stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 10 يناير – كانون الثاني 2021 “

144views

الأثنين من الأسبوع الأول من الزمن العادى

سفر صموئيل الأوّل 8-1:1

كانَ رَجُلٌ مِنَ ٱلرّاماتائيم، صوفيمَ مِن جَبَلِ أَفرائيم، يُقالُ لَه أَلقانَة.
وَكانَت لَهُ ٱمرَأَتان، ٱسمُ إِحداهُما حَنَّة، وَٱسمُ ٱلأُخرى فَنِنَّة. فَرُزِقَت فنِنَّةُ بَنين، وَحَنَّةُ لَم يَكُن لَها بَنون.
وَكانَ ذَلِكَ ٱلرَّجُلُ يَشخَصُ مِن مَدينَتِهِ كُلَ سَنَةٍ إِلى سَنَةٍ لِيَسجُدَ وَيَذبَحَ لِرَبِّ ٱلجُنودِ في شيلو. وَكانَ هُناكَ ٱبنا عالي، حُفني وَفِنحاس، كاهِنَينِ لِلرَّبّ.
فَلَمّا حانَ ٱليَومُ وَذَبَحَ أَلقانَة، أَعطى فَنِنَّةَ زَوجَتَهُ وَجَميعَ بَنيها وَبَناتِها أَنصِبَة.
وَأَمّا حَنَّةُ فَأَعطاها نَصيبَ ٱثنَين، لِأَنَّهُ كانَ يُحِبُّ حَنَّة. وَلَكِنَّ ٱلرَّبَّ كانَ قَد حَبَسَ رَحِمَها.
وَكانَت ضَرَّتُها تُغضِبُها مُعَنِّتَةً لَها، لِأَنَّ ٱلرَّبَّ حَبَسَ رَحِمَها.
وَهَكَذا كانَ يَحدُثُ كُلَّ سَنَةٍ عِندَ شُخوصِها إِلى بَيتِ ٱلرَّبّ. فَكانَت تُغضِبُها فَتَبكي وَلا تَأكُل.
فَقالَ لَها أَلقانَةُ زَوجُها: «يا حَنَّة، ما لَكِ باكِيَةً وَما لَكِ لا تَأكُلين؟ لِماذا يَكتَئِبُ قَلبُكِ: أَلَستُ أَنا خَيرًا لَكِ مِن عَشَرَةِ بَنين؟»

سفر المزامير 19-18.17-14.13-12:(115)116

بِماذا أُكافِئُ ٱلمَولى
عَلى كُلِّ ما أَتاني مِن أَفضال؟
سَآخُذُ كَأسَ ٱلخَلاص
وَإِلى ٱسمِ ٱلرَّبِّ أَرفَعُ ٱلِٱبتِهال

أوفي بِنُذوري لِلمَولى
أَمامَ شَعبِهِ أَجمَعين
غالِيَةٌ في نَظَرِ ٱلمَولى
ميتَةُ مَن كانوا لِوِدِّهِ مُخلِصين

يا سَيِّدي، أَلَستُ بِعَبدِكَ
أَلَستُ عَبدَكَ وَٱبنَ أَمَتِكَ؟
إِنَّكَ حَلَلتَ قُيودي
لِذا سَأُقَدِّمُ لَكَ ذَبيحَةَ ٱلثَّناء

وَٱرفَعُ إِلى ٱسمِكَ ٱلدُّعاء.
وَأوفي بِنُذوري لِلمَولى
أَمامَ شَعبِهِ أَجمَعين
في ساحاتِ بَيتِ ٱلمَولى

في وَسطِكِ، يا أورَشَليم

إنجيل القدّيس مرقس 20-14:1

بَعدَ ٱعتِقالِ يوحَنّا، جاءَ يَسوعُ إِلى ٱلجَليلِ يُعلِنُ بِشارَةَ ٱلله، وَيَقول:
«حانَ ٱلوَقتُ وَٱقتَرَبَ مَلَكوتُ ٱلله. فَتوبوا وَآمِنوا بِٱلبِشارَة».
وَكانَ يَسوعُ سائِرًا عَلى شاطِئِ بَحرِ ٱلجَليل، فَرَأى سِمعانَ وَأَخاهُ أَندَراوُسَ يُلقِيانِ ٱلشَّبَكَةَ في ٱلبَحر، لِأَنَّهُما كانا صَيّادَين.

فَقالَ لَهُما: «ٱتبَعاني أَجعَلُكُما صَيّادَي بَشَر».
فَتَركا ٱلشِّباكَ لِوَقتِهِما وَتَبِعاه.
وَتَقَدَّمَ قَليلًا فَرَأى يَعقوبَ بنَ زَبَدى وَأَخاهُ يوحَنّا، وَهُما أَيضًا في ٱلسَّفينَةِ يُصلِحانِ ٱلشِّباك.
فَدَعاهُما لِوَقتِهِ، فَتَركا أَباهُما زَبَدى في ٱلسَّفينَةِ مَعَ ٱلأُجَراءِ وَتَبِعاه.