stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 27 نوفمبر – تشرين الثاني 2021 “

58views

تذكار الشهيد مار يعقوب المقطّع – تذكار يزداندوخت الشهيدة

سفر دانيال 24-6:6

فقالَ هؤُلاءِ الرِّجال: «إِنَّنا لا نَجِدُ عِلَّةً على دانِيالَ هذا، إِلَّا أَن نَجِدَها علَيه في شَريعَةِ إِلهِه».
حينَئِذٍ بادَرَ هؤُلاءِ الوُزَراءُ والاقطابُ إِلى المَلِكِ وقالوا لَه: «أَيُّها المَلِكُ دارِيوس، حَييتَ لِلأَبَد.
إِنَّ جَميعَ وُزَراءِ المَملَكَةِ والوُلاةِ والأَقطابِ والعُظَماءَ والحُكَّامِ قد أَجمَعوا على أَن يُصدِرَ المَلِكُ حُكمًا ويُبرِمَ أَمرًا بِأَنَّ كُلَّ مَن طَلَبَ طَلَبًا إِلى إِلهٍ أَو إِنْسانٍ إِلى ثَلاثينَ يَومًا إِلَّا إِلَيكَ، أَيُّها المَلِك، يُلْقى في جُبِّ الأسود.
فالآنَ، أَيُّها المَلِك، أَصدِرِ الأَمرَ وارسُمِ الكِتابَة، لِئَلاَّ يَقَعَ تَغْيير، كما تَقْضي شَريعةُ ميدِيا وفارِسَ الَّتي لا تُنسَخ».
فرَسَمَ المَلِكُ دارِيوسُ الكِتابَةَ والأَمْر.
فلَمَّا عَلِمَ دانِيالُ بِرَسمِ الكِتابَة، دَخَلَ إِلى بَيتِه، وكانَت نَوافِذه مَفْتوحَةً في عُلِّيَّتِه جِهَةَ أُورَشَليم. فكانَ يَجْثو على رُكْبَتَيه ثَلاثَ مَرَّاتٍ في اليَوم، ويُصَلِّى لِلهِ ويَحمَدُه، كما كانَ يَفعَلُ مِن قَبْلُ.
حينَئِذٍ اقتَرَبوا إِلى المَلِكِ وتَكَلَّموا في أَيجاب المَلِكِ قائِلين: «أَلَم تَرسُمْ ايجابًا، بِأَنَّ كُلَّ مَن سأل شَيئًا إِلى إِلهٍ أَو إنْسانٍ إِلى ثَلاثينَ يَومًا، إلَّا منك، أَيُّها المَلِك، يُلْقى في
حينَئِذٍ ٱقتَرَبوا إِلى ٱلمَلِكِ، وَتَكَلَّموا في إيجابِ ٱلمَلِكِ، قائِلينَ: «أَلَم تَرسُم إيجابًا، بِأَنَّ كُلَّ مَن سَأَلَ شَيئًا مِن إِلَهٍ أَو إِنسانٍ إِلى ثَلاثينَ يَومًا، إِلّا مِنكَ، أَيُّها ٱلمَلِك، يُلقى في جُبِّ ٱلأُسودِ؟» فَأَجابَ ٱلمَلِكُ، وَقالَ: «ٱلأَمرُ حَقٌّ، كَما هي شَريعَةُ مادايَ وَفارِسَ ٱلَّتي لا تُنسَخ».
