stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس السرياني” 14 مارس – اذار 2022 “

85views

الاثنين الثالث من الصوم الكبير

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 22-4:7

هكَذَا أَنْتُم أَيْضًا يَا إِخْوَتي، قَدْ مُتُّم عَنِ الشَّرِيعَةِ بِجَسَدِ المَسِيح، لِكَي تَصِيرُوا لآخَر، وهُوَ الَّذي أُقِيمَ مِنْ بَينِ الأَمْوَات، حتَّى نُثْمِرَ لله.
فعِنْدَمَا كُنَّا أُنَاسًا جَسَدِييِّن، كَانَتْ أَهْوَاءُ الخَطايَا تَغْتَنِمُ الشَّرِيعَةَ لِتَعْمَلَ في أَعْضَائِنَا، حتَّى نُثْمِرَ لِلمَوت.
أَمَّا الآنَ فقَدْ أُعْتِقْنَا مِنَ الشَّرِيعَة، لأَنَّنَا مُتْنَا عَمَّا كَانَ يَأْسُرُنَا، حتَّى نَعْبُدَ اللهَ في نِظَامِ الرُّوحِ الجَدِيد، لا في نِظَامِ الحَرفِ العَتِيق.
إِذًا فَمَاذَا نَقُول؟ هَلِ الشَّرِيعَةُ خَطِيئَة؟ حَاشَا! لكِنِّي مَا عَرَفْتُ الخَطِيئَةَ إِلاَّ بِوَاسِطَةِ الشَّرِيعَة. فإِنِّي مَا عَرَفْتُ الشَّهْوَةَ لَو لَمْ تَقُلِ الشَّرِيعَة: «لاتَشْتَهِ!».
وٱغْتَنَمَتِ الخَطِيئَةُ الفُرْصَةَ مِنَ الوَصِيَّة، فأَثَارَتْ فِيَّ كُلَّ شَهْوَة، لأَنَّ الخَطِيئَةَ بِدُونِ الشَّرِيعَةِ مَيْتَة.
أَمَّا أَنَا فَكُنْتُ حَيًّا مِنْ قَبْلُ بِدُونِ الشَّرِيعَة. ولَمَّا جَاءَتِ الوَصِيَّةُ عَاشَتِ الخَطِيئَة،
ومُتُّ أَنَا، والوَصِيَّةُ الَّتي هِيَ لِلحَيَاة، صَارَتْ لي هيَ نَفسُهَا لِلمَوت؛
لأَنَّ الخَطِيئَةَ ٱغْتَنَمَتِ الفُرْصَةَ مِنَ الوَصِيَّةِ فأَغْوَتْنِي، وبالوَصِيَّةِ قَتَلَتْنِي.
إِذًا فَٱلشَّرِيعَةُ مُقَدَّسَة، والوَصِيَّةُ مُقَدَّسَةٌ وعَادِلَةٌ وَصَالِحَة.
إِذًا فَهَل صَارَ لِيَ الصَّالِحُ مَوْتًا؟ حَاشَا ! إِلاَّ أَنَّ الخَطِيئَة، لِكَيْ تَظْهَرَ خَطيئَة، إسْتَعْمَلَتِ الصَّالِحَ فَعَمِلَتْ فِيَّ مَوْتًا، حتَّى بَلَغَتِ الخَطيئَةُ بِوَاسِطَةِ الوَصِيَّةِ أَقْصَى حُدُودِ الخَطيئَة.
فنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ الشَّرِيعَةَ رُوحِيَّة، أَمَّا أَنَا فإِنْسَانٌ جَسَدِيٌ مُبَاعٌ لِلخَطِيئَة.
فَإِنِّي لا أَفْهَمُ مَا أَعْمَلُهُ، لأَنَّ مَا أُرِيدُهُ لا أَفْعَلُهُ، ومَا أَكْرَهُهُ إِيَّاهُ أَفْعَل.
فإِنْ كُنْتُ أَفْعَلُ مَا لا أُرِيدُهُ، فأَنَا شَاهِدٌ لِلشَّرِيعَةِ بأَنَّهَا حَسَنَة.
فلَسْتُ أَنَا الآنَ مَنْ يَفْعَلُ ذلِكَ، بَلِ الخَطيئَةُ السَّاكِنَةُ فِيَّ.
فإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّ الصَّلاحَ لا يَسْكُنُ فِيَّ أَنَا الإِنْسَانَ الجَسَدِيّ، لأَنَّ إِرَادَةَ الخَيرِ حَاضِرَةٌ فِيَّ، أَمَّا عَمَلُ الخَيرِ فَلا؛
لأَنَّ الخَيرَ الَّذي أُرِيدُهُ لا أَفْعَلُهُ، والشَرَّ الَّذي لا أُريدُهُ إِيَّاهُ أَفْعَل.
وَإِنْ كُنْتُ أَفْعَلُ مَا لا أُريدُهُ، فَلَسْتُ أَنَا بَعْدُ مَنْ يَفْعَلُ هذَا، بَلِ الخَطيئَةُ السَّاكِنَةُ فِيَّ.
إِذًا فأَنَا الَّذي أُريدُ فِعْلَ الخَير، أَجِدُ فِيَّ هذِهِ الشَّرِيعَة، وهيَ أَنَّ الشَرَّ حَاضِرٌ فِيَّ.
وَإِنِّي أَفْرَحُ بِشَرِيعَةِ اللهِ في عُمْقِ كِيَاني.

