stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القديس جالدينــو الأسقف San Galdino – Vescovo

72views

18 إبريـل

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولد جالدينو في مدينة ميلانو بإيطاليا عام 1096م. من عائلة ديلا سالا النبيلة. ثم انطلق في الحياة الكنسية، وكان رئيس شمامسة الكاتدرائية ولقد أيد جالدينو والبرتو رئيس أساقفة ميلانو بشدة الكرسي الرسولي في وقت الانقسام الذي حدث عام 1159م.

بعد وفاة البابا أدريان الرابع كان البابا ألكسندر هو المرشح للكرسي الرسولي بأغلبية أصوات الكرادلة ودعمت كنيسة ميلانو البابا ألكسندر الثالث، وسكان مدينة ميلانو في كفاحهم الموازي ضد الإمبراطور فريدريك بارباروسا الذي هو وستة من الكرادلة أرادو انتخاب الكردينال أوتافيانو دي مونتيسيلي الذى أعلن نفسه بابا منافساً متخذاً اسم فكتور الرابع ” مما سبب انشقاق في الكنيسة. فاضطر البابا إسكندر إلى الانسحاب إلى براتشينا جنوب روما .

أما الإمبراطور فشعر بالسعادة لأن يتاح له التدخل مرة جديدة في شؤون الكنيسة. وبسبب رفض جالدينو ورئيس الأساقفة تجليس فكتور الرابع على الكرسي الرسولي قام الإمبراطور بارباروسا بسجن جالدينو لمدة ستة أشهر فدخل الإمبراطور فردريك شمال إيطاليا ونهب عدة مدن وأيضا ميلانو الذي دمر المدينة والكاتدرائية هناك.

وبعد موت أوبرتو رئيس الأساقفة تم تعيين جالدينو كاردينالا وخلف اوبرتو على كرسي القديس امبروزيوس. وكان يتجول مع البابا اسكندر في اسفاره وزيارته الرعوية. فقامت الرابطة اللومباردية المؤلفة من المدن الحرة فهزمت جيش فردريك شر هزيمة في لينيانو.

فعاد البابا إسكندر إلى روما وعاد جالدينو إلى مدينة لومباردية سراً متنكراً في زي تاجر وجد المدينة في حالة من الخراب والدمار، فبدأ بتعمير المدينة دعم من البابا الإسكندر وبمساعدة المحسنين، وكان عدد الفقراء كبيراً جداً وبلا منازل ومأوي،

فبدأ بتعمير وبناء منازل لهم وعدد كبير من المسجونين بسبب ديونهم وليس لهم قوة على السداد، واستطاع أيضا تسديد الديون التي عليهم. وبدأ بترميم الكاتدرائية بمساعدة نساء ميلانو اللاتي تبرعن بالمجوهرات القليلة التي تم إنقاذها من نهب بارباروسا،

فاستطاع أن يعيد المدينة والكاتدرائية إلى حالتها الأولى، فكان يقوم دائما بمساعدة الفقراء وزيارة المرضي. وكان على مثال الراعي الصالح التي يهتم برعيته ويحميها من الذئاب الخاطفة، وكان يقوم بالعظات والخدمات الروحية بلا كلل او فتور.

فرقد في الرب وهو على منبر كنيسة القديس تيكلا بميلانو اثناء إلقاءه العظة يوم 18إبريل عام 1176م.

فلتكن صلاته معنا