فَأَجابوا، وَقالوا أَمامَ ٱلمَلِكِ: «إِنَّ دانيالَ ٱلَّذي مِن بَني جَلاءِ يَهوذا، لَم يَعبَأ بِكَ، أَيُّها ٱلمَلِكُ، وَلا بِٱلإِيجابِ ٱلَّذي رَسَمتَهُ، بَل ثَلاثَ مَراتٍ في ٱليَومِ يَسأَلُ سُؤلَهُ».
فَلَمّا سَمِعَ ٱلمَلِكُ هَذا ٱلَكَلامَ، ٱغتَمَّ جِدًّا وَجَعَلَ ٱهتِمامَهُ أَن يُنقِذَ دانيالَ. وَٱجتَهَدَ في تَخليصِهِ إِلى غُروبِ ٱلشَّمسِ.
حينَئِذٍ ٱجتَمَعَ أولَئِكَ ٱلرِّجالُ لَدى ٱلمَلِكِ، وَقالوا لِلمَلِكِ: «إِعلَم، أَيُّها ٱلمَلِكُ، أَنَّ شَريعَةَ مادايَ وَفارِسَ، هي أَنَّ كُلَّ إيجابٍ وَحُكمٍ يَحكُمُهُ ٱلمَلِكُ لا يُغَيَّرُ».
حينَئِذٍ أَمَرَ ٱلمَلِكُ فَأُتي بِدانيالَ، وَأُلقي في جُبِّ ٱلأُسودِ. فَأَجابَ ٱلمَلِكُ، وَقالَ لِدانيالَ: «إِنَّ إِلَهَكَ، ٱلَّذي أَنتَ مواظِبٌ عَلى عِبادَتِهِ، هو يُنقِذُكَ!».
وَأُتي بِحَجَرٍ فَوُضِعِ عَلى فَمِ ٱلجُبِّ، وَخَتَمَهُ ٱلمَلِكُ بِخاتِمِهِ خاتَمِ عُظَمائِهِ، لِئَلّا يَتَغَيَّرَ ٱلقَصدُ في أَمَرِ دانيالَ.
ثُمَّ مَضى ٱلمَلِكُ إِلى قَصرِهِ وَباتَ صائِمًا، وَلَم تُدخَل عَلَيهِ سَراريهُ، وَنَفَرَ ٱلنَّومُ عَنهُ.
وَفي ٱلغَداة، قامَ ٱلمَلِكُ عِندَ ٱلفَجرِ، ، وَبادَرَ فَٱنطَلَقَ إِلى جُبِّ ٱلأُسودِ.
ولَمَّا ٱقتَرَبَ ٱلمَلِكُ مِنَ ٱلجُبِّ، نادى دانيالَ بِصَوتٍ حَزينٍ وَخاطَبَه قائِلًا: «يا دانيالُ، عَبدَ ٱللهِ ٱلحَيّ، لَعَلَّ إِلَهُكَ، ٱلَّذي أَنتَ مُوَاظِبٌ عَلى عِبادَتِه، ٱستَطاعَ أَن يُنقِذَكَ مِنَ ٱلأُسودِ».
فَأَجابَ دانيالُ ٱلمَلِكَ: «أَيُّها ٱلمَلِكُ، حَيِتَ إِلى ٱلأَبَدِ!
إِنَّ إِلَهي أَرسَلَ مَلاكَهُ فَسَدَّ أَفواهَ ٱلأُسودِ، فَلَمِ تُؤذِني، لِأَنّي وُجِدتُ زَكيًا أَمامَهُ، وَأَمامَكَ أَيضًا، أَيُّها ٱلمَلِكُ، لَم أَصنَع سوءًا».
فَفَرِحَ ٱلمَلِكُ بِهِ فَرَحًا عَظيمًا، وَأَمَرَ أَن يُخرَجَ دانيالُ مِنَ ٱلجُبِّ. فَأُخرِجَ دانيالُ مِنَ ٱلجُبّ، فَلَم يوجَد فيهِ أَذًى لِأَنَّهُ آمَنَ بِإِلَهِهِ.

