stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 8 ديسمبر – كانون الأول 2021 “

147views

عيد مريم العذراء المحبول بها بلا دنس أصلي

سفر يشوع بن سيراخ 46-1:24

الحِكمَةُ تَمدَحُ نَفْسَها وتَفتَخِرُ بَينَ شَعبِها.
تَفتَحُ فَمَها في جَماعةِ العَلِيّ وتَفتَخِرُ أَمامَ قُدرَته.
«إِنِّي خَرَجتُ مِن فَمِ العَلِيّ وكالبُخارِ غَطَّيتُ الأَرْض.
ونَصبتُ خَيمَتي في العُلى وكانَ عَرْشي في عَمود الغمام.
أَنا وَحْدي جُلتُ قي دائِرَةِ السَّماء وتَمَشَّيتُ في عُمْقِ الغِمار
وعلى أَمْواِجِ البَحرِ والأَرضِ كُلِّها وعلى كُل شَعْبٍ كلِّ أمَّةٍ تَسَلَّطتُ.
في هذه كُلِّها التَمَستُ الرَّاحة وفي أَيَ ميراثً أَحِلُ.
حينَئِذٍ أَوصاني خالِقُ الجَميع والَّذي خَلَقَني أَقرّ خَيمَتي وقال: «أُنصبي خَيمَتَكِ في يَعْقوب ورِثي في إِسْرائيل».
قَبلَ الدُّهورِ ومُنذُ البَدءَ خَلَقَني وإِلى الدّهورِ لا أَزول.
في المَسكِنِ المُقَدًسِ أَمامَه خَدَمتُ وهكذا في صِهْيونَ اْستَقرَرتُ
وجَعَلَ لي مَقَرًّا في المَدينَةِ المَحْبوبة وسَلطَنَتي هي في أورَشليم.
فتأَصَّلتُ في شَعبٍ مَجيد وفي نَصيبِ الرَّبِّ، نَصيبِ ميراثِه
كالأَرْزِ في لُبْنانَ اْرتَفَعتُ وكالسَّرْوِ في جِبالِ حَرْمون.
كالنَّخْلِ في عَينَ جَدْيَ اْرتَفَعتُ وكغِراسِ الوَرْدِ في أَريحا كالزَّيْتونِ النَّضيرِ في السَّهْل وكالدّلْبِ ارتَفَعتْ.
كالدَّارَ صينيَ والقُنْدولِ العَطِرِ فاحَ عِطْري وكالمُرِّ المُنتقى اْنتَشَرَت رائِحَتي كالقِنَّةِ والجَزْعِ والمَيعَةِ ومِثْل بُخارِ اللّبانِ في الخَيمَة.
إِنِّي مَدَدتُ أَغْصاني كالبُطمَة وأَغْصاني أَغْصانُ مَجدٍ ونعمَة.
أَنا كالكَرمَةِ أَنبَتُّ النِّعمَة وأَزْهاري ثِمارُ مَجدٍ وغِنَى.
….
تَعالوا إِلَيَّ أَيُّها الرَّاغِبونَ فِيَّ واشبَعوا مِن ثِماري.
فإِنَّ ذِكْري أَحْلى مِنَ العَسَل وميراثي أَلَذُّ مِن شَهْدِ العَسَل.
أَلَّذينَ يأكُلوَننِي لا يَزالونَ يَجوعون والَّذينَ يَشرَبونني لا يَزالونَ يَعطَشون.
مَن سَمعِ لي فلا يُخزى ومَن عَمِلَ بِإِرْشادي فلا يَخطَأ.
هذه كلُها هي سِفْرُ عَهْدِ الإِلهِ العَلِيّ والشَّريعةُ الَّتي أَوصانا بِها موسى ميراثًا لِجَماعاتِ يَعْقوب.
….
هيَ الَّتي تُفيضُ الحِكمَةَ كَفيشون ومِثْلَ دِجلَةَ في أيَّامِ الثِّمارِ الجَديدة
وتَملأ فَهمًا كالفُرات ومِثْلَ الأُردُنِّ في أيَّام الحِصاد.
وتُفيضُ التَّأديبَ كالنِّيَل ومِثْلَ جيحونَ في أيَّام القِطاف.
لا يَستَوفي الأَوَّلُ مَعرِفَتًها ولا يَستَقْصيها الآخَر
لأَنَّ فِكرَها أَوسعُ مِنَ البَحْر ومَقاصِدَها أَعمَق مِنَ الغَمْرِ العَظيم.
وأنا كساقيِةٍ من النَّهرِ ومِثل قَناةٍ خَرجتُ إلى جًنَّة.
قُلتُ: «أَسْقي بُسْتاني وأُرْوي زَهْرائي». فإِذا بِساقِيَتي قد صارَت نَفرا وبنَهْري قد صارَ بَحرًا
فإنَّي أُضيءُ أَيضًا بِالتَّأديبِ مِثلَ الفجْر وأًجعَلُه يَسطَعُ إِلى بَعيد.
أفيضُ التَّعْليمَ مِثْلَ نُبوءةٍ وأُخَلِّفُه لِلأَجْيالِ الآتِيَة.
فاْنظُروا كَيفَ أنَي لم أَتعَبْ لأَجْلي فَقَط بلِ لِجَميعِ الَّذينَ يَلتَمِسونَ الحِكمَة.

