stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

الطوباوي رافائيل تشيلينسكي الكاهن

176views

2 ديسمبر

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولد رافائيل في يوم 8 يناير عام 1694م بمدينة بوزنان في بولندا ، وهو ابن لزوجين أرستقراطيين، نشا في جو من التقوي والعبادة المسيحية بفضل نشأة مسيحية صالحة . فبعد أن أنهى دراسته في مدارس مدينته، اعتنق الحياة العسكرية عندما أصبح ضابطًا قياسيًا- حامل ، لكنه لم يدم طويلا ؛ امتثالاً لنداء الله الذي شعر به داخل نفسه ، ففي سن الواحد والعشرين عام يوم 4 إبريل 1714م انضم للرهبنة الفرنسيسكانية في كراكوف ببولندا.

فدرس الدراسات الفلسفية واللاهوتية في وارسو. فسيم كاهناً بعد ثلاثة سنوات، فكانت كانت بولندا منهكة من حرب الثلاثين عامًا. وكانت كل من المملكة والكنيسة مهددة من قبل القوى المجاورة (السويد وروسيا والولايات اللوثرية الألمانية في الشمال، وروسيا الأرثوذكسية من الشرق إلى الغرب).

كانت البلاد غير مستقرة سياسياً بسبب ضعف الملك والمصاعب التي عانى منها أهل الريف والمدينة. اشتهر الأب رافاييل بتخفيف آلام السكان ودعا الله لتحرير بولندا من الغزاة. كرس نفسه بعمق للفقراء والمرضى، وغالبًا ما كان يعطيهم وجبته الضئيلة وثيابه القليلة.

وسميت هذه الفترة باسم العصر الأسود لبولندا. في عام 1734 غزت روسيا وساكسونيا بولندا، وجلبت حرب الخلافة البولندية مآسي أخرى “حصار، تفجيرات، معارك، مجاعة، اضطرابات مدنية ، أوبئة”. اندلع أحد الأوبئة الرئيسية في وارسو. فعرض رافاييل نفسه لتقديم أي خدمة مساعدة للمرضى والعناية بهم والاستماع إلى اعترافات المحتضرين بغض النظر عن الخطر الذي سوف يتعرض له بسبب الوباء المنتشر.

فرقد الأب رافائيل بعطر القداسة بعد حياة رسولية قضاها في الخدمة الرسولية في 2 ديسمبر 1741 م،عن عمر يناهز 47 عاماً . وكان قد ألهم الكثيرين بمثاله. بدأ سبب تطويبه في أغسطس 1772، لكنه توقف بسبب تفكك بولندا. تم استئناف القضية فقط في عام 1949، وفي النهاية تم تطويب رافاييل من قبل البابا يوحنا بولس الثاني، في زيارته الرسولية إلى وطنه، في 9 يونية 1991. وتحدث البابا عن حياة الأب. رافائيل باعتباره “احتجاجًا على أنانية عصره والنبلاء”، مما أظهر أنه في تاريخ البشرية والأمم، الحب أقوى من الكراهية في نهاية المطاف.

فلتكن صلاته معنا.