stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 6 ديسمبر – كانون الأول 2021 “

141views

الإثنين الثاني من البشارة

سفر التكوين 21-8:21

وَكَبِرَ ٱلوَلَدُ وَفُطِم. وَأَقامَ إِبراهيمُ مَأدُبَةً عَظيمَةً في يَومِ فِطامِ إِسحَق.
وَرَأَت سارَةُ ٱبنَ هاجَرَ ٱلمِصرَّيَة، ٱلَّذي وَلَدَتهُ لِٱبراهيم، يَلعَبُ مَعَ ٱبنِها إِسحَق.
فَقالَت لِٱبراهيم: «أُطرُد هَذِهِ ٱلخادِمَةَ وَٱبنَها. فَإِنَّ ٱبنَ هَذِهِ ٱلجارِيَةِ لَن يَرِثَ مَعَ ٱبني إِسحَق».
فَساءَ هَذا ٱلكَلامُ جِدًّا في عَينَيِّ إِبراهيمَ بِشَأنِ ٱبنِهِ.
فَقالَ ٱللهُ لِٱبراهيم: «لا يَسُؤُ في عَينَيكَ أَمرُ ٱلصَّبِيِّ وَأَمرُ خادِمَتِكَ. مَهما قالَت لَكَ سارَة، فَٱسمَع لِقَولِها. لِأَنَّهُ بِإِسحَقَ يَكونُ لَكَ نَسلٌ بِٱسمِكَ.
وَأَمّا ٱبنُ ٱلخادِمَة، فَهُوَ أَيضًا أَجعَلُهُ أُمَّةً عَظيمَةً، لِأَنَّهُ نَسلُكَ».
فبَكَّرَ إِبراهيمُ في ٱلصَّباحِ وَأَخَذَ خُبزًا وَقِربَةَ ماء، فَأَعطاهُما هاجَر. وَجَعَلَ ٱلوَلَدَ عَلى كَتِفِها، وَصَرَفَها. فَمَضَت وَتاهَت في بَرِّيَّةِ بِئرَ سَبع.
وَنَفِدَ ٱلماءُ مِنَ ٱلقِربَة، فَطَرَحَتِ ٱلوَلَدَ تَحتَ بَعضِ ٱلشّيح.
وَمَضَت فَجَلَسَت تُجاهَهُ عَلى بُعدِ رَميَةِ قَوس، لِأَنَّها قالَت: «لا رَأَيتُ مَوتَ ٱلوَلَد!». فَجَلَسَت تُجاهَهُ، وَرَفَعَت صَوتَها وَبَكَت.
وَسَمِعَ ٱللهُ صَوتَ ٱلصَّبِيّ. فَنادى مَلاكُ ٱلرَّبِّ هاجَرَ مِنَ ٱلسَّماء، وَقالَ لَها: «ما لَكِ يا هاجَر؟ لا تَخافي، فَإِنَّ ٱللهَ قَد سَمِعَ صَوتَ ٱلصَّبِيِّ حَيثُ هُوَ.
قومي، فَخُذي ٱلصَّبِيَّ وَشُدّي عَلَيهِ يَدَكِ، فَإِنّي جاعِلُهُ أُمَّةً عَظيمَة».
وَفَتَحَ ٱللهُ عَينَيها، فَرَأَت بِئرَ ماء. فَمَضَت، وَمَلَأَتِ ٱلقِربَةَ ماءً وَسَقَتِ ٱلصَّبِيّ.
وَكانَ ٱللهُ مَعَ ٱلصَّبِيّ، حَتّى كَبِرَ. فَأَقامَ بِٱلبَرِّيَّة، وَكانَ رامِيًا بِٱلقَوس.
وأَقامَ بِبَرِّيَّةِ فاران، واتَّخَذَت لَه أُمُّه اَمرَأَةً مِن أَرضِ مِصْر.

إنجيل القدّيس لوقا 45-39:1

وفي تلكَ الأَيَّام قَامَت مَريمُ فمَضَت مُسرِعَةً إِلى الجَبَل إِلى مَدينةٍ في يَهوذا.
ودَخَلَت بَيتَ زَكَرِيَّا، فَسَلَّمَت على أَليصابات.
فلَمَّا سَمِعَت أَليصاباتُ سَلامَ مَريَم، ارتَكَضَ الجَنينُ في بَطنِها، وَامتَلأَت مِنَ الرُّوحِ القُدُس،
فَهَتَفَت بِأَعلى صَوتِها: «مُبارَكَةٌ أَنتِ في النِّساء! وَمُبارَكَةٌ ثَمَرَةُ بَطنِكِ!
مِن أَينَ لي أَن تَأتِيَني أُمُّ رَبِّي؟
فما إِن وَقَعَ صَوتُ سَلامِكِ في أُذُنَيَّ حتَّى ارتَكَضَ الجَنينُ ابتِهاجًا في بَطْني
فَطوبى لِمَن آمَنَت: فسَيَتِمُّ ما بَلَغها مِن عِندِ الرَّبّ».