية) ٦ م: استقبال بكنيسة سيدة الانتقال بدير درنكة.

– السبت ١ يونيو: استقبال الرفات بكنيسة “الفرنسيسكان” بالأقصر.

– الأحد ٢ يونيو: صباحا: استقبال الرفات بكنيسة سيدة الملائكة بالطويرات. مساء: كنيسة القديس فرنسيس بالرزيقات وختام الزيارة. شفاعة القديس فرنسيس الأسيزي وبركة جراحاته المقدسة تكون معكم.