سفر أعمال الرسل 23-1:12

في تِلكَ الأَيّام: قَبَضَ المَلِكُ هيرودُسُ على بَعضِ أَهلِ الكَنيسة لِيُوقِعَ بهِمِ الشَّرَّ،
فقَتَلَ بِحَدِّ السَّيفِ يَعقوبَ أَخا يوحَنَّا.
فلَمَّا رأَى أَنَّ ذَلك يُرْضي اليَهود، قَبَضَ أَيضًا على بُطرُس، وكانَت تِلكَ الأَيَّامُ أَيَّامَ الفَطير.
فأَمسَكَه ووَضَعَه في السِّجْن، ووَكَلَه إِلى أَربَعةِ أَرهاطٍ لِيَحرُسوه، كُلُّ رَهْطٍ أَربَعَةُ جُنود، وقَصْدُه أَن يُحضِرَه أَمامَ الشَّعبِ بَعدَ عيدِ الفِصْح.
فكانَ بُطرُسُ مَحفوظًا في السِّجْن، ولكِنَّ الصَّلاةَ كانت تَرتَفِعُ مِنَ الكَنيسةِ إِلى اللهِ بِلا انقِطاعٍ مِن أَجلِه.
وأَوشَكَ هِيرُودُسُ أَن يُحضِرَه أَمامَ الشَّعْب، وكانَ بُطرُسُ في تِلكَ اللَّيلَةِ راقِدًا بَينَ جُندِيَّين، مَشْدودًا بِسِلسِلَتَين، وعلى البابِ حَرَسٌ يَحرُسونَ السِّجْن.
وإِذا مَلاكُ الرَّبِّ يَمثُل، فيُشرِقُ النُّوُر في الحَبْس. فضَرَبَ المَلاكُ بُطرُسَ على جَنبِه فأَيقَظَه وقالَ له: «قُمْ على عَجَل». فسَقَطتِ السِّلسِلتانِ عن يَدَيه.
فقالَ لَهُ المَلاك: «أُشْدُدْ وَسَطَكَ بِالزُّنّار، وَاربِطْ نَعلَيكَ» فَفَعَل. ثُمَّ قالَ لَهُ: «إِلبَسْ رِداءَكَ وَاتبَعْني».
فخَرَجَ يَتبَعُه، وهُو لا يَدْري أَنَّ فِعلَ المَلاكِ شَيءٌ حَقيقيّ، بل خُيِّلَ إِلَيهِ أَنَّه يَرى رُؤيا.
فَاجتازا الحَرَسَ الأَوَّلَ والثَّاني، وبَلَغا البابَ الحَديدَ الَّذي يَنفُذُ إِلى المَدينة، فانفَتَحَ لَهما مِن نَفْسِه، فخَرَجا وَقَطَعا زُقاقاً واحِداً، فَفارَقَهُ المَلاكُ مِن وَقتِه.
فرَجَعَ بُطرُسُ إِلى نفْسِه فقال: «الآنَ أَيقَنتُ أَنَّ الرَّبَّ أَرسَلَ مَلاكَه فأَنقَذَني مِن يَدِ هِيرودُس ومِن كُلِّ ما يَتَوقَّعُ شَعبُ اليَهود».
ثُمَّ تَحقَّقَ أَمرَه فمَضى إِلى بَيتِ مَريَمَ أُمِّ يوحَنَّا المُلَقَّبِ مَرقُس. وكانت هُناكَ جَماعةٌ مِنَ النَّاسِ تُصلِّي.
فقَرَعَ بابَ الدِّهْليز فأَقبَلَت جارِيَةٌ اسمُها رَوْضَةُ تَتَسمَّع.
فعَرَفَت صَوتَ بُطرُس، فلَم تَفتَحِ البابَ مِن فَرَحِها، بل أَسَرعَت إِلى الدَّاخِل وأَخبَرَتهُم بِأَنَّ بُطرُسَ واقِفٌ على الباب.
فقالوا لها: «قد جُنِنْتِ». فأَكَّدَت لَهم أَنَّ الأَمرَ كما ذَكَرَت. فقالوا لَها: «هذا مَلاكُه».
أَمَّا بُطرُس فظَلَّ يَقرَع. فلَمَّا فَتَحوا رَأَوهُ فدَهِشوا.
فأَشارَ لَهم بِيَدِه أَن يَسكُتوا. ثُمَّ أَخَذَ يَرْوي لَهم كَيفَ أَخرَجَه الرَّبُّ مِنَ السِّجن، ثُمَّ قال: «أَخبِروا يَعْقوبَ والإِخوَةَ بِهذِه الأُمور». وخَرَج فذَهَبَ إِلى مَكَانٍ آَخَر.
فلَمَّا طلَعَ الصَّباح وَقعَت بَلبَلَةٌ كَبيرةٌ في الجُنْد: تُرى، ماذا كانَ مِن أَمرِ بُطرُس؟
ولَمَّا طَلَبه هيرودُس فلَم يَجِدْه استَجوَبَ الحَرَسَ وأَمَرَ بِسَوقِهم إِلى المَوت. ثمَّ نزَلَ مِنَ اليَهودِيَّةِ وأَقامَ في قَيصَرِيَّة.
وكانَ ساخِطًا على أَهلِ صورَ وصَيدا، فاتَّفَقَ بَعضُهم مع بَعض، ومثَلوا بينَ يَدَيه، بَعدَما استَمالوا بَلَسطُس حاجِبَ المَلِك والتَمَسوا الصُّلْح، لأَنَّ رِزقَ بِلادِهم يَأتيهم مِن مَملَكَتِه.
وفي اليَومِ المُحَدَّد لَبِسَ هيرودُسُ حُلَّتَهُ المَلَكِيَّة، وجَلَسَ على المِنبَرِ يَخطُبُ فيهم.
وكانَ الشَّعبُ َيصيح: «هذا صَوتُ إِله لا صوتُ إنسان».
فضرَبَه مَلاكُ الرَّبِّ مِن وَقتِه لأَنَّه لم يُمَجِّدِ الله. فأَكلَه الدُّود ولَفَظَ الرُّوح.

