stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 17 نوفمبر – تشرين الثاني 2021 “

154views

الأربعاء الثالث من تقديس البيعة

سفر أشعيا 12-6:25

في ذلكَ اليوم: في هذا الجَبَلِ سيصنَعُ رَبُّ الجُنود لكلّ الشُّعوبِ مَأدُبَةَ مُسَمَّنات مَأدُبَةَ صِرف مُسَمِّناتٍ مُمَخَّخَة وصِرفٍ مُرَوَّق
ويُزيلُ، في هذا الجَبَل، وجهَ الغِطاءِ المُغَطِّي جميعَ الشُّعوبِ، والحِجابِ المُحجِّبِ جميعَ الأُمَم.
وَيُبيدُ المَوتَ على الدَّوام، ويمسَحُ السَيِّدُ الرَّبُّ الدُّموعَ عن جميعِ الوُجوه؛ ويُزيلُ تَعييرَ شَعبِه عن كلِّ الأَرض، لأَنَّ الرَّبَّ قد تكلَّم.
فيُقالُ في ذلك اليَوم: «هُوَذا إِلهُنا، الَّذي انتَظَرْناه، وهو يُخَلِّصُنا؛ هُوَذا الرَّبّ، الَّذي انتَظَرْناه، فلنَبتَهِجْ ونَفرَحْ بِخَلاصِه.
لِأَنَّ يَدَ الرَّبِّ تَستَقِرُّ في هذا الجَبَل».
ويَبسُطُ يَدَيه في الوَسَط كما يَبسُطُهما السَّابِحُ في سِباحَتِه ويَحُطّ الرَّبُّ كِبرِياءَه مع حَرَكاتِ يَدَيه.
يَصرَعُ حَصينَ أَسوارِكَ المَنيعةِ ويَخفِضُها ويُلصِقُها بِالأَرض إِلى التُّراب.

إنجيل القدّيس متّى 14-1:22

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، كَلَّمَ يَسوعُ بِٱلأَمثالِ ٱلأَحبارَ وَشُيوخَ ٱلشَّعبِ مَرَّةً أُخرى، وَقال:
«مَثَلُ مَلَكوتِ ٱلسَّمَوات، كَمَثَلِ مَلِكٍ أَقامَ وَليمَةً في عُرسِ ٱبنِه.
فَأَرسَلَ عَبيدَهُ لِيَدعوا ٱلمَدعُوِّينَ إِلى ٱلعُرس، فَأَبَوا أَن يَأتوا.
فَأَرسَلَ عَبيدًا آخَرين، وَأَوعَزَ إِلَيهِم أَن قولوا لِلمَدعُوِّين: ها قَد أَعدَدتُ وَليمَتي، فَذُبِحَت ثيراني وَٱلسِّمانُ مِن ماشِيَتي، وأُعِدَّ كُلُّ شَيء. فَتَعالَوا إِلى ٱلعُرس.
وَلَكِنَّهُم لَم يُبالوا. فَمِنهُم مَن ذَهبَ إِلى حَقلِهِ، وَمِنهُم مَن ذَهبَ إِلى تِجارَتِهِ.
وَأَمسَكَ ٱلآخَرونَ عَبيدَهُ، فَشَتَموهُم وَقَتَلوهُم.
فَغَضِبَ ٱلمَلِكُ وَأَرسَلَ جُنودَهُ. فَأَهلَكَ هَؤُلاءِ ٱلقَتَلَة، وَأَحرَقَ مَدينَتَهُم.
ثُمَّ قالَ لِعَبيدِهِ: أَلوَليمَةُ مُعَدَّةٌ، وَلَكِنَّ ٱلمَدعُوّينَ غَيرُ مُستَحِقّين.
فَٱذهَبوا إِلى مَفارِقِ ٱلطُّرُق، وَٱدعوا إِلى ٱلعُرسِ كُلَّ مَن تَجِدونَهُ.
فَخَرَجَ أولَئِكَ ٱلعَبيدِ إِلى ٱلطُّرُق، فَجَمَعوا كُلَّ مَن وَجَدوا مِن أَشرارٍ وَأَخيار، فَٱمتَلَأَت رَدهَةُ ٱلعُرسِ بِٱلجُلَساء.
وَدَخَلَ ٱلمَلِكُ لِيَنظُرَ ٱلجُلَساء، فَرَأى هُناكَ رَجُلًا لَيسَ عَلَيهِ ثَوبُ ٱلعُرس.
فَقالَ لَهُ: يا صَديقي، كَيفَ دَخَلتَ إِلى هُنا، وَلَيسَ عَلَيكَ ثَوبُ ٱلعُرس؟ فَلَم يُجِب بِشَيء.
فَقالَ ٱلمَلِكُ لِلخَدَم: شُدّوا يَديَهِ وَرِجلَيه، وَأَلقوهُ في ٱلظُّلمَةِ ٱلبَرّانِيَّة. فَهُناكَ ٱلبُكاءُ وَصَريفُ ٱلأَسنان.
لِأَنَّ جَماعَةَ ٱلنّاسِ مَدعُوُّون، وَلَكِنَّ ٱلقَليلينَ هُمُ ٱلمُختارون».