سفر الحكمة 10-1:8.30-21:7

فعَرَفت كُلَّ ما خَفِي كلَّ ما ظَهَر لأَنَّ مُهَندِسَةَ كُلِّ شَيء علَّمَتني وهي الحِكمَة.
ٳنﱠ في الحِكمَةِ الرﱡوحُ الفَهمُ القدﱡوس، المَولودَ الوَحيد، ذا المَزايا الكثيرة، اللطيف السريع الحَرَكة، الفَصيحَ الطاهِرَ النيرَ السليم، المُحِبﱡ للخَير، الحَديدَ الحُرﱠ المُحسِنُ
ٱلمُحِبَّ لِلبَشَر، ٱلثابِتَ ٱلراسِخَ ٱلمُطمَئِنَّ ٱلقَدير، ٱلرَّقيبَ ٱلَّذي يَنفُذُ جَميعَ ٱلأَرواحِ ٱلفَهِمَةِ ٱلطاهِرَةِ ٱللَّطيفَة.
لِأَنَّ ٱلحِكمَةَ أَسرَعُ حَرَكَةً مِن كُلِّ مُتَحَرِّك. فَهِيَ لِطَهارَتِها تَلِجُ وَتَنفُذُ في كُلِّ شَيء.
فَإِنَّها بُخارُ ٱلله، وَصُدورُ مَجدِ ٱلقَديرِ ٱلخالِص. فَلِذَلِك، لا يَشوبُها شَيءٌ نَجِس،
لِأَنَّها ضِياءُ ٱلنّورِ ٱلأَزَلِيّ، وَمِرآةُ عَمَلِ ٱللهِ ٱلنَّقِيَّة، وَصورَةُ جَودَتِهِ.
تَقدِرُ عَلى كلِّ شَيءٍ وَهِيَ واحِدَة، وَتُجَدِّدُ كُلَّ شَيءٍ وَهِيَ ثابِتَةٌ في ذاتِها. وَفي كُلِّ جيلٍ تَحِلُّ في ٱلنُّفوسِ ٱلقِدّيسَة، فَتُنشِئُ أَحِبّاءً للهِ وَأَنبِياء.
لِأَنَّ ٱللهَ لا يُحِبُّ أَحَدًا، إِلّا مَن يُساكِنُ ٱلحِكمَة.
إِنَّها أَبَهى مِنَ ٱلشَّمس، وَأَسمى مِن كُلِّ مَركَزٍ لِلنُّجوم. وَإِذا قيسَت بِٱلنّور، تَقَدَّمَت عَلَيه،
لِأَنَّ ٱلنّورَ يَعقِبُهُ ٱللَّيل. أَمّا ٱلحِكمَة، فَلا يَغلِبُها ٱلشَّرّ.
إِنَّها تَبلُغُ مِن غايَةٍ إِلى غايَةٍ بِٱلقُوَّة، وَتُدَبِّرُ كُلَّ شَيءٍ بِٱلرِّفق.

