stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ‏” ١٩ مارس – آذار ٢٠٢٠ “‏

434views

خميس الأسبوع الرابع من الصوم

بروكيمنات الرسائل 1:4

في كُلِّ ٱلأَرضِ ذاعَ مَنطِقُهُم، وَإِلى أَقاصي ٱلمَسكونَةِ كَلامُهُم.
-أَلسَّماواتُ تُذيعُ مَجدَ ٱلله، وَٱلفَلَكُ يُخبِرُ بِأَعمالِ يَدَيه. (لحن 8)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل غلاطية 2-1:6.26-22:5

يا إِخوَة، ثَمَرُ ٱلرّوحِ هُوَ ٱلمَحَبَّةُ وَٱلفَرَحُ وٱلسَّلامُ، وَطولُ ٱلأَناةِ وَٱللُّطفُ وَٱلصَّلاحُ، وَٱلإيمانُ
وَٱلوَداعَةُ وَٱلعَفافُ، وَأَمثالُ هَذهِ لَيسَ ضِدَّها ناموس.
وَٱلَّذينَ هُم لِلمَسيحِ صَلَبوا ٱلجَسَدَ مَعَ ٱلأَهواءِ وٱلشَّهَوات.
إِن كُنّا نَحيا بِٱلرّوحِ، فَلنَسلُك أَيضًا بِٱلرّوح.
وَلا نَكُن ذَوي عُجبٍ، وَلا نُغاضِب، ولا نَحسُد بَعضُنا بَعضًا.

إِحمِلوا بَعضُكُم أَثقالَ بَعضٍ، وَهَكَذا أَتِمّوا ناموسَ ٱلمَسيح.

هلِّلويَّات الإنجيل

تَعتَرِفُ ٱلسَّماواتُ بِعَجائِبِكَ يا رَبّ، وَبِحَقِّكَ في جَماعِةِ ٱلقِدّيسين.
-أَللهُ مُمَجَّدٌ في جَماعَةِ ٱلقِدّيسين، عَظيمٌ وَرَهيبٌ عِندَ جَميعِ ٱلَّذينَ حَولَهُ. (لحن 1)

إنجيل القدّيس متّى 9:13.30-14:25

قالَ ٱلرَّبُّ هَذا ٱلمَثَل: «وَذَلِكَ كَرَجُلٍ مُسافِرٍ دَعا عَبيدَهُ وَسَلَّمَ إِلَيهِم أَموالَهُ.
فَأَعطى واحِدًا خَمسَ وَزَناتٍ وَآخَرَ وَزنَتَينِ وَآخَرَ وَزنَةً، كُلَّ واحِدٍ عَلى قَدرِ طاقَتِهِ. وَسافرَ في ٱلحال.
فَذَهَبَ ٱلَّذي أَخَذَ ٱلخَمسَ ٱلوَزَناتِ وَتاجَرَ بِها، فَرَبِحَ خَمسَ وَزناتٍ أُخَر.
وَكَذَلِكَ ٱلَّذي أَخَذَ ٱلوَزنَتَينِ، رَبِحَ هُوَ أَيضًا وَزنَتَينِ أُخرَيَين.
وَأَمّا ٱلَّذي أَخَذَ ٱلوَزنَةَ ٱلواحِدَةَ، فَذَهَبَ وَحَفَرَ في ٱلأَرضِ وَدَفَنَ فِضَّةَ سَيِّدِهِ.
وَبَعدَ زَمانٍ طَويلٍ قَدِمَ سَيِّدُ أولَئِكَ ٱلعَبيدِ وَحاسَبَهُم.
فَدَنا ٱلَّذي أَخَذَ ٱلخَمسَ ٱلوَزَناتِ، وَأَدّى خَمسَ وَزَناتٍ أُخَرَ قائِلاً: يا سَيِّدُ، خَمسَ وَزَناتٍ سَلَّمتَ إِلَيَّ، وَهَذِهِ خَمسُ وَزَناتٍ أُخَرَ قَد رَبِحتُها عَلاوَةً عَلَيها.
فَقالَ لَهُ سَيِّدُهُ: نِعِمّا أَيُّها ٱلعَبدُ ٱلصّالِحُ ٱلأَمين! كُنتَ أَمينًا في ٱلقَليلِ فَسَأُقيمُكَ عَلى ٱلكَثير. أُدخُل إِلى فَرَحِ سَيِّدِك.
وَدَنا ٱلَّذي أَخَذَ ٱلوَزنَتَينِ فَقال: يا سَيِّدُ، وَزنَتَينِ سَلَّمتَ إِلَيَّ، وَهاتانِ وَزنَتانِ أُخرَيانِ قَد رَبِحتُهُما عَلاوَةً عَلَيهِما.
فَقالَ لَهُ سَيِّدُهُ: نِعِمّا أَيُّها ٱلعَبدُ ٱلصّالحُ ٱلأَمين! كُنتَ أَمينًا في ٱلقَليلِ فَسَأُقيمُكَ عَلى ٱلكَثير. أُدخُل إِلى فَرَحِ سَيِّدِك.
وَدَنا ٱلَّذي أَخَذَ ٱلوَزنَةَ وَقال: يا سَيِّدُ، عَلِمتُ أَنَّكَ إِنسانٌ قاسٍ، تَحصُدُ حَيثُ لَم تَزرَع وَتَجمَعُ مِن حَيثُ لَم تَبذُر.
فَخِفتُ وَذَهَبتُ فَدَفَنتُ وَزنَتَكَ في ٱلأَرض. فَهُوَذا ما لَكَ عِندَكَ.
فَأَجابَ سَيِّدُهُ وَقالَ لَهُ: أَيُّها ٱلعَبدُ ٱلشِّرّيرُ ٱلكَسلان! قَد عَلِمتَ أَنَّني أَحصُدُ حَيثُ لَم أَزرَع وَأَجمَعُ مِن حَيثُ لَم أَبذُر،
فَكانَ يَنبَغي أَن تُسَلِّمَ فِضَّتي إِلى ٱلصَّيارِفَةِ، وَمَتى قَدِمتُ أَنا أَستَرِدُّ مالي مَعَ رِبًى.
فَخُذوا مِنهُ ٱلوَزنَةَ، وَأَعطوها لِلَّذي مَعَهُ ٱلعَشرُ ٱلوَزَنات.
لِأَنَّ كُلَّ مَن لَهُ يُعطى فَيَزدادُ، وَمَن لَيسَ لَهُ فَحَتّى ما هُوَ لَهُ يُنـزَعُ مِنهُ.
وَٱلعَبدَ ٱلبَطّالَ أَلقوهُ في ٱلظُّلمَةِ ٱلخارِجِيَّة. هُناكَ يَكونُ ٱلبُكاءُ وَصَريفُ ٱلأَسنان».
مَن لَهُ أُذُنانِ لِلسَّماعِ فَليَسمَع!»

التعليق الكتابي :

سيرافيم الساروفيّ (1759 – 1833)، راهب روسيّ وقدّيس في الكنائس الأرثوذكسيّة
حديث مع موتوفيلوف

« وسَلَّمَ إِلَيهِم أَموالَه »

إنّ الربّ لا يلومنا على استمتاعنا بالخيرات الأرضيّة ويقول بنفسه إنّ وضعنا هنا يجعلنا نحتاج إليها لكي نؤمّن الهدوء لوجودنا ونجعل طريقنا نحو الموطن السماوي أكثر راحةً وأسهل… تصلّي لنا الكنيسة المقدّسة لكي نحصل على ذلك. ورغم أن الآلام والمآسي والمتطلّبات تلازم حياتنا على الأرض، لم يرد يومًا الرّب أن تسيطر الهموم والمآسي على كلّ حياتنا. لذلك، على لسان الرّسول بولس، يحثّنا على حمل أثقال بعضنا البعض (راجع غل 6: 2) لكي نطيع الرّب يسوع المسيح الذي علّمنا شخصيًّا أن نحبّ بعضنا بعضًا…فالربّ لم ينزل من السماء “لِيُخدَم، بَل لِيَخدُمَ وَيَفدِيَ بِنَفسِهِ جَماعَةَ ٱلنّاس” (مر 10: 45)؟ تصرّف إذًا من هذا المنطلق يا صديق الله، وكن مدركًا للنعمة التي كنت أنت هدفها بصورة واضحة، وأوْصِلْها إلى كلّ إنسان يريد خلاصه…

قال الرب: “ٱلحَصادُ كَثيرٌ وَلَكِنَّ ٱلعَمَلَةَ قَليلون” (مت: 9: 37). بعد أن تلقّينا هبات النعمة، نحن مدعوون للعمل في حصاد سنابل الخلاص لأقربائنا لكي يكونوا كثيرين في ملكوت الله ويحملوا ثمارهم، بعضهم ثلاثين، وبعضهم ستّين، وبعضهم مائة (راجع مر 4: 8).

كونوا متيقّطين كي لا تًدانوا مع العامل الكسول الذي دفن الوزنة التي أوكلها إليه سيّده؛ لكن لنحاول الامتثال بالخادمين الأمينين الذين أعادا إلى السيّد، الأوّل، أربع وزنات بدلاً من وزنتين، والثاني، عشر وزنات بدلاً من خمسة. أما بالنسبة للرحمة الإلهيّة، فلا يجب أن نشك بها: ترون بأنفسكم كيف تمّت أقوال الله لأجلنا، على لسان النّبيّ إرميا: “ولَستُ إِلهاً عن بُعْد” (إر23: 23).