إنجيل القدّيس مرقس 56-47:26.42-32:14

وجَاؤُوا إِلى مَكَانٍ يُدْعَى جِتْسِمَانِي، فَقَالَ يَسُوعُ لِتَلامِيذِهِ: «إِجْلِسُوا هُنَا رَيْثَمَا أُصَلِّي».
وأَخَذَ مَعَهُ بُطْرُسَ ويَعْقُوبَ ويُوحَنَّا، وبَدَأَ يَرْتَاعُ ويَكْتَئِب،
وقالَ لَهُم: «نَفْسِي حَزِينَةٌ حَتَّى المَوْت. أُمْكُثُوا هُنَا وَٱسْهَرُوا».
وٱبْتَعَدَ عَنْهُم قَلِيلاً، فَأَكَبَّ عَلى الأَرْض، وأَخَذَ يُصَلِّي لِكَي تَعْبُرَ عَنْهُ السَّاعَة، إِنْ أَمْكَن.
وكَانَ يَقُول: «أَبَّا، أَيُّهَا الآب، كُلُّ شَيءٍ مُمْكِنٌ لَدَيْك، فَأَبعِدْ عَنِّي هذِهِ الكَأْس، ولكِنْ لَيْسَ مَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ مَا أَنْتَ تُرِيد».
ثُمَّ عَادَ إِلى التَّلامِيذ، فَوَجَدَهُم نَائِمِين، فَقَالَ لِبُطْرُس: «يَا سِمْعَان، هَلْ أَنْتَ نَائِم؟ أَلَمْ تَقْوَ عَلَى السَّهَرِ سَاعَةً وَاحِدَة؟
إِسْهَرُوا وَصَلُّوا لِئَلاَّ تَدْخُلُوا في تَجْرِبَة. إِنَّ الرُّوحَ مُسْتَعِدّ، أَمَّا الجَسَدُ فَضَعِيف».
ثُمَّ ٱبْتَعَدَ ثَانِيَةً وصَلَّى مُرَدِّدًا الكَلامَ نَفْسَهُ.
ثُمَّ عَادَ فَوَجَدَهُم نَائِمِين، لأَنَّ النُّعَاسَ أَثْقَلَ عُيُونَهُم، وَلَمْ يَدْرُوا بِمَاذَا يُجِيبُونَهُ.
وعَادَ مَرَّةً ثَالِثَةً وقَالَ لَهُم: «نَامُوا الآنَ وَٱسْتَريحُوا! قُضِيَ الأَمْرُ وأَتَتِ السَّاعَة. هَا إِنَّ ٱبْنَ الإِنْسَانِ يُسْلَمُ إِلى أَيْدِي الخَطَأَة.
قُومُوا نَنْطَلِق: هَا قَدِ ٱقْتَرَبَ الَّذي يُسْلِمُنِي!».
وفيمَا هُوَ يَتَكَلَّم، إِذَا يَهُوذَا أَحَدُ الٱثْنَي عَشَرَ قَدْ جَاءَ وَمَعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ يَحْمِلُونَ السُّيُوفَ والعِصِيّ، مِنْ قِبَلِ الأَحْبَارِ وشُيُوخِ الشَّعْب.
وكَانَ الَّذي أَسْلَمَهُ قَدْ أَعْطَاهُم عَلامَةً قَائِلاً: «أَلَّذي أُقَبِّلُهُ، ذَاكَ هُوَ، فَأَمْسِكُوه!».
وفي الحَالِ دَنَا مِنْ يَسُوعَ وقَال: «سَلامٌ، رَابِّي!»، وقَبَّلَهُ بِحَرَارَة.
فقَالَ لَهُ يَسُوع: «يَا صَاحِب، إِفْعَلْ مَا لأَجْلِهِ أَتَيْت!». حينَئِذٍ تَقَدَّمُوا فَأَلْقَوا أَيدِيَهُم عَلى يَسُوعَ وأَمْسَكُوه.
وإِذَا وَاحِدٌ مِنَ الَّذِيْنَ مَعَ يَسُوعَ مَدَّ يَدَهُ فَٱسْتَلَّ سَيْفَهُ، وضَرَبَ عَبْدَ عَظِيمِ الأَحْبَارِ فَقَطَعَ أُذُنَهُ.
حِينَئِذٍ قَالَ لَهُ يَسُوع: «رُدَّ سَيْفَكَ إِلى غِمْدِهِ. فَكُلُّ مَنْ يَأْخُذُ بِالسَّيْف، بِالسَّيْفِ يَهْلِك!
أَتَظُنُّ أَنِّي لا أَقْدِرُ أَنْ أَسْأَلَ أَبِي فَيُرْسِلَ إِليَّ في الحَالِ أَكْثَرَ مِنِ ٱثْنَتَي عَشْرَةَ فِرْقَةً مِنَ المَلائِكَة؟
فَكَيْفَ يَتِمُّ الكِتَابُ القَائِلُ إِنَّهُ هكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يَكُون؟».
في تِلْكَ السَّاعَةِ قَالَ يَسُوعُ لِلْجُمُوع: «أَلِصٌ أَنَا فَتَخْرُجُوا بِسُيُوفٍ وعِصِيٍّ لِتَعْتَقِلُونِي؟ كُنْتُ في الهَيْكَلِ كُلَّ يَوْمٍ أَجْلِسُ وأُعَلِّم، ولَمْ تُمْسِكُونِي!».
حَدَثَ هذَا كُلُّهُ لِكَي تَتِمَّ كُتُبُ الأَنْبِيَاء. حينَئِذٍ تَرَكَهُ التَّلامِيذُ كُلُّهُم وهَرَبُوا!