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس 14-1:12

أَيُّها ٱلإِخوَة، أَلا بُدَّ مِنَ ٱلِٱفتِخار؟ وَمَعَ أَنَّهُ لا خَيرَ فيه، فَإِنّي أَنتَقِلُ إِلى رُؤَى ٱلرَّبِّ وَمُكاشَفاتِهِ.
أَعرِفُ رَجُلًا مُؤمِنًا بِٱلمَسيحِ ٱختُطِفَ إِلى ٱلسَّماءِ ٱلثّالِثَةِ مُنذُ أَرَبعَ عَشرَةَ سَنَة. أَبِجَسَدِهِ؟ لا أَعلَم، أَم بِغَيرِ جَسَدِهِ؟ لا أَعلَم، ٱللهُ أَعلَم.
وَإِنَّما أَعلَمُ أَنَّ هَذا ٱلرَّجُلَ ٱختُطِفَ إِلى ٱلفِردَوس. أَبِجَسَدِهِ؟ لا أَعلَم، أَبِغَيرِ جَسَدِهِ؟ لا أَعلَم، ٱللهُ أَعلَم.
وَسَمِعَ كَلِماتٍ لا تُلفَظ، وَلا يَحِلُّ لِإِنسانٍ أَن يَذكُرَها.
أَمّا ذاكَ ٱلرَّجُل، فَسَأَفتَخِرُ بِهِ. وَأَمّا أَنا، فَلَن أَفتَخِرَ إِلّا بِحالاتِ ضُعفي.
وَلَو أَرَدتُ ٱلِٱفتِخار، لَما كُنتُ جاهِلًا، لِأَنّي لا أَقولُ إِلّا ٱلحَقّ. وَلَكِنّي أُعرِضُ عَن ذَلِك، لِئَلّا يَظُنَّ أَحَدٌ أَنّي فَوقَ ما يَراني عَلَيهِ أَو يَسمَعُهُ عَنّي.
وَمَخافَةَ أَن أَتَكَبَّرَ بِسُمُوِّ ٱلمُكاشَفات، أوتيتُ شَوكَةً في جَسَدي. رَسولٌ لِلشَّيطانِ وُكِّلَ إِلَيهِ بِأَن يَلطِمَني لِئَلّا أَتَكَبَّر.
وَسَأَلتُ ٱللهَ ثَلاثَ مَرّاتٍ أَن يُبعِدَهُ عَنّي.
فَقالَ لي: «حَسبُكَ نِعمَتي، فَفي ٱلضُّعفِ يَبدو كَمالُ قُدرَتي». فَأَنا إِذًا أَفتَخِرُ راضِيًا بِحالاتِ ضُعفي، لِتَحِلَّ بي قُدرَةُ ٱلمَسيح.
وَلِذَلِك، فَإِنّي أَرضى بِما أَحتَمِلُ مِنَ ٱلضُّعفِ وَٱلإِهانَةِ وَٱلشِّدَّةِ وَٱلِٱضطِهادِ وَٱلغمِّ في سَبيلِ ٱلمَسيح، لِأَنّي عِندَما أَكونُ ضَعيفًا أَكونُ قَوِيًّا.
هاءَنَذا قد صِرتُ غَبيًّا، وأَنتُم أَلجَأتُموني إِلى ذلك. فكانَ مِن حَقِّي علَيكُم أَن تُوَصُّوا بي لأَنِّي لم أَكُنْ أَقَلَّ شَأنًا مِن أُولئِكَ الرُّسُلِ الأَكابِر، وإِن لم أَكُنْ بِشَيء.
إِنَّ العَلاماتِ المُمَيِّزَةَ لِلرَّسول قد تَحقَّقَت بَينَكُم بِصَبْرٍ تامٍّ وآياتٍ وأَعاجيبَ ومُعجِزات.
ففي أَيِّ شَيءٍ كُنتُم دونَ سائِرِ الكَنائِسِ إِلاَّ لأَنِّي أَنا بِنَفْسي لم أُكَلِّفْكم شيئًا؟ فاصفَحوا لي عن هذا الظُلْم.
هاءَنَذا مُتأَهِّبٌ لِلقُدومِ إِلَيكُم مَرَّةً ثالِثَة، ولَن أُكَلِّفَكم شَيئًا، لأَنِّي لا أَطلُبُ ما لَكم، بل إِيَّاكُم أَطلُب. فلَيسَ على البَنينَ أَن يَدَّخِروا لِلوالِديِن، بل على الوالِدِينَ أَن يَدَّخِروا لِلبَنين.

