stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القديس لويجي جوانيلا الكاهن San Luigi Guanella- Sacerdote

42views

24 أكتوبر

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد الفرنسيسكاني

ولد لويجي في 19 ديسمبر 1842م في مدينة فراسيسكيو الصغيرة الواقعة في جبال الألب الإيطالية بالقرب من سويسرا. وكان والده يدعى لورانس جوانيلا وامه تدعى وماري بيانكي جوانيلا. بعد أن أكمل دراسته في مدرسة كومو سيم كاهناً في 26 مايو 1866م.

واهتم بحماس بالنفوس في أبرشيته لمدة تسع سنوات. وبدافع من العلامات الإلهية والرغبة في مساعدة الإخوة والأخوات المنكوبين والمعوزين، واصل مهمته مع القديس يوحنا بوسكو، الذي رحب به بكل سرور. وكان ينتظر بثقة وصبر الوقت الذي اعتاد أن يطلق عليه “ساعة رحمة الله”، حيث يتمكن من أن يبدأ تلك الأعمال الخيرية، التي شعر من أجلها بانجذاب فطري ودعوة إلهية.

فعانى في البداية من الشكوك والاضطهاد وعدم الفهم من قبل زملائه الكهنة والحكومة المحلية. وفى غضون سنوات قليلة أرسله أسقفه بيانلو الى بلدة على ضفاف بحيرة كومو، حيث وجد مجموعة من الشابات كن يعشن في حياة التقوى والتضحية. ومستعدات للمغامرة معه في الأعمال الخيرية المسيحية.

وفى أبريل 1886، تمكن من إرسال قارب صغير يحمل أختين، وعدد قليل من الفتيات اليتيمات، وبعض قطع الأثاث عبر البحيرة إلى كومو، حيث أعد الأب جوانيلا منزلًا بسيطًا لهن. سيصبح هذا، بعد سنوات، البيت الأم” للجماعات الدينية التي حلم بتأسيسها،” بنات القديسة ماري بروفيدنس وخادمات المحبة”.

هنا ترسَّخ عمل الله بين التجربة والمقاومة والاضطهاد. تضاعفت البيوت وساعدته المصلين على زيادة المساعدة لأولئك الذين أسماهم “المفضلين” في العناية الإلهية: الأطفال غير القابلين للشفاء، والمهجورين والمسنين، والمعاقين بدنيًا وعقليًا، والأيتام والمحتاجين في إيطاليا وسويسرا.

أبحر الأب جوانيلا، الذي كان لا يزال نشيطًا في السبعينيات من عمره، إلى أمريكا الشمالية عام 1912 ليبدأ رسالته المسيحية في شيكاغو مع المهاجرين الإيطاليين.

في يناير 1915، سارع بمساعدة ضحايا الزلزال الكارثي في منطقة وسط إيطاليا والذي تسبب في مقتل أكثر من ثلاثين ألف شخص. وصل الأب جوانيلا إلى المنطقة مع كهنته وأخواته، حيث قام برعاية الناجين وإيواء الأيتام وكبار السن.

كان هذا آخر عمل له، مما أضعفه جسديًا وسرع من نهايته. ورقد بعطر القداسة في الرب في كومو في 24 أكتوبر 1915وكان شعاره دائماً “المحبة في كل شيء” فقام البابا بولس السادس بتطويبه في 25 أكتوبر 1964م.

ثم قام بإعلانه قديساً البابا بنديكتوس السادس عشر في 23 أكتوبر 2011م. في ساحة القديس بطرس. فلتكن صلاته معنا.