الرسالة إلى العبرانيّين 18-16:2.13-1:1

إِنَّ ٱللهَ، بَعدَما كَلَّمَ ٱلآباءَ قَديمًا مَرّاتٍ كَثيرةً بِلِسانِ ٱلأَنبِياء، كَلامًا مُختَلِفَ ٱلوَسائِل،
كَلَّمَنا في آخِرِ ٱلأَيّام، وَهِيَ هَذِه، بِلِسانِ ٱبنٍ جَعَلَهُ وارِثًا لِكُلِّ شَيءٍ وَبِهِ أَنشَأَ ٱلعالَمين.
هُوَ شُعاعُ مَجدِهِ وَصورَةُ جَوهَرِهِ، يَحفَظُ كُلَّ شَيَءٍ بِقُوَّةِ كَلامِهِ. وَلَمّا طَهَّرَ ٱلعالَمَ مِنَ ٱلخَطايا، جَلَسَ عَن يَمينِ ذي ٱلجَّلالِ في ٱلعُلى.
فَكانَ أَعظَمَ مِنَ ٱلمَلائِكَةِ بِمِقَدارِ ما لِلِٱسمِ ٱلَّذي وَرِثَهُ مِن فَضلٍ عَلى أَسمائِهِم.
فلِمَن مِنَ ٱلمَلائِكَةِ قالَ ٱللهُ يَومًا: «أَنتَ ٱبني وَأَنا ٱليَومَ وَلَدتُكَ؟» أَو أَيضًا: «إِنّي سَأَكونُ لَهُ أَبًا وَهُوَ يَكونُ لِيَ ٱبنًا؟»
وَلَكِنَّهُ يَقولُ أَيضًا بَعدَ إِدخالِهِ ٱلبِكرَ إِلى ٱلعالَم: «وَلتَسجُد لَهُ جَميعُ مَلائِكَةِ ٱلله».
وفي المَلائِكَةِ يَقول: «جَعَلَ مِن مَلائِكَتِه أَرْواحًا ومِن خَدَمِه لَهيبَ نار»،
وفي الاِبْنِ يقول: «إِنَّ عَرْشَكَ أَللَّهُمَّ لأَبَدِ الدُّهور، وصَولَجانَ الاِستِقامَةِ صَولَجانُ مُلْكِكَ.
أَحبَبتَ البِرَّ وأَبغَضتَ الإِثْم، لِذلِك أَللَّهُمَّ مَسَحَكَ إِلهُكَ بِزَيتِ الاِبتِهاجِ دونَ أَصْحابِكَ».
وقالَ أَيضًا: «رَبِّ، أَنتَ في البَدءِ أَسسَّتَ الأَرضَ، والسَّمَواتُ صُنْعَ يَدَيك،
هي تَزولُ وأَنتَ تَبْقى، كُلُّها كالثَّوبِ تَبْلى،
وطَيَّ الرِّداءِ تَطْويها وكالثَّوبِ تتَبدَّل، وأَنتَ أَنتَ وسِنوكَ لا تَنتَهي».
فلِمَن مِنَ المَلائِكَةِ قالَ اللهُ يَوْمًا: «اِجلِسْ عن يَميني حتَّى أَجعَلَ أَعداءَ كَ مَوطِئًا لِقَدَمَيكَ؟»
فَإِنَّه لَم يَقُم لِنُصرَةِ ٱلمَلائِكَة، بَل قامَ لِنُصرَةِ نَسلِ إِبراهيم.
فَحُقَّ عَلَيهِ أَن يَكونَ مُشابِهًا لِإِخوَتِهِ في كُلِّ شَيء، لِيَكونَ حَبرًا رَحيمًا مُؤتَمَنًا عِندَ ٱلله، فَيُكَفِّرَ خَطايا ٱلشَّعب.
لِأَنَّ ٱلعَذابَ ٱلَّذي ٱبتُلِيَ بِهِ يُمَكِّنُهُ مِن إِغاثَةِ ٱلمُبتَلين.

