stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 10 مارس – اذار 2022 “

78views

الخميس الثاني من الصوم

سفر التكوين 24-17:4

وعَرَفَ قايِنُ آمرَأَتَه فَحَمَلَت ووَلَدَت أَخْنوخ. ثمَّ بَنى مَدينةً فسمَّاها بِاسمِ ابِنه أَخْنوخ.
ووُلدَ لأَخْنوخَ عِيراد، وعيرادُ وَلَدَ مَحويائيل، ومَحويائيلُ وَلَدَ مَتوشائيل، ومتوشائيلُ وَلَدَ لامَك.
وآتَّخَذَ لامَكُ لَه اَمرَأَتَينِ اسمُ إِحداهُما عادة والأُخْرى صِلَّة.
فوَلَدَت عادةُ يابَل وهو أَبو ساكِنِي الخِيامِ وأَصْحابِ المَواشي.
وآسمُ أَخيه يُوبَل وهو أَبو كُلِّ عازِفٍ بِالكِنَّارة والمِزْمار.
وصِلَّةُ أَيضًا وَلَدَت تُوبَلَ قايِن وهو أَبو جَميعِ النَّحَّاسينَ والحَدَّادين. وأُختُ تُوبَلَ قايِنَ نَعْمة.
وقالَ لامَكُ لآمرَأَتَيه: «عادةُ وصِلَّة، اِسْمَعا قَوليْ يا آمرَأَتي لامَك، أَصْغِيا لِكَلامي. إِنَّني قَتَلتُ رَجُلاً بِسَبَبِ جُرْحٍ ووَلَدًا بِسَبَبِ رَضٍّ
إِنَّه يُنتَقَمُ لِقايِنَ سَبعَةَ أَضْعاف وأَمَّا لِلامَكَ فسَبْعَةً وسَبْعين».

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 11-1:8

أَيُّها ٱلإِخوَة، لَيسَ بَعدَ ٱلآنَ مِن حُكمٍ عَلى ٱلَّذينَ هُم في يَسوعَ ٱلمَسيح.
لِأَنَّ شَريعَةَ ٱلرّوحِ ٱلَّذي يَهَبُ ٱلحَياةَ في يَسوعَ ٱلمَسيحِ قَد حَرَّرَتني مِن شَريعَةِ ٱلخَطيئَةِ وَٱلمَوت.
فَٱلَّذي لَم تَستَطِعهُ ٱلشَّريعَة، وَٱلجَسَدُ قَد أَعياها، حَقَّقَهُ ٱللهُ بِإِرسالِ ٱبنِهِ في جَسَدٍ يُشبِهُ جَسَدُنا ٱلخاطِئ، كَفّارةً لِلخَطيئَة. فَحَكَمَ عَلى ٱلخَطيئَةِ في ٱلجَسَد،
لِيَتِمَّ فينا ما تَقتَضيهِ ٱلشَّريعَةُ مِنَ ٱلبِرّ، نَحنُ ٱلَّذينَ لا يَسلكونَ سَبيلَ ٱلجَسَد، بَل سَبيلَ ٱلرّوح.
فَٱلَّذينَ يَسلُكونَ سَبيلَ ٱلجَسَد، يَنزِعونَ إِلى ما هُوَ لِلجَسَد. وَٱلَّذينَ يَسلُكونَ سَبيلَ ٱلرّوح، يَنزِعونَ إِلى ما هُوَ لِلرّوح.
فَٱلجَسَدُ يَنزِعُ إِلى ٱلمَوت، وَأَمّا ٱلرّوحُ فَيَنزِعُ إِلى ٱلحَياةِ وَٱلسَّلام.
وَنُزوعُ ٱلجَسَدِ تَمَرُّدٌ عَلى ٱلله. فَلا يَخضَعُ لِشَريعَةِ ٱلله، بَل لا يَستَطيعُ ذَلِك.
وَٱلَّذينَ في حُكمِ ٱلجَسَدِ لا يَستَطيعونَ أَن يُرضوا ٱلله.
أَمّا أَنتُم فَلَستُم في حُكمِ ٱلجَسَد، بَل في حُكمِ ٱلرّوح، لِأَنَّ روحَ ٱللهِ حالٌّ فيكُم. وَمَن لَم يَكُن فيهِ روحُ ٱلمَسيح، فَما هُوَ مِن خاصَّتِهِ.
وَإِذا كانَ ٱلمَسيحُ فيكُم فَجَسَدُكُم مَيتٌ بِسَبَبٍ مِنَ ٱلخَطيئَة، وَلَكِنَّ ٱلرّوحَ حَياةٌ لَكُم بِسَبَبٍ مِنَ ٱلبِرّ.
فَإِذا كانَ ٱلرّوحُ ٱلَّذي أَقامَ يَسوعَ مِن بَينِ ٱلأَمواتِ حالًّا فيكُم، فَٱلَّذي أَقامَ يَسوعَ ٱلمَسيحَ مِن بَينِ ٱلأَمواتِ يُحيي أَيضًا أَجسادَكُمُ ٱلفانِيَةَ بِروحِهِ ٱلحالِّ فيكُم.

إنجيل القدّيس متّى 34-24:6

في ذَلِكَ ٱلزّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «ما مِن أَحَدٍ يَستَطيعُ أَن يَعمَلَ لِسَيِّدَين، لِأَنَّهُ إِمّا أَن يُبغِضَ أَحَدَهُما وَيُحِبَّ ٱلآخَر، وَإِمّا أَن يَلزَمَ أَحَدَهُما وَيَزدَرِيَ ٱلآخَر. لا تَستَطيعونَ أَن تَعمَلوا للهِ وَلِلمال.
لِذَلِك، أَقولُ لَكُم: لا يُهِمَّكُم لِلعَيشِ ما تَأكُلون، وَلا لِلجَسَدِ ما تَلبَسون. أَلَيسَتِ ٱلحَياةُ أَعظَمَ مِنَ ٱلطَّعام، وَٱلجَسَدُ أَعظَمَ مِنَ ٱللِّباس؟
أُنظُروا إِلى طُيورِ ٱلسَّماءِ كَيفَ لا تَزرَعُ وَلا تَحصُدُ وَلا تَخزُنُ في ٱلأَهراء، وَأَبوكُمُ ٱلسَّماوِيُّ يَرزُقُها. أَفَلَستُم أَنتُم أَثمَنَ مِنها كَثيرًا؟
وَمَن مِنكُم، إِذا ٱهتَمَّ، يَستَطيعُ أَن يُضيفَ إِلى حَياتِهِ مِقَدارَ ذِراعٍ واحِدَة؟
وَلِماذا يُهِمُّكُمُ ٱللِّباس؟ إِعتَبِروا بِزَنابقِ ٱلحَقلِ كَيفَ تَنمو، فَلا تَجهَدُ وَلا تَغزِل.
أَقولُ لَكُم إِنَّ سُلَيمانَ نَفسَهُ في أَبهى مَجدِهِ لَم يَلبَس مِثلَ واحِدَةٍ مِنها.
فَإِذا كانَ عُشبُ ٱلحَقل، وَهُوَ يوجَدُ ٱليَومَ وَيُطرَحُ غَدًا في ٱلتَّنّور، يُلبِسُهُ ٱللهُ هَكَذا، فَما أَحراهُ بِأَن يُلبِسَكُم، يا قَليلي ٱلإيمان؟
فَلا تَهتَمّوا فَتَقولوا: ماذا نَأكُل؟ أَو ماذا نَشرَب؟ أَو ماذا نَلبَس؟
فَهَذا كُلُّهُ يَسعى إِلَيهِ ٱلوَثَنِيّون، وَأَبوكُمُ ٱلسَّماوِيُّ يَعلَمُ أَنَّكُم تَحتاجونَ إِلى هَذا كُلِّهِ.
فَٱطلُبوا أَوَّلًا مَلَكوتَهُ وَبِرَّهُ، تُزادوا هَذا كُلَّهُ.
لا يُهِمَّكُم أَمرُ ٱلغَد، فَٱلغَدُ يَهتَمُّ بِنَفسِهِ. وَلِكُلِّ يَومٍ مِنَ ٱلعَناءِ ما يَكفيه».