stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القديسة بياتريس دى سيلفا العذراء مؤسسة رهبنة وسام الحبل بلا دنس Santa Beatrice de Silva – Vergine

50views

17 أغسطس

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولدت بياتريس دا سيلفا عام 1424 في مدينة سبتة في شمال افريقيا وكان والديها هم رودريجو جوميز دا سيلفا وإيزابيلا دي مينيسيس وكانوا كلاهما من نسل عائلات نبيلة مرتبطة بالعائلات الملكية في إسبانيا والبرتغال . وكان أخوها هو الطوباوي اماديو دي سليفا .

تقول القصة أن والد بياتريس كلف رساماً إيطاليا برسم لوحة لمريم العذراء تحمل ابنها الطفل يسوع ويحيط بها القديس فرنسيس الاسيزي والقديس انطونيوس البدواني ، وطلب الرسام الفتاة بياتريس كنموذج لرسم مريم العذراء ، وقبلت الفتاة لكنها لم تفتح عينيها أبداً خلال رسم اللوحة وكانت طوال الوقت تتأمل في مريم العذراء وتصلي بصمت . ولا تزال هذه اللوحة تعرف اليوم باسم العذراء مريم ذات العيون المغلقة .

وفي عام 1447 فى سن العشرين رافقت بياتريس السيدة إنفانتا إيزابيلا التى سوف تصبح ملكة البرتغال بعد زواجها من الملك جون الثاني . فجذب جمال وفضيلة بياتريس بعض النبلاء القشتاليين فقاموا بالمكائد ضدها لدى إنتفانتا إيزابيلا حتى انها قامت بسوء معاملتها ، رأت الملكة إيزابيلا نفسها في بياتريس منافسًا خطيرًا ، فقامت بحبسها في صندوق لمدة ثلاثة ايام دون أن تقدم لها طعاماً أو شراباً مما يعرض حياتها للخطر .

وخلال حبسها كانت تصلي تتضرع دائما وتطلب معونة مريم العذراء ، فظهرت لها مريم العذراء مرتدية ملابس بيضاء وزرقاء وطلبت من بياتريس أن تقوم بتاسيس رهبانية باسم “وسام الحبل بها بلا دنس “. وعند أطلاق سراحها بتدخل خالها جيوفاني مينيسيس .

ذهبت الى مدينة توليدو برفقة وصيفتين ويقال ان القديس فرنسيس الاسيزي والقديس انطونيوس البدواني قد ظهر لها أثناء الرحلة لمرافقتها وتشجيعها لكى تحقق طلب العذراء مريم ، بمجرد وصولها الى مدينة توليدو أختفى القديسان . دخلت دير سان دومينيكو ” إل ريال ” الدومينيكاني حيث عاشت حوالى ثلاثين عاماً ، وكانت تقضي ساعات طويلة طوال الليل ساجدة أمام القربان الأقدس ، وكانت تتوسل بحرارة للسيدة العذراء لكى تحصل على الموافقة البابوية لاعتماده هذه الرهبنة ،

وبدأت عائلة رهبانية جديدة باسم راهبات وسام الحبل بلادنس ، متخذة قوانين القديس فرنسيس الاسيزي وقد وافق البابا إنوسنت الثامن على قانون الرهبنة في 30 إبريل عام 1489 . وبفضل دعم إيزابيلا الكاثوليكية ، ملكة إسبانيا المستقبلية ، التي أعطت بياتريس قصر جاليانا في طليطلة ، مع الكنيسة المجاورة ، أسست الراهبة وسام الحبل بلا دنس . وبعد وفاتها تم دمج هذه الجماعة الجديدة مع الرهبنة الفرنسيسكانية .

وقد رقدت في الرب يوم الأول من سبتمبر عام 1490 . وقد قامت بمعجزات كثيرة بعد وفاتها وطلب شفاعتها . وقام بإعلان قداستها البابا بولس السادس في عام 1976 فلتكن صلاتها معنا .