stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القديس فيليشي من كانتليشي الكبوشي San Felice da Cantalice – Cappuccino

83views

18 مايو

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولد “فيليشي “، بمدينة كانتليشي بايطاليا عام 1513 من ابوين فقيرين لكنهما مسيحيان حقيقيان كان اسم الأب سانتو اي ( قديس) واسم الأم سانتا اي ( قديسة ) رزقهما الله خمسة صبيان وابنة واحدة ماتت صغيرة السن.

كانت تظهر في الصغير فيليشي علامات القداسة التى سيتمجد بها يومًا، وكانوا يقولون عنه: الأب اسمه قديس والأم اسمها قديسة وهو سيصير قديسًا، ولما كان الاولاد ينظرون إليه كانوا يقولون ” هوذا فيليشي هوذا القـديـس”.

وكان يعمل في الحقل وحراسة القطعان حتى بلغ الثلاثين من عمره، ثم دخل دير الكبوشيين (الفرنسيسكان ) لمدة 40 سنة، ومارس مهمة جمع الحسنات والصدقات بروح متهللة كان يتفقد المرضي والمساكين الذين من أجلهم كان يستعطي من المحسنين وفي تجواله كان يجمع الأطفال ويدعوهم لينشدوا معه التراتيل الدينية، أطلقوا عليه لقب الأخ ( شكرًا لله ) لأنه كان يرد دائمًا على من يقرعه بعبارة ( شكرًا لله ) كان القديس فليب نيري صديقًا حميمًا له، وأيضأ القديس شارل بروميو كان يدعوه للتحدث معه.

كان محبوبًا ومقدرًا لدي الجميع، وانتقل إلى بيت الآب السماوى في 18 مايو عام 1587، كل أهل المدينة ساروا إلي الدير بحماس لا يوصف وشاهدوا جسمه مرنًا طريًا كطفل وصارت العجائب تتكاثر على قبره.

في 27 مايو 1631 نقل جسد القديس فيليشي إلى كنيسة القديس بونافنتورا القديمة ثم إلى كنيسة الحبل بلا دنس وفي ساحة بربريني وكان هذا الاحتفال شائقًا للغاية. أعلن قداسته البابا كليمنضوس الحادي عشرفى 22 مايو سنة 1712م. لذا يشخص القديس فيليشي روح الرهبان الفرنسيسكان الأولين روح البساطة والتواضع والإخلاص المطلق لخير النفوس ومحبة لا حداها..

صلاة: اللهم ، يامن أقمت في الاسرة الساروفية الفرنسيسكانية وفي الكنيسة من القديس فليشي قدوة في الوداعة الإنجيلية وطهارة السيرة ، اجعلنا نسير على خطاه فنجد فرحين في حب المسيح واتباعه وحده آمين. فلتكن صلاته وشفاعته