stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القديس يوحنا فيشر، الأسقف وتوماس مور الشهيدان Saint John Fisher and Thomas More

44views

23 يونيو

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولد يوحنا فيشر في بلدة ” بفرلي ” في انجلترا عام 1469 من عائلة تجار أغنياء. درس اللاهوت في جامعة كامبردج وصار فيها معلماً. رسم كاهناً ومن ثم انتخب اسقفاً على منشيستر. عاش حياة تقشف وكان راعياً غيوراً. اختير كممثل لملك انجلترا في المجمع اللاتيراني الخامس الذى عقد في روما عام 1512.

وضع مؤلفات لمقاومة الأضاليل في زمنه. وتم إتهام يوحنا فيشر بالخيانة العظمى. تمت إدانته وإعدامه، وترك جسده يرقد طوال اليوم على السقالة ورأسه معلق على جسر لندن.

ولد توماس مور في مدينة لندن يوم 7 فبرايرعام 1478م درس في جامعة أكسفورد تزوج ورزق أولاداً. تولى منصب رئيس الديوان في بلاط الملك. وضع مؤلفات في الحكم الصالح وفي الدفاع عن الدين. عارض هذان القديسان الملك هنرى الثامن في قضية طلاقه غير الشرعي وزواجه من كاترين آراغون ارملة اخيه،

ورفضا أن تخضع قرارات الكنيسة الكاثوليكية في انجلترا لسيطرته، فحكم عليهما بالموت عام 1535. منح البابا بولس الثالث الأسقف يوحنا فيشر وهو في السجن، رتبة الكاردينالية. أما توماس فاظهر في السجن شجاعة وإيماناً فريدين، وكتب لابنته رسالة يقول فيها : ” إن نعمة الله القدوسة منحتني القوة حتى الآن لكي ازدري كل شيء، الوظيفة والمال وحتى الحياة نفسها، على أن لا أخون ضميري وأدلي بالقسم المطلوب. وتم قطع راسه في برج لندن.

فلتكن صلاتهما معنا