stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

الطوباوي وليــم كـارتــر الشهيد Beato William Carter – Martire

125views

11 يناير

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولد وليم كارتر في مدين لندن بانجلترا عام 1548م .ووالده هو جون كارتر وأمه أغنيس من اسرة كاثوليكية متدينة . وكان يعمل في مجال الطباعة وبيع الكتب ، ثم عمل بعد ذلك سكرتيراً لأستاذ اللغة اليونانية نيقولا هاربسفيلد في جامعة أكسفورد الذي كان رئيس شمامسة كانتربري، الذي كان يقضي عقوبة السجن بسبب تمسكه بالإيمان الكاثوليكي .

وعند وفاة نيقولا أسس وليم مطبعة خاصة به وأطلق على نفسه اسم يوهانم بوغاردي ثم بدا في طبع 1000 نسخة من كتاب الدكتور جريجورى مارتن ” أطروحة الانشقاق ” عام 1581م . فتم اعتقاله وسجنه على الفور بسبب فقرة في الكتاب تقول بأن الإيمان الكاثوليكي سينتصر ، وأن جوديث سوف يقتل هولوفرنيس ، وتم تفسير هذا على انه تحريض على قتل الملكة .

وليثبت الكاثوليك على إيمانهم وليرفضوا كنيسة إنجلترا المنشقة عن الكاثوليكية التى ترعاها الدولة . وبسبب هذا الكتاب تم القبض عليه في منزله ، وتم العثور على ملابس طقسية ، ومطبوعات ومنشورات كاثوليكية . تعرض وليم للتعذيب ولكى يرشد على رجال الدين الكاثوليك واشخاص اخرين الذىن يعملوا معه . كما تعرضت زوجته ايضا لاستجوابات طويلة متعبة لكى تقدم أدلة دامغة ضد زوجها . وسجن وليم فى برج لندن مدة ثمانية عشر شهراً .

وخلال فترة سجنه ماتت زوجته . وحكم على وليم بالاعدام ، وعلى كاهن كاثوليكي بتهمة الخيانة العظمي لكنيسة الدولة ، ورفضهم الإعتراف بها ، وأيضا حيازة كتب كاثوليكية ممنوعة من التداول . وفقام وليم بممارسة سر الاعتراف على يد الكاهن قبل حكم الإعدام . فتم شنق وليـم كارتر يوم 11 يناير عام 1584م ، وكل من يمت بصلة الى الإيمان الكاثوليكي .

فقام البابا القديس يوحنا بولس الثاني بتطويب وليم كارتر و84 شهيداً أخرين من إنجلترا واسكتلندا وويلز ، يوم 22 نوفمبر عام 1987م . وكان من بين الشهداء الخمسة والثمانين نجد كهنة وعلمانيين وعلماء وحرفيين ، كان أكبرهم فى العمر يبلغ الثمانين واصغرهم لا يزيد عمره عن الرابعة والعشرون عاماً ، وكان ما يوحدهم جميعاً هو التضحية بحياتهم فى سبيل السيد المسيح مخلصهم .

فلتكن صلاته معنا.