stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس السرياني ” 17 أكتوبر – تشرين الأول 2019 “

396views

رسالة القدّيس بولس إلى أهل قولسّي 8-1:1

مِنْ بُولُس، رَسُولِ المَسِيحِ يَسُوعَ بِمَشِيئَةِ الله، ومِنْ طيمُوتَاوُسَ الأَخ،
إِلى الإِخْوَةِ القِدِّيسِينَ والأُمَنَاءِ في المَسِيح، الَّذِينَ هُم في قُولُسِّي: أَلنِّعْمَةُ لَكُم والسَّلامُ مِنَ اللهِ أَبِينَا!
نَشْكُرُ اللهَ أَبَا رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيح، مُصَلِّينَ دَائِمًا مِنْ أَجْلِكُم،
وقَدْ سَمِعْنَا بإِيْمَانِكُم بِالمَسِيحِ يَسُوع، ومَحَبَّتِكُم لِجَمِيعِ القِدِّيسِين،
مِنْ أَجْلِ الرَّجَاءِ المَحْفُوظِ لَكُم في السَّمَاوَات، الَّذي سَمِعْتُم بِهِ مِنْ قَبْلُ، في كَلِمَةِ الحَقّ، أَيِ ٱلإِنْجِيلِ
الَّذي بَلَغَ إِلَيْكُم. وكَمَا أَنَّهُ يُثْمِرُ ويَنْمُو في العَالَمِ كُلِّهِ، كَذَلِكَ هُوَ أَيْضًا فيكُم، مِنْ يَوْمَ سَمِعْتُم وعَرَفْتُم نِعْمَةَ اللهِ حَقَّ المَعْرِفَة،
كَمَا تَعَلَّمْتُم مِنْ إِبَفْرَاسَ رَفيقِنَا الحَبيبِ في الخِدْمَة، وهُوَ خَادِمٌ أَمِينٌ لِلمَسيحِ مِنْ أَجْلِكُم،
وقَدْ أَطْلَعَنَا على مَحَبَّتِكُم في الرُّوح.

إنجيل القدّيس متّى 43-36.30-24:13

ضَرَبَ يَسُوعُ مَثَلاً آخَرَ قَائِلاً: «يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ رَجُلاً زَرَعَ في حَقْلِهِ زَرْعًا جَيِّدًا.
وفيمَا النَّاسُ نَائِمُون، جَاءَ عَدُوُّهُ وزَرَعَ زُؤَانًا بَيْنَ القَمْحِ ومَضَى.
ولَمَّا نَبَتَ القَمْحُ وأَعْطى سُنْبُلاً، ظَهَرَ الزُّؤَانُ أَيْضًا.
ودَنَا عَبِيْدُ رَبِّ البَيْتِ فَقَالُوا لَهُ: يَا سَيِّد، أَمَا زَرَعْتَ في حَقْلِكَ زَرْعًا جَيِّدًا، فَمِنْ أَيْنَ الزُّؤَانُ الَّذي فيه؟
فَقَالَ لَهُم: إِنْسَانٌ عَدُوٌّ فَعَلَ هذَا. فَقَالَ لَهُ العَبيد: أَتُريدُ أَنْ نَذْهَبَ فَنَجْمَعَ الزُّؤَان؟
فَقَالَ: لا! لِئَلاَّ تَقْلَعُوا القَمْحَ وأَنْتُم تَجْمَعُونَ الزُّؤَان.
دَعُوهُمَا يَنْمُوَانِ مَعًا حَتَّى الحِصَاد. وفي وقْتِ الحِصَادِ أَقُولُ لِلْحَصَّادِين: إِجْمَعُوا الزُّؤَانَ أَوَّلاً، وَٱرْبُطُوهُ حِزَمًا لِيُحْرَق. أَمَّا القَمْحُ فَٱجْمَعُوهُ إِلى أَهْرَائِي».
حينَئِذٍ تَرَكَ يَسُوعُ الجُمُوعَ وَأَتَى إِلى البَيْت، فَدَنَا مِنْهُ تَلامِيْذُهُ وقَالُوا لَهُ: «فَسِّرْ لَنَا مَثَلَ زُؤَانِ الحَقْل».
فَأَجَابَ وقَال: «زَارِعُ الزَّرْعِ الجَيِّدِ هُوَ ٱبْنُ الإِنْسَان،
والحَقْلُ هُوَ العَالَم، والزَّرْعُ الجَيِّدُ هُم أَبْنَاءُ المَلَكُوت، والزُّؤَانُ هُم بَنُو الشِّرِّير،
والعَدُوُّ الَّذي زَرَعَ الزُّؤَانَ هُوَ إِبْلِيس، والحِصَادُ هُوَ نِهَايَةُ العَالَم، والحَصَّادُونَ هُمُ المَلائِكَة.
فكَمَا يُجْمَعُ الزُّؤَانُ ويُحْرَقُ بِالنَّار، كَذلِكَ يَكُونُ في نِهَايَةِ العَالَم.
يُرْسِلُ ٱبْنُ الإِنْسَانِ مَلائِكَتَهُ، فَيَجْمَعُونَ مِنْ مَمْلَكَتِهِ كُلَّ الشُّكُوكِ وفَاعِلي الإِثْم،
ويُلقُونَهُم في أَتُّونِ النَّار. هُنَاكَ يَكُونُ البُكَاءُ وصَرِيْفُ الأَسْنَان.
حينَئِذٍ يَسْطَعُ الأَبْرَارُ كالشَّمْسِ في مَلَكُوتِ أَبِيْهِم. مَنْ لَهُ أُذُنَانِ فَلْيَسْمَع!