stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 1 فبراير – شباط 2022 “

111views

الثلاثاء الرابع من الدنح

سفر أشعيا 9-1:26

في ذلك اليَومِ يُنشَدُ هذا النَّشيدُ في الأَرضِ: «لَنا مَدينةٌ حَصينة خَلاصٌ جُعِلَ لَنا أَسْوارٌ ومِترَسة.
إِفتَحوا الأَبْواب ولتدخُلِ الأُمَّةُ الصِّدّيقة الحافِظَةُ لِلحَقّ.
أيُّها الثَّابِت الأَفكار: إِنَّكَ تَرْعى السَّلامَ السَّلام لِأَنَّا علَيكَ تَوَكّلنا.
تَوَكَّلوا على الرَّبِّ لِلأَبَد فإِنَّ الرَّبَّ هو صَخرَةُ الدُّهور.
لقَد خَفَضَ السَّاكِنينَ في عَلاء وحَطَّ المَدينَةَ الشّامِخة حَطَّها إلى الأَرض وأَلصَقَها بالتُّراب
فَتَطَأُها القَدَم قَدَما البائِسِ خُطوات المَساكين.
سَبيلُ البارِّ استِقامة تَشُقُّ لِلبارَ طَريقًا مُستَقيمة.
في سَبيلِ أَحكامِكَ يا رَبُّ ٱنتَظَرناك، إِلى ٱسمِكَ وَذِكرِكَ ٱشتِياقُ ٱلنَّفس.
نَفسي ٱشتاقَتكَ في ٱللَّيلِ وَروحي في داخِلي ٱبتَكَرَ إِلَيك، لِأَنَّهُ حينَ تَكونُ أَحكامُكَ في ٱلأَرضِ يَتَعَلَّمُ ٱلبِرَّ سُكّانُ ٱلمَسكونَة.

إنجيل القدّيس مرقس 34-30:4

وَقال: «بِماذا نُشَبِّهُ مَلَكوتَ ٱلله، أَو بِأَيِّ مَثَلٍ نُمَثِّلُهُ؟
إِنَّهُ مِثلُ حَبَّةِ خَردَل. فَهِيَ حينَ تُزرَعُ في ٱلأَرض، أَصغَرُ سائِرِ ٱلبُزورِ ٱلَّتي في ٱلأَرض.
فَإِذا زُرِعَت، ٱرتَفَعَت وَصارَت أَكبَرَ ٱلبُقولِ كُلِّها، وَأَرسَلَت أَغصانًا كَبيرَة، حَتّى إِنَّ طُيورَ ٱلسَّماءِ تَستَطيعُ أَن تُعَشِّشَ في ظِلِّها».
وَكانَ يُكَلِّمُهُم بِأَمثالٍ كَثيرَةٍ كَهَذِهِ، لِيُلقِيَ إِلَيهِم كَلِمَةَ ٱلله، عَلَى قَدرِ ما كانوا يَستَطيعونَ أَن يَسمَعوها.
وَلَم يُكَلِّمهُم مِن دونِ مَثَل، فَإِذا ٱنفَرَدَ بِتَلاميذِهِ فَسَّرَ لَهُم كُلَّ شَيء.