إنجيل القدّيس متّى 57-46.17-1:1

نَسَبُ يَسوعَ المسيح اِبنِ داودَ ابنِ إِبْراهيم:
إبْراهيم وَلَدَ إِسْحق وإِسْحق وَلَدَ يَعْقوب ويَعْقوب ولَدَ يَهوذا وإِخوَتَه
ويَهوذا ولَدَ فارَص وزارَح مِن تامار وفارَص ولَدَ حَصْرون وحَصْرون ولَدَ أَرام
وأَرام ولَدَ عَميِّناداب وعَميِّناداب ولَدَ نَحْشون ونَحْشون ولَدَ سَلْمون
وسَلْمون ولَدَ بُوعَز مِن راحاب وبُوعَز ولَدَ عُوبيد مِن راعوت وعُوبيد ولَدَ يَسَّى
ويَسَّى ولَدَ المَلِكَ داود وداود ولَدَ سُلَيمانَ مِن أَرمَلةِ أُورِيَّا
وسُلَيمان ولَدَ رَحَبْعام ورَحَبْعام ولَدَ أَبِيَّا وأَبِيَّا ولَدَ آسا
وآسا ولَدَ يوشافاط ويوشافاط ولَدَ يورام ويورام ولَدَ عوزِيَّا
وعوزِيَّا ولَدَ يُوتَام ويُوتَام ولَدَ آحاز وآحاز ولَدَ حِزْقِيَّا
وحِزْقِيَّا ولَدَ مَنَسَّى ومَنَسَّى ولَدَ آمون وآمون ولَدَ يوشِيَّا
ويوشِيَّا ولَدَ يَكُنْيا وإخوَتَه، عِنْدَ الجَلاءِ إِلى بابِل.
وَبَعْدَ الجَلاءِ إِلى بابِل، يَكُنْيا ولَدَ شَأَلْتَئيل، وشَأَلْتَئيل ولَدَ زَرُبَّابَل،
وزَرُبَّابَل ولَدَ أَبيهود وأَبيهود ولَدَ أَلْياقيم وأَلْياقيم ولَدَ عازور
وعازور ولَدَ صادوق وصادوق ولَدَ آخيم وآخيم ولَدَ أَلِيهود
وأَلِيهود ولَدَ أَلِعازَر وأَلِعازَر ولَدَ مَتَّان ومَتَّان ولَدَ يَعْقوب
ويَعْقوب ولَدَ يوسُف زَوجَ مَريمَ الَّتي وُلِدَ مِنها يسوع وهو الَّذي يُقالُ له المسيح.
فمَجْموعُ الأَجيالِ مِن إِبراهيمَ إِلى داود أَربعةَ عشَرَ جيلاً، ومِن داودَ إِلى الجَلاءِ إِلى بابِل أَربعةَ عشَرَ جيلاً، ومِنَ الجَلاءِ إِلى بابِل إِلى المسيح أَربعةَ عشَرَ جيلاً.
فقالَتْ مريم: تُعَظِّمُ ٱلرَّبَّ نَفسي،
وَتَبتَهِجُ روحي بِٱللهِ مُخَلِّصي
لأَنَّه عَطَفَ عَلى أَمَتِه الوَضِيعة
سَوفَ تُهَنِّئُني جَميعُ الأَجيال
لِأَنَّ ٱلقَديرَ صَنَعَ إِلَيَّ أُمورًا عَظيمَة
قُدّوسٌ ٱسمُهُ
وَرَحمَتُهُ مِن جيل إِلى جيلٍ لِلَّذينَ يَتَّقونَهُ
كَشَفَ عَن شِدَّةِ ساعِدِهِ
فَشَتَّتَ ٱلمُتَكَبِّرينَ في قُلوبِهِم
خَلَعَ الأَقوِياءَ عنِ العُروش ورفَعَ الوُضَعاء.
أَشبَعَ ٱلجِياعَ مِنَ ٱلخَيرات
وَٱلأَغنِياءَ صَرَفَهُم فارِغين
نَصَرَ عَبدَهُ إِسرائيل
ذاكِرًا كَما قالَ لِآباءَنا
رَحمَتَه لإِبراهيمَ وَ ذُرَّيَّته لِلأَبد».
وأَقَامَت مَريمُ عِندَ أَليصاباتَ نَحوَ ثَلاثَةِ أَشهُر، ثُمَّ عادَت إِلى بَيتِها.
وَأَمَّا أَليصابات، فَلَمَّا حان وقتُ وِلادَتِها وَضَعَتِ ابنًا.