stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القديسيون الإخوة السبعة المكابيون الشهداء و أمهم

61views

3 أغسطس 

إعداد الأب وليم عبد المسيح سعيد الفرنسيسكاني :

ورد ذكرهم في الفصل السابع من سفر المكابيين الثاني.

عاشوا في زمن سيطرة اليونان السلوقيين على سوريا، وتحديدًا أيام انطيوخوس الرابع أبيفانيوس. كانت هذه الفترة صعبة جدًا، إذ تعرض فيها اليهود للاضطهادات لحملهم على ترك إيمانهم. أظهر الإخوة السبعة شجاعة فريدة في مواجهة العذاب والموت، وكانت أمهم تحثهم على التمسك بالإيمان ووضع رجائهم في الله القادر على مكافاتهم عند قيامة الابرار.

يذكر التقليد الكنسي أن رفاتهم قد نقلت، في القرن السادس الميلادي من أنطاكية إلى روما، حيث حفظ في كنيسة القديس بطرس المقيد. يقول القديس أغسطينوس: “هذه المرأة هي أعظم من أيوب، كيف لا وهي التي شاهدت بأمّ عينيها استشهاد أولادها السبعة بأبشع الطرق، ولم تتفوه بكلمة سيئة واحدة، ولا لامت الله واعتبرته تخلى عنها، بل رأت في كل ما حدث مجدًا ونعمًا أبدية”.

صلاة: نسألك اللهم أن تبهجنا بإكليل المجد الأبدي الذي أحرزه الإخوة الشهداء، وأعطنا أن ينمو إيماننا بممارسة فضائلهم، وأن تتقوى نفوسنا بشفاعتهم. آمين.