إنجيل القدّيس متّى 30-27:19.27-24:16.42-37:10

في ذلك الزمان، قال يَسوعُ لِرُسلِه: «مَن أَحَبِّ أَباهُ أو أُمَّه أَكثَرَ مِمّا يُحِبُّني، فلَيسَ أَهْلاً لي. ومن أَحَبَّ ابنَه أو ابنَتَه أَكثَرَ مِمَّا يُحِبُّني، فلَيسَ أَهْلاً لي.
وَمَن لَم يَحمِل صَليبَهُ وَيَتبَعني، فَلَيسَ أَهلًا لي.
مَن حَفِظَ حَياتَهُ يَفقِدُها، وَمَن فَقَدَ حَياتَهُ في سبيلي يَحفَظُها.
مَن قَبِلَكُم قَبِلَني، وَمَن قَبِلَني قَبِلَ ٱلَّذي أَرسَلَني.
مَن قَبِلَ نَبِيًّا لِأَنَّهُ نَبِيّ، فَأَجرَ نَبِيٍّ يَنال. وَمَن قَبِلَ صِدّيقًا لِأَنَّهُ صِدّيق، فَأَجرَ صِدّيقٍ يَنال.
وَمَن سَقى أَحَدَ هَؤُلاءِ ٱلصِّغار، وَلَو كَأسَ ماءٍ بارِدٍ لِأَنَّهُ تِلميذ، فَٱلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّ أَجرَهُ لَن يَضيع».
ثُمَّ قالَ يسوعُ لِتَلاميذِه: «مَن أَرادَ أَن يَتبَعَني، فَلْيَزْهَدْ في نَفْسِه ويَحمِلْ صليبَه ويَتبَعْني،
لِأَنَّ ٱلَّذي يُريدُ أَن يُخَلِّصَ حَياتَهُ، يَفقِدُها. وَأَمّا ٱلَّذي يَفقِدُ حَياتَهُ في سَبيلي، فَإِنَّهُ يَجِدُها.
ماذا يَنفَعُ ٱلإِنسانَ لَو رَبِحَ ٱلعالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفسَهُ؟ وَماذا يُعطي ٱلإِنسانُ بَدَلًا لِنَفسِهِ؟
سَوفَ يَأتي ٱبنُ ٱلإِنسانِ في مَجدِ أَبيهِ وَمَعَهُ مَلائِكَتُهُ، فَيُجازي يَومَئِذٍ كُلَّ ٱمرِئٍ عَلى قَدرِ أَعمالِهِ.
فَقالَ لَهُم بُطرس: «ها قَد تَرَكنا نَحنُ كُلَّ شَيءٍ وَتَبِعناك، فَماذا يَكونُ مَصيرُنا؟»
فَقالَ لَهُم يَسوع: «ٱلحَقَّ أَقولُ لَكُم: أَنتُم ٱلَّذينَ تَبِعوني، مَتى جَلَسَ ٱبنُ ٱلإِنسانِ عَلى عَرشِ مَجدِهِ عِندَما يُجَدَّدُ كُلُّ شَيء، تَجلِسونَ أَنتُم أَيضًا عَلى ٱثنَي عَشَرَ عَرشًا، لِتَدينوا أَسباطَ إِسرائيلَ ٱلإِثَني عَشَر.
وَكُلُّ مَن تَرَكَ بُيوتًا أَو إِخوَةً أَو أَخَواتٍ أَو أَبًا أَو أُمًّا أَو بَنينَ أَو حُقولًا لِأَجلِ ٱسمي، يَنالُ مائَةَ ضِعفٍ وَيَرِثُ ٱلحَياةَ ٱلأَبَدِيَّة.
وَكَثيرٌ مِنَ ٱلأَوَّلينَ يَصيرونَ آخِرين، وَمِنَ ٱلآخِرينَ أَوَّلين».