stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس القبطي ” اليوم الرابع من شهر برمهات – 28 فبراير 2022 “

90views

اليوم الرابع من شهر برمهات

تذكار شهادة الأمير هريقيوس

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 5-1:5.25-13:4

يا إِخوَتي، الْوَعْدُ لإِبْرَاهيمَ أَوْ لِنَسْلِهِ بِأَنْ يَكُونَ وَارِثًا لِلعَالَم، لَمْ يَكُنْ بِواسِطَةِ الشَّرِيعَة، بَلْ بالبِرِّ الَّذي نَالَهُ بالإِيْمَان.
فلَوْ كَانَ أَهْلُ الشَّرِيعَةِ هُمُ الوَارِثِين، لأُبْطِلَ الإِيْمَان، وأُلْغِيَ الوَعْد؛
لأَنَّ الشَّرِيعَةَ تُسَبِّبُ غَضَبَ الله؛ وحَيْثُ لا شَرِيعَة، فَلا تَعَدِّيَ لِلشَّرِيعَة.
لِذَلِكَ فَأَهْلُ الإِيْمَانِ هُمُ الوَارِثُون، لِكَي تَكُونَ الوِرَاثَةُ هِبَةً مِنَ الله. وهكَذَا تَحَقَّقَ الوَعْدُ لِكُلِّ نَسْلِ إِبْرَاهيم، لا لِلنَّسْلِ الَّذي هُوَ مِنْ أَهْلِ الشَّرِيعَةِ فَحَسْب، بَلْ أَيْضًا لِلنَّسْلِ الَّذي هُوَ مِنْ أَهْلِ الإِيْمَان، إِيْمَانِ إِبْرَاهِيم، الَّذي هُوَ أَبٌ لَنَا أَجْمَعِين؛
كَمَا هُوَ مَكْتُوب: «إِنِّي جَعَلْتُكَ أَبًا لأُمَمٍ كَثِيرَة». فَإِبْرَاهِيمُ الَّذي آمَنَ بٱللهِ هُوَ أَبٌ لَنَا أَمَامَ الله، الَّذي يُحْيي الأَمْوَات، ويَدْعُو غَيْرَ المَوْجُودِ إِلى الوُجُود.
وقَدْ آمَنَ إِبْرَاهيمُ رَاجِيًا عَلى غَيرِ رَجَاء، بِأَنَّهُ سَيَصيرُ أَبًا لأُمَمٍ كَثيرَة، كَمَا قِيلَ لَهُ: «هكَذَا يَكُونُ نَسْلُكَ».
ولَمْ يَضْعُفْ بِإِيْمَانِهِ، بِرَغْمِ أَنَّهُ رأَى، وهُوَ ٱبنُ نَحْوِ مِئَةِ سَنَة، أَنَّ جَسَدَهُ مَائِت، وأَنَّ حَشَا سَارَةَ قَدْ مَات.
وبِنَاءً عَلى وَعْدِ الله، مَا شَكَّ وَلا تَرَدَّد، بَلْ تَقَوَّى بالإِيْمَان، ومَجَّدَ ٱلله.
وأَيْقَنَ مِلْءَ اليَقِينِ أَنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُنْجِزَ مَا وَعَدَ بِهِ.
فَلِذلِكَ حُسِبَ لَهُ إِيْمَانُهُ بِرًّا.
ولَمْ يُكْتَبْ مِنْ أَجْلِهِ وَحْدَهُ أَنَّهُ «حُسِبَ لَهُ بِرًّا»،
بَلْ كُتِبَ أَيْضًا مِنْ أَجْلِنَا، نَحْنُ الَّذِينَ سَيُحْسَبُ لَنَا بِرًّا، لأَنَّنَا نُؤْمِنُ بِالَّذي أَقَامَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ يَسُوعَ رَبَّنَا،
الَّذي أُسْلِمَ مِنْ أَجْلِ زَلاَّتِنَا، وأُقيمَ مِنْ أَجْلِ تَبْريرِنَا.
إِذًا، فَبِمَا أَنَّنَا قَدْ بُرِّرْنَا بِالإِيْمَان، صَارَ لَنَا سَلامٌ مَعَ اللهِ بِرَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيح؛
وبِهِ أَيْضًا صَارَ لَنَا الوُصُولُ بِالإِيْمَانِ إِلى هذِهِ النِّعْمَةِ الَّتي نَحْنُ فيهَا ثَابِتُون، وصَارَ لَنَا ٱفْتِخَارٌ بِرَجَاءِ مَجْدِ الله.
ولَيْسَ هذَا فَحَسْب، بَلْ نَفْتَخِرُ أَيْضًا بِالضِّيقَات، عَالِمينَ أَنَّ الضِّيقَ يُوَلِّدُ الصَّبْر،
والصَّبْرَ يُوَلِّدُ الٱخْتِبَار، والٱخْتِبَارَ يُوَلِّدُ الرَّجَاء،
والرَّجَاءُ لا يُخَيِّب، لأَنَّ مَحَبَّةَ اللهِ أُفيضَتْ في قُلُوبِنَا بِالرُّوحِ القُدُسِ الَّذي وُهِبَ لَنَا.

إنجيل القدّيس لوقا 28-17:5

وفي أَحَدِ الأَيَّامِ كانَ يَسُوعُ يُعَلِّم، وكَانَ بَعْضُ الفَرِّيسيِّينَ وَمُعَلِّمِي التَّوْرَاةِ جالِسِين، وقَد أَتَوا مِنْ كُلِّ قُرَى الجَليلِ واليَهُودِيَّة، ومِنْ أُورَشَليم، وكَانَتْ قُدْرَةُ الرَّبِّ مَعَهُ لِيَشْفِيَ المَرْضَى.
وإِذَا بِرِجَالٍ يَحْمِلُونَ على سَريرٍ رَجُلاً كانَ مُخَلَّعًا، وحَاوَلُوا أَنْ يَدْخُلُوا بِهِ وَيَضَعُوهُ أَمَامَ يَسُوع.
ولَمَّا لَمْ يَجِدُوا مِنْ أَيْنَ يَدْخُلُونَ بِهِ، بِسَبَبِ الجَمْع، صَعِدُوا إِلى السَّطحِ، ودَلَّوْهُ بِسَريرِهِ مِنْ بَيْنِ القَرْمِيدِ إِلى الوَسَطِ قُدَّامَ يَسُوع.
وَرَأَى يَسُوعُ إِيمَانَهُم فَقَال: «يا رَجُل، مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطايَاك!».
فَبَدأَ الكَتَبَةُ والفَرِّيسيُّونَ يُفَكِّرونَ قَائِلين: «مَنْ هذَا الَّذي يَنْطِقُ بِالتَّجْدِيف؟ مَنْ يَقْدِرُ أَنْ يَغْفِرَ الخَطَايَا إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ؟».
وَعَرَفَ يَسُوعُ أَفْكَارَهُم فَأَجَابَ وقَالَ لَهُم: «مَاذَا تُفَكِّرُونَ في قُلُوبِكُم؟
مَا هُوَ الأَسْهَل؟ أَنْ يُقَال: مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطايَاك، أَمْ أَنْ يُقَال: قُمْ وٱمْشِ؟
ولِكَي تَعْلَمُوا أَنَّ لٱبْنِ الإِنْسَانِ سُلْطَانًا على الأَرضِ أَنْ يَغْفِرَ الخَطايَا»، قَالَ لِلمُخَلَّع: «لَكَ أَقُولُ: قُمِ ٱحْمِلْ سَريرَكَ وٱذْهَبْ إِلى بَيتِكَ».
فَقامَ فَجأَةً أَمَامَهُم، وَحَمَلَ سَريرَهُ الَّذي كانَ مُضْطَجِعًا عَلَيْه، ومَضَى إِلى بَيتِهِ وهُوَ يُمَجِّدُ الله.
فٱسْتَوْلى الدَّهَشُ عَلَيْهِم جَمِيعًا، وأَخَذُوا يُمَجِّدُونَ الله، وٱمْتَلأُوا خَوْفًا قَائِلين: «لقَدْ رَأَيْنَا اليومَ عَجَائِب!».
وبَعْدَ ذلِكَ خَرَجَ يَسُوعُ فأَبْصَرَ عَشَّارًا ٱسْمُهُ لاوِي، جَالِسًا في دَارِ الجِبَايَة، فقَالَ لَهُ: «إِتبَعْنِي!».
فَتَرَكَ كُلَّ شَيء، وَقامَ وَتبِعَهُ.