stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 14 أكتوبر – تشرين الأول 2021 “

57views

الخميس الرابع من الصليب

سفر الملوك الثاني 8-1:2

وَكانَ إِذ أَرادَ ٱلرَّبُّ أَن يَرفَعَ إيلِيّا في ٱلعاصِفَةِ نَحوَ ٱلسَّماء، أَنَّ إيلِيّا ذَهَبَ مَعَ أَليشاعَ مِنَ ٱلجِلجال.
فقالَ إِيليَّا لأليشاع: «أمكُثْ ههُنا، فإِنَّ الرَّبَّْ قد أرسَلَني إِلى بَيتَ إِيل». فقالَ أليشاع: «حَيّ الرَّبُّ وحيَةٌ نَفسُكَ! إِنِّي لا أفارِقُكَ». وَنزَلا إِلى بَيتَ إِيل.
فخَرَجَ بَنو الأنبياء الَّذينَ في بَيتَ إِيلَ إلى أليشاع وقالوا لَه: «هَل عَلِمتَ أنَّ الرَّبَّ في هذا اليَومِ يَأخُذُ سَيِّدَكَ مِن فَوق رَأسِك؟» فقال: «نَعَم، قد عَلِمتُ أنا أَيضًا، فأسكُتوا».
ثُمَّ قالَ لَه إيليا: «يا أليشاع، أمكُثْ ههُنا، فإنَّ الرَّبَّ قد أَرسَلَني إلى أريحا». فقال: «حَيٌّ الرَّبُّ وحيَةٌ نَفسُكَ! إِنِّي لا أفارِقُكَ». ووَصَلا إلى أَريحا.
فتَقَدَّمَ بَنو الأَنبِياءِ الَّذينَ في أَريحا إِلى أليشاع وقالوا لَه: «هل عَلِمتَ أنَّ الرَّبَّ في هذا اليَومِ يأخُذُ سَيِّدَكَ مِن فَوْقِ رأسِكَ؟» فقال: «نَعَم، قد عَلِمتُ أنا أيضًا، فأسكُتوا».
ثُمَّ قالَ لَهُ إيلِيّا: «أُقعُد هَهُنا، فَإِنَّ ٱلرَّبَّ قَد بَعَثَني إِلى ٱلأُردُنّ». فَقال: «حَيٌّ ٱلرَّبّ، وَحَيَّةٌ نَفسُكَ! إِنّي لا أُفارِقُكَ». وَذَهَبا كِلاهُما مَعًا.
فَذَهَبَ خَمسونَ رَجُلًا مِن بَني ٱلأَنبِياء، وَوَقَفوا تُجاهَهُما عَن بُعد، وَوَقَفا هُما بِجانِبِ ٱلأُردُنّ.
فَأَخَذَ إيلِيّا رِداءَهُ وَلَفَّهُ وَضَرَبَ بِهِ ٱلمِياه، فَٱنفَلَقَت إِلى هُنا وَهُناك، وَجازا كِلاهُما عَلى ٱليَبَس.

إنجيل القدّيس مرقس 12-1:12

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، أَخَذَ يَسوعُ يُكَلِّمُهُم بِٱلأَمثال، قائِلًا: «غَرَسَ رَجُلٌ كَرمًا فَسَيَّجَهُ، وَحَفَرَ فيهِ مَعصَرَةً، وَبَنى بُرجًا، وَأَجَّرَهُ بَعضَ ٱلكَرّامين، ثُمَّ سافَر.
فَلَمّا حانَ وَقتُ ٱلثَّمَر، أَرسَلَ عَبدًا إِلى ٱلكَرّامين، لِيَأخُذَ مِنهُم نَصيبَهُ مِن ثَمَرِ ٱلكَرم.
فَأَمسَكوهُ وَضَرَبوهُ وَأَرجَعوهُ فارِغَ ٱليَدَين.
فَأَرسَلَ إِلَيهِم عَبدًا آخَر. وَهَذا أَيضًا شَجّوا رَأسَهُ، وَأَهانوه.
فَأَرسَلَ آخَر، وَهَذا قَتَلوه. ثُمَّ أَرسَلَ كَثيرينَ غَيرَهُم، فَضَرَبوا بَعضَهُم، وَقَتَلوا بَعضَهُم.
فَبَقِيَ عِندَهُ واحِدٌ وَهُوَ ٱبنُهُ ٱلحَبيب. فَأَرسَلَهُ إِلَيهِم آخِرَ ٱلأَمر، وَقال: «سَيَهابونَ ٱبني».
فَقالَ أولَئِكَ ٱلكَرّامونَ بَعضُهُم لِبَعض: «هُوَذا ٱلوارِث. هَلُمَّ نَقتُلهُ، فَيَكونَ ٱلميراثُ لَنا».
فَأَمسَكوهُ وَقَتَلوهُ وَأَلقَوهُ في خارِجِ ٱلكَرم.
فَماذا يَفعَلُ رَبُّ ٱلكَرم؟ يَأتي ويُهلِكُ ٱلكَرّامين، وَيُعطي ٱلكَرمَ آخَرين.
أَوَما قَرَأتُم هَذِهِ ٱلآيَة: «أَلحَجَرُ ٱلَّذي رَذَلَهُ ٱلبَنّاؤونَ هُوَ ٱلَّذي صارَ رَأسَ ٱلزّاوِيَة.
ذاكَ صُنعُ ٱلرَّبّ، وَهُوَ عَجَبٌ لِأَبصارِنا».
فَحاوَلوا أَن يُمسِكوه، وَلَكِنَّهُم خافوا ٱلجَمع. وَكانوا قَد أَدرَكوا أَنَّهُ يُعَرِّضُ بِهِم في هَذا ٱلمَثَل، فَتَركوهُ وَٱنصَرَفوا.