stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 25 أغسطس – آب 2021 “

227views

الأربعاء السابع من الصيف

سفر عاموس 14-1:8

هكذا أَرانِيَ السَّيِّدُ الرَّبّ: إِذا بِسَلَّةِ فَواكِهَ صَيفيَّة.
فقال: «ماذْا أَنتَ راءٍ، يا عاموس»؟ فقُلتُ: «سَلَّةَ فَواكِهَ صَيفِيَّة». فقالَ ليَ الرَّبّ: «قد أَتتِ النِّهايَةُ لِشَعْبي إِسْرائيل فلاْ أَعودُ أَعْفو عَنه
فتَصيرُ أغانِيُّ القَصرِ وَلْوالاً في ذلك اليَومِ، يقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ وتَكثُرُ الجُثَث وتُلْقى في كُلِّ مَكانٍ بِصَمْت».
إِسمَعوا هذا يا دائِسي الفَقير لِإِفناءَ وُضَعاءَ الأَرْض
قائِلين: «مَتى يَمضي رَأسُ ٱلشَّهرِ فَنَبيعَ ٱلميرَة، وَٱلسَّبتُ فَنَعرِضَ ٱلبُرّ»، مُصَغِّرينَ ٱلأَيفَةِ وَمُكَبِّرينَ ٱلمِثقالِ وَمُستَعمِلينَ مَوازينَ ٱلغِشّ.
مُقتَنينَ بِٱلفِضَّةِ ٱلمَساكين، وَٱلفَقيرَ بِنَعَلَين، وَبائِعينَ نُفايةَ ٱلبُرّ.
قّد أَقسَمَ الرَّبُّ عَلى زَهوِ يَعقوب: «إِني لا أَنْسى عَمَلاً مِن أَعْمالِهم إِلى الأَبَد».
أَفَلا تَرخفُ الأَرضُ بِسَبَبِ ذلك ويَنوحُ كُلُّ ساكِنٍ فيها؟ تَطْمو كُلُّها كالنِّيل وتَطفَحُ ثُمَّ تَنخَفِض كنيلِ مِصْر.
ويَكونُ في ذَلِكَ ٱليَوم، يَقولُ ٱلسَّيِّدُ ٱلرَّبّ، أَنّي أُغَيِّبُ ٱلشَّمسَ عِندَ ٱلظَّهيرَة، وَأَجلُبُ ٱلظُّلمَةَ عَلى ٱلأَرض،
وَأُحَوِّلُ أَعيادَكُم نَوحًا، وَجَميعَ أَغانيكُم رِثاءً، وَأَرفَعُ عَلى كُلِّ حَقوٍ ٱلمِسح، وَعَلى كُلِّ رَأسٍ ٱلقَرَع، وَأَجعَلُها كَمَناحَةٍ عَلى وَحيد، وَأَواخِرَها كَيَومٍ مُرّ.
ها إِنَّها سَتَأتي أَيّامٌ، يَقولُ ٱلسَّيِّدُ ٱلرَّبّ، أُرسِلُ فيها ٱلجوعَ عَلى ٱلأَرض، لا ٱلجوعَ إِلى ٱلخُبز، وَلا ٱلعَطَشَ إِلى ٱلماء، بَل إِلى ٱستِماعِ كَلِمَةِ ٱلرَّبّ.
فَيَتيهونَ مِن بَحرٍ إِلى بَحر، وَمِنَ ٱلشَّمالِ إِلى ٱلمَشرِق، وَيَطوفونَ في طَلَبِ كَلِمَةِ ٱلرَّبِّ فَلا يَجِدون.
في ذلك اليَومِ يُغْمى على العَذارى الحِسان وعلى الشُبَّانِ مِنَ العَطَش.
إِنَّ الَّذينَ يَحلِفونَ بِإِثْمِ السَّامِرَة ويَقولون: «حَيٌّ إِلهُكَ يا دان وحَيَّةٌ طريق بِئَر سَبعَ» يَسقُطونَ ولا يَقومونَ بَعدَ ذلك.

إنجيل القدّيس لوقا 13-5:11

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «مَن مِنكُم يَكونُ لَهُ صَديقٌ فَيَمضي إِلَيهِ عِندَ نِصفِ ٱللَّيل، وَيَقولُ لَهُ: يا أَخي، أَقرِضني ثَلاثَةَ أَرغِفَة.
فَقَد قَدِمَ عَلَيَّ صَديقٌ مِن سَفَر، وَلَيسَ عِندي ما أُقَدِّمُ لَهُ.
فَيُجيبُ ذاكَ مِنَ ٱلدّاخِل: لا تُزعِجني، فَٱلبابُ مُقفَلٌ وَأَولادي مَعي في ٱلفِراش. فَلا يُمكِنُني أَن أَقومَ فَأُعطِيَكَ.
أَقولُ لَكُم: وَإِن لَم يَقُم وَيُعطِهِ لِكَونِهِ صَديقَهُ، فَإِنَّهُ يَنهَضُ لِلَجاجَتِهِ، وَيُعطيهِ كُلَّ ما يَحتاجُ إِلَيه.
وَإِنّي أَقولُ لَكُم: «إِسأَلوا تُعطَوا، أُطلُبوا تَجِدوا، إِقرَعوا يُفتَح لَكُم.
لِأَنَّ كُلَّ مَن يَسأَلُ يَنال، وَمَن يَطلُبُ يَجِد، وَمَن يَقرَعُ يُفتَحُ لَهُ.
فَأَيُّ أَبٍ مِنكُم إِذا سَأَلَهُ ٱبنُهُ سَمَكَةً أَعطاهُ بَدَلَ ٱلسَّمَكَةِ حَيَّة؟
أَو سَأَلَهُ بَيضَةً أَعطاهُ عَقرَبًا؟
فَإِذا كُنتُم أَنتُمُ ٱلأَشرارَ تَعرِفونَ أَن تُعطوا ٱلعَطايا ٱلصّالِحَةَ أَبناءَكُم، فَما أَولى أَباكُمُ ٱلسَّماوِيّ، بِأَن يَهَبَ ٱلرّوحَ ٱلقُدُسَ لِلَّذينَ يَسأَلونَهُ!»