stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 3 مارس – اذار 2022 “

96views

الخميس الأوَّل من الصوم

سفر التكوين 14-1:2

فَأُكمِلَت ٱلسَّماواتُ وَٱلأَرضُ وَجَميعُ جَيشِها.
وَٱنتَهى ٱللهُ في ٱليَومِ ٱلسّابِعِ مِن عَمَلِهِ ٱلَّذي عَمِل، وَٱستَراحَ في ٱليَومِ ٱلسّابِعِ مِن جَميعِ عَمَلِهِ ٱلَّذي عَمِل.
وَبارَكَ ٱللهُ ٱليَومَ ٱلسّابِعَ وَقَدَّسَهُ، لِأَنَّهُ ٱستَراحَ فيهِ مِن جَميعِ عَمَلِهِ ٱلَّذي خَلَقَهُ ٱللهُ لِيَصنَعَهُ.
هَذِهِ مَبادِئُ ٱلسَّمَواتِ وَٱلأَرضِ إِذ خُلِقَت.
لَم يَكُن كُلُّ شَجَرِ ٱلبَرِّيَّةِ بَعدُ في ٱلأَرض، وَكُلُّ عُشبِ ٱلبَرِّيَّةِ لَم يَنبُت بَعد، لِأَنَّ ٱلرَّبَّ ٱلإِلَهَ لَم يَكُن قَد أَمطَرَ بَعدُ عَلى ٱلأَرض، وَلَم يَكُن إِنسانٌ لِيَحرُثَ ٱلأَرض.
وَكانَ يَصعَدُ مِنها بُخار، فَيَسقي جَميعَ وَجهِها.
وَإِنَّ ٱلرَّبَّ ٱلإِلَهَ جَبَلَ ٱلإِنسانَ تُرابًا مِنَ ٱلأَرض، وَنَفخَ في أَنفِهِ نَسَمَةَ حَياة، فَصارَ ٱلإِنسانُ نَفسًا حَّيَة.
وَغَرَسَ ٱلرَّبُّ ٱلإِلَهُ جَنَّةً في عَدنٍ شَرقًا، وَجَعَلَ هُناكَ ٱلإِنسانَ ٱلَّذي جَبَلَهُ.
وَأَنبَتَ ٱلرَّبُّ ٱلإِلَهُ مِنَ ٱلأَرضِ كُلَّ شَجَرَةٍ حَسَنَةِ ٱلمَنظَرِ وَطَيِّبَةِ ٱلمَأكَل، وَشَجَرَةَ ٱلحَياةِ في وَسَطِ ٱلجَنَّة، وَشَجَرَةَ مَعرِفَةِ ٱلخَيرِ وَٱلشَّر.
وكانَ نَهرٌ يَخرُجُ مِن عَدْنٍ فيَسْقي الجَنَّة ومِن هُناكَ يَتَشَعَّبُ فيَصيرُ أَربَعَةَ فُروع،
اِسمُ أَحَدِها فِيشون وهو المُحيطُ بِكُلِّ أَرضِ الحَويلَةِ حَيثُ الذَّهب.
وذَهَبُ تِلكَ الأَرضِ جَيِّد. هُناكَ المُقْلُ وحَجَرُ الجَزْع.
وَاَسمُ النَّهرِ الثاني جيحون وهو المُحيطُ بِكُلِّ أَرضِ الحَبَشة.
وَاسمُ النَّهرِ الثَّالِثِ دِجلَة وهو الجاري في شَرقِيِّ أَشُّور. والنَّهرُ الرَّابِعُ هو الفُرات.

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 8-1:3

فما فَضْلُ اليَهودِيِّ إِذًا؟ وما الفائِدَةُ في الخِتان؟
هِيَ كَبيرَةٌ مِن كُلِّ وَجْه. وأَوَّلُها أَنَّهمُ ائتُمِنوا على كَلام الله.
فماذا يَكون؟ إِن خانَ بَعضُهم أَفَتُبطِلُ خِيانَتُهم أَمانَةَ الله؟
حاشَ لَه! بل صَدَقَ اللهُ وكَذِبَ كُلُّ إِنسان، على حَدِّ ما وَرَدَ في الكِتاب: «لِكَي تَكونَ بارًّا في كَلامِكَ وتَغلِبَ إِذا حوكِمتَ».
ولكِن إِذا كانَ ظُلْمُنا يُبرِزُ بِرَّ الله، فماذا نَقول؟ أَفَما يَكونُ اللهُ ظالِمًا إِذا أًَنزَلَ بنا غَضَبَه؟ وكَلامي هذا كَلامٌ بَشرِيٌّ مَحْض.
مَعاذَ الله! وإِلاَّ فكَيفَ يَدينُ اللهُ العالَم؟
ولكِن إِذا كانَ كَذِبي يَزيدُ ظُهورَ صِدْقِ اللهِ مِن أَجْلِ مَجْدِه، فلمِاذا أُدانُ أَنا بَعدَ ذلك كما يُدانُ الخاطِئ؟
ولِماذا لانَفعَلُ الشَّرَّ لِكَي يَأتِيَ منه الخَير، كما يُفتَرى علَينا فَيَزعُمُ بَعضُهم أَنَّنا نَقولُ بِه؟ إِنَّ الحُكمَ على هؤُلاءِ لَعَدْل.

إنجيل القدّيس متّى 37-33:5

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «سَمِعتُم أَيضًا أَنَّهُ قيلَ لِلأَوَّلين: لا تَحنَث، بَل أَوفِ لِلرَّبِّ بِأَيمانِكَ.
أَمّا أَنا فَأَقولُ لَكُم: لا تَحلِفوا أَبدًا، لا بِٱلسَّماءِ فَهِيَ عَرشُ ٱلله،
وَلا بِٱلأَرضِ فَهِيَ مَوطِئُ قَدَمَيه، وَلا بِأورَشَليم فَهِيَ مَدينَةُ ٱلمَلِكِ ٱلعَظيم.
وَلا تَحلِف بِرَأسِكَ، فَأَنتَ لا تَقَدِرُ أَن تَجعَلَ شَعرَةً واحِدَةً مِنهُ بَيضاءَ أَو سَوداء.
فَليَكُن كَلامُكُم: نَعَم نَعَم، وَلا لا. فَما زادَ عَلى ذَلِكَ كانَ مِنَ ٱلشِّرّير».