stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القديس تشارلز من سيزي الفرنسيسكاني

183views

18 يناير

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولد جيانكارلو مارشيوني فى مدينة سيزي بإيطاليا يوم 19 أكتوبر عام 1613م . من عائلة قروية تعمل في فلاحة الأرض . والديه هم روجيرو مارشيوني و أنطونيا ماكيوني . نال سر المعمودية بعد ثلاثة ايام من ميلاده . وهو طفل كان يريدي ملابس تشبه ملابس رهبان القديس فرنسيس .

وأتخذ القديس فرنسيس الأسيزي والقديس أنطونيوس البدواني شفعاء له . وكانت جدته تغرس فيه القيم الروحية الجميلة ، وعمل فى مزارعة والده ليساعده في هذا العمل الشاق ، وفي عام 1633م تعرض لمرض كاد أن يؤدي بحياته ، فنذر نذراً إذا تعافي سوف ينضم إلى رهبنة الأخوة الأصاغر ، وفي الحال تحسنت صحته وقام من سرير مرضه معافى تماماً .

وكان لديه الميول ليصير راهباً بسيطاً يكرس حياته لخدمة الرب . ولكن وجد معارضة من والديه الذين ارادو ان يكون كاهناً وليس راهباً . فانضم الى الرهبنة ، فاتخذ اسم تشارلز، وكان يعيش حياة الفقر ويطلب الصدقات كما يفعل الرهبان .

وبسبب عدم معرفته بالقراءة والكتابة جعلوه المسئولين مسئول عن حراسة باب الدير ، وأيضا في خدمة تجهيز الطعام للرهبان .

وفى بستان الدير . لكنه كان يرغب فى أن يذهب في البعثات التبشيرية الى الهند . ولكن بسبب سوء حالته الصحية الضعيفة راي المسئولين انه غير مؤهل لهذه البعثات . وفى أحدي المرات أمره رئيس الدير أن يقدم الطعام للرهبان المسافرين فقط .

ففعل هذا بسبب نذر الطاعة فبدأت الحسنات والصدقات تتوقف ـ لكنه قال للمسئول أن تقديم الطعام يجب أن يقدم لكل من يطلب وخصوصاً الفقراء والمتسولين وليس فقط للرهبان المسافرين . فقتنع رئيس الدير وعندما بدا بإعطاء الطعام والمساعدات لكل من جاء طالباً صدقة ، فكثرت العطايا جداً . وكان يعتني بمرضي الكوليرا فى مدينة كاربينيتو ، حيث كان اصبح وباء يهدد المدينة كلها ،ويقدم لهم العلاج ويسهر على خدمتهم إلى أن يتعافوا .

وفي يوم من الأيام واثناء السجود للقربان الأقدس خرج شعاع من نور من القربان واثار جرحاً فى جانبه الأيسر ، وكان هذا الجرح مرئياً حتى بعد وفاته . فطلب منه مرشده الروحي فى أن يكتب سيرته الذاتية . وفبدأت صحته تضعف بسبب الملاريا ، فاستدعاه البابا كليمنت التاسع وهو فى ساعاته الاخيرة ، فكان تشارلز مريضاً جداً فقام الرهبان بحمله على كرسي للذهاب الى البابا فطلب من الراهب الفقير تشارلز أن يباركه ، فقال تشارلز للبابا يجب عليك انت أن تباركني ، فالح البابا فى طلبه فقام تشارلز بوضع يديه على رأس البابا وباركه .

فرقد تشارلز الفقير في الرب يوم 6 يناير عام 1670م . في دير سان فرانسيسكو بروما .

فقام بتطويبه البابا لاون الثالث عشر فى 22 يناير عام 1882م . وقام بإعلانه قديساً البابا يوحنا الثالث والعشرون يوم 12 ابريل عام 1959م .

فلتكن